الغدر والخيانة يدمران الفاشنيستا الكويتية “فينيسيا” .. شاهد ماذا حدث معها وقلب حياتها

0

أعلنت الفاشنيستا الكويتية فينيسيا المعروفة باسم “أم ريان”، إفلاسها وخسارتها لجميع أموالها التي تقارب الـ760 ألف دولار.

فينيسيا تخسر أكثر من نصف مليون دولار

وقالت الفاشنيستا في لقاء عبر برنامج “نجود” على فضائية “الروضتين”، إنها خسرت محل المجوهرات الذي كانت تمتلكه. ولم يكن معها حتى أموالا لدفع فاتورة الإنترنت والإيفاء بعقودها مع المعلنين. وإعلان منتجاتهم على صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأشارت فينيسيا إلى أن زملاءها المشاهير لم يحاولوا مساعدتها، مضيفة: “لا يوجد صداقات حقيقية بين مشاهير السوشيال ميديا. وكل ما يظهر أمام الناس مصطنع وغير حقيقي. وعندما يكون أحد في ورطة لا يقف معه أي مشهور من زملائه”.

وأكدت فينيسيا أن تعرضها للغدر والخيانة من الكثيرين، هو سبب خسارة أموالها، وأن لا أحد وقف معها مما راكم عليها الديون.

تعرضت للغدر والخيانة!

وأضافت: “حتى الذين كانوا يقترضوا مني دائمًا أموالا تهربوا مني ولم يساعدوني أو حتى يردوا أموالي لكي أخرج من أزمتي. المشاهير اتحدوا فقط عندما وجدوا هناك خطرا يهددهم وقت قضية توظيف الأموال التي ضمت العديد من الأسماء المشهورة في الكويت”.

وأشارت فينيسيا إلى أنها عندما كانت تظهر في فيديو مع مشهور، يرفض الإشارة إليها حتى لا تأخذ من متابعيه.

واسترجعت فينيسيا طريقة دخولها عالم الشهرة، وقالت: “كنت عاطلة عن العمل وأعاني العديد من الأزمات. وبدأت شهرتي عندما ركبت وراء سيارة قمامة وصورت فيديو قلت فيه حافظوا على نظافة الكويت“.

والد فينيسيا عامل نظافة

وأكدت أم ريان أنها عاشت حياة صعبة ولم تكمل دراستها الجامعية. وأن والدها كان عامل نظافة، لكنها لا تخجل أبدًا من ذكر ذلك.

وسبق أن وثقت فينيسيا تعرضها للتنمر بسبب شكل صدرها بعدما نشرت صورة لها على صفحتها على “انستجرام”.

“صدرك واصل السرة”

وكانت فينيسيا تقرأ الرسائل التي تصلها من الجمهور، والتي كان أولها سؤالها عن سبب عدم ارتداءها ملابس داخلية. والسخرية من شكل صدرها والقول أنه يصل إلى بطنها.

واستطردت فينيسيا حينها قراءة التعليقات الساخرة منها قائلة: “صدرك واصل السرة. يا أم كرشة، صدرك طايح، الصدر متهذل”.

ولوحت فينيسيا حينها باللجوء إلى النيابة العامة بسبب هذه التعليقات التي أحزنتها، وتابعت: “كنت أسمع كلاماً سيئاً مثل ياعبدة وياسودة وياقويحة. والله يرحم الملك فيصل اللي حرركم”.

وحول مصطلح “الركبة السودة”، أكدت فينيسيا أن بنات العرب أطلقوه بين أنفسهم. وأشرت على جسدها قائلة: “أنا سودة من فوق لتحت، وليس ركبتي فقط السودة”.

طفل فينيسيا يعاني من التنمر

وكشفت فينيسيا أن ابنها لم يعد يستخدم مواقع التواصل الاجتماعي بسبب التنمر الذي تعرض له بالسؤال دوماً عن والده رغم أنه متوفي.

وقالت: “هرب ابني لشقيقتي، وقال أنه يعيش حياة صحية بوجود أب وأم، ويقصد شقيقتي وزوجها، خاصة في يوم الأب”.

وأكدت فينيسيا أنها ليست راضية أيضاً عن شكل صدرها، وأنها تُعاني من تليفات. وحين وجدت أخيراً طبيب تجميل لإصلاح المشكلة، أتت أزمة “كورونا” وحالت بينها وبين إجراء العملية.

وتابعت: “أعاني من اكتئاب بسبب شكل صدري، وأتعاطى مهدئات وفكرت بالانتحار بسببه، ولكن هذا لا يعطيكم الحق بإهانتي والتعليق على صدري، ولو كان هناك ديناً يحلل الانتحار لاعتنقته وانتحرت”.

النيابة العامة تستدعي فينيسيا

وكانت إدارة الجرائم الإلكترونية في وزارة الداخلية بالكويت، بالتعاون مع جمعية حماية الطفل، قد أحالت الفاشنيستا فينيسيا إلى النيابة العامة؛ بعد قيامها بتوثيق مقطع فيديو لردة فعل ابنها وهي تنقل له خبر وفاة والدتها (جدته).

وظهرت فينسيا آنذاك في مقطع فيديو تناقله نشطاء من إحدى حساباتها تويتر، محاولةً تمهيد الكلام لابنها حول وفاة جدته، قبل أن تذكر له الخبر؛ مما دفع الطفل إلى البكاء بشدة؛ متأثرًا من الخبر، لتتابع التصوير أثناء احتضانها له دون إيقاف التصوير حتى آخر لحظة.

وأثار المقطع انتقادات حادة ضد فينيسيا التي اعتادت نشر يومياتها برفقة ابنها ريان عبر مواقع التواصل، إلا أنها لم تلق قبولًا هذه المرة؛ لحساسية الموقف المتمثل بوفاة والدتها، وتأثر الحفيد بهذا الخبر.

وطالب ناشطون بتدخل هيئات حماية الطفولة لمعاقبة الفاشنيستا على تصرفها؛ وهو ما دفع إلى الإبلاغ عنها، وإحالتها للنيابة.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

Other Ad

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More