سعد لمجرد في ورطة.. قد يسجن 20 عاماً بعد هذه الخطوة

0

بعد مرور خمس سنوات على اتهام الفنان المغربي سعد لمجرد باغتصاب فتاة فرنسية، قررت محكمة الاستئناف في باريس إعادة المحاكمة.

إعادة محاكمة سعد لمجرد

وقالت وسائل إعلام فرنسية إن محكمة الاستئناف في باريس قررت إعادة صلاحية النظر في قضية اتهام سعد لمجرد. باغتصاب شابة في العشرين عام 2016 إلى محكمة الجنايات بدلا من محكمة الجنح.

واعتبرت المحكمة أن توصيف الاغتصاب لا “الاعتداء الجنسي” ينطبق عليها، على ما أفادت صحيفة “لو باريزيان”.

وأحيلت قضية سعد لمجرد في أبريل 2019 على محكمة الجنح بقرار من قاضي تحقيق قام بتخفيف التهم الموجهة. إلى الفنان المغربي، وأعاد تصنيفها ضمن خانة “الاعتداء الجنسي” و”العنف مع أسباب مشددة للعقوبة”.

لمجرد يواجه السجن 20 عاماً

لكن غرفة التحقيق نقضت في محكمة الاستئناف هذا الأمر القضائي مرة أولى في يناير 2020 واعتبرت أن  هناك. تهما كافية لتوصيف الوقائع بأنها اغتصاب، وهي جريمة تقع صلاحية النظر فيها على عاتق محكمة الجنايات.

إلا أن محكمة التمييز أبطلت هذا القرار لعيب شكلي فيه يتمثل في عدم توقيع رئيس الغرفة عليه، إلى أن أمرت. محكمة الاستئناف مجددا بمحاكمة سعد لمجرد أمام محكمة الجنايات بتهمة “الاغتصاب”.

ويواجه سعد لمجرد عقوبة السجن مدة 20 عاماً في حال ثبوت التهمة، لكنه لا يزال بإمكانه مراجعة محكمة التمييز.

الشابة الفرنسية لورا

وكانت الشابة الفرنسية لورا قد أكدت في شكواها ضد سعد لمجرد، أنه اغتصبها في غرفته داخل أحد فنادق. باريس في أكتوبر 2016، قبل أيام من حفلة له هناك، وذلك بعدما تناول الكحول والمخدرات.

وتم القبض حينها على سعد لمجرد ثم أطلق سراحه في أبريل 2017، وأرغمته السلطات الفرنسية على ارتداء سوار إلكتروني لمراقبة تحركاته.

قضايا اغتصاب أخرى

كما وجهت تهمة الاغتصاب لمجرد في أبريل 2017 بعدما اتهمته شابة فرنسية مغربية بالاعتداء الجنسي. والضرب على يده في الدار البيضاء عام 2015.

وانسحبت الفتاة لاحقا من القضية وقرر القضاء رد الدعوى في هذا الجزء من الملف.

وأيضاً في أغسطس 2018، وجهت للفنان المغربي تهمة الاغتصاب إثر شكوى من شابة قالت إن الحادثة وقعت. في مدينة سان تروبيه الساحلية جنوب شرق فرنسا.

وبقي سعد لمجرد حينها في السجن لمدة شهرين ونصف، قبل إطلاق سراحه وإبقائه قيد المراقبة وإرغامه. على الإقامة في باريس طوال مدة التحقيق.

ناشطات مصريات يمنعن حفل لمجرد

ومؤخراً، شنت مجموعة من الناشطات المصريات حملة لمنع حفل لمجرد في القاهرة والذي كان مقررا. إقامته بمناسبة مرور عامين على تأسيس المسرح، وذلك بدعوى “اتهامه في 3 قضايا اغتصاب في الولايات المتحدة وفرنسا والمغرب”.

ودشن الناشطات المصريات حينها هاشتاج #مش_عايزين_لمجرد_فى_مصر، #noLamjarred، #سعد_لمجرد_مُغتصب. طالبن خلالها بإلغاء الحفل، خاصة أن مصر تُعاني منذ فترة من حوادث اغتصاب وتحرش مُتسلسلة.

ورأوا أن إحضار المجرد “كمُغتصب متسلسل” مطلوب دولي، هو تشجيع على تكرار هذه الحوادث، وبالفعل. تم إلغاء الحفل حينها.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

Other Ad

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More