هذه أمنية الفنان الراحل يوسف شعبان التي طلبها من الأطباء في اللحظات الأخيرة قبل وفاته!

0

كشفت مصادر النقاب عن أمنية الفنان المصري الراحل ​يوسف شعبان في اللحظات الأخيرة من حياته.

وقال موقع “الفن” إنّ يوسف شعبان  كان يتمنى في اللحظات الأخيرة من حياته رؤية ابنته، وطلب ذلك من الفريق الطبي قبل فقدانه للوعي وتدهور حالته الصحية.

تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة يوسف شعبان

ودخل يوسف شعبان على إثر اصابته بكورونا أحد مستشفيات المهندسين، وبعدما تدهورت حالته الصحية ونقل للعناية المركزة.

وكشفت الفنانة نهال عنبر، تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة يوسف شعبان.

وقالت في تصريحات لصحيفة “المصري اليوم” إن الدكتور طارق السيد، مدير مستشفى العجوزة. تواصل معها  وفاته.

وذكرت الفنانة أنّ “السيد” أخطرها بتراجع الحالة الصحية للفنان يوسف شعبان، وتراجع كافة وظائف الجسد بشكل ملحوظ.

وأكد الدكتور طارق لنهال حينها أن أجهزته الحيوية تعمل فقط بالأجهزة الطبية، وأن القلب ضعيف جدًا، وكذلك نسبة الأكسجين في الدم كانت ضعيفة جدًا.

وأكد أنه بدأ في فقدان الوعي تماما.

وأضافت نهال عنبر في تصريحاتها للصحيفة المصرية: “وقبل 30 دقيقة تواصل معي مرة أخرى، وأكد لي خبر وفاة الفنان القدير يوسف شعبان”.

واختتمت بالدعاء له وتعزية أهله:”ربنا يرحمه ويتجاوز عن سيئاته، ويصبر أهله وكل محبيه يارب العالمين وابنته زينب”.

هل كان يوسف شعبان متزوجاً من “الشحرورة صباح”؟

وبعد وفاته، عادت قصة زواج الفنان المصري الراحل يوسف شعبان، من الفنانة اللبنانية الشحرورة صباح لمدة شهر، إلى الواجهة مرة أخرى.

وتعود تفاصيل القصة حين كتبت بعض الصحف الفنية قبل أعوام أخباراً تفيد بأن يوسف شعبان تزوج الشحرورة عام 1968. وبقيا معاً شهر واحد فقط قبل أن يقوم بتطليقها.

لكن يوسف شعبان قام بنفي الأمر جملةً وتفصيلاً. وأكد في تصريحات صحفية آنذاك أنه لم يكن هناك أصلاً مشروع زواج بينهما.

وأضاف يوسف شعبان ضاحكاً ومستنكراً: “لا أعلم من وراء هذه الشائعة الغريبة التي طالتني. فهل غير مروجوا الشائعات خطّتهم وبدلاً من إطلاق شائعات الوفاة بدأوا يطلقون شائعات الزواج؟. وما معنى النبش في الماضي للحديث عن زواج قبل أربعين سنة لم يحصل أصلاً؟”

دعوها تنعم بحياتها

ودعا حينها يوسف شعبان إلى عدم تداول هذه الأخبار مرة أخرى. خوفاً من شعور صباح بالضيق، وقال: “دعوها تنعم بحياتها التي اختارتها. وأدعوا الله أن يديم عليها الصحة وحب الحياة لأنها من  القلائل جداً الذين يتمسكون بالحياة. ويريدون الاستمتاع بها حتى أخر يوم في عمرهم”.

وأشار يوسف شعبان حينها إلى أنه قدم مع صباح فيلمين فقط، وقال: “كانت من أكثر الشخصيات المحترمة الراقية التي عملت معها. وكانت بسيطة كما هي الآن رغم أناقتها الشديدة وحرصها على التفاصيل، وفي قمة تواضعها. وتعشق مصر لدرجة كبيرة جداً”.

زيجات يوسف شعبان

وكان يوسف شعبان قد قدم مع صباح فيلمين فقط هما “باريس والحب” و”فاتنة الجماهير”. ولم يتزوج من الوسط الفني سوى الممثلة ليلى طاهر عام 1963.

ثم انفصل يوسف شعبان عن ليلى طاهر بعد أربع سنوات. وتزوج بعدها من نادية إسماعيل شيرين ابنة الأميرة فوزية شقيقة ملك مصر الراحل فاروق. لكن سرعان من انفصل عنها أثناء حملها بابنتهما سيناء، وأخيرا تزوج من الكويتية إيمان خالد الشريعان. والتي أنجب منها ابنه مراد وابنته زينب اللذين يعيشان في الكويت.

تاريخ يوسف شعبان

يوسف شعبان من مواليد 16 يوليو 1931. وهو ممثل مصري، قدم العديد من الأعمال التلفزيونية والسينمائية وكذلك المسرحية لنحو 50 عاماً.

كما كان نقيباً للممثلين لدورتين متتاليتين ابتداء من عام 1997 إلى عام 2003.

ولد يوسف شعبان في حي شبرا بالقاهرة، وكان والده مصمم إعلانات مشهور في شركة (إيجبشان جازيت).

تلقى يوسف تعليمه الأساسي في مدرسة الإسماعيلية والتعليم الثانوي في مدرسة التوفيقية الثانوية.

وبسبب تفوقه في مادة الرسم قرر الانتساب في كلية الفنون الجميلة ولكن عائلته رفضت بشدة وخيرته بين كلية البوليس (ليلتحق بأبناء أخواله). أو الكلية الحربية (ليلتحق بأبناء أعمامه) أو كلية الحقوق.

ونتيجة للضغط الشديد عليه قرر الالتحاق بالكلية الحربية ولكن في اختبار الهيئة أسقط نفسه فرفضوا انضمامه.

ولكن عائلته علمت بما دبره فأجبرته على الانضمام لكلية الحقوق في جامعة عين شمس.

وهناك تعرف على أصدقاء عمره الفنان كرم مطاوع والممثل سعيد عبد الغني، والكاتب إبراهيم نافع.
وقرر بناء على نصيحة كرم مطاوع الالتحاق بفريق  في الكلية ثم قدم أوراقه اعتماده في المعهد العالي للفنون المسرحية.

وبسبب ضغط الدراسة في الكلية والمعهد قرر التركيز في دراسة المعهد وسحب أوراقه من كلية الحقوق وهو في السنة الثالثة.

تخرج يوسف شعبان من المعهد العالي للفنون المسرحية من سنة 1962.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

Other Ad

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More