الأقسام: الهدهد

السفير الإماراتي في إسرائيل أبلغ نتنياهو وقوف أبوظبي إلى جانبه في مواجهة الإرهابيين!

قال حساب إماراتي مختص في تسريباته الاعلامية، إن السفير الإماراتي في إسرائيل محمد آل خاجة، أبلغ رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو مساندة أبوظبي لـ تل أبيب.

“سنعمل معاً ضد الفلسطينيين”

وأضاف حساب “أسرار إماراتية”، في تغريدة رصدتها “وطن”: ” محمد آل خاجة سفير الإمارات في إسرائيل أبلغ. بنيامين نتنياهو استعداد بلاده للوقوف إلى جانب الإسرائيليين ضد الإرهاب والإرهابين”.

وتساءل الحساب الإماراتي قائلاً.. :” هل كان يقصد فلسطين وشعبها ومقاومتها بكلماته هذه؟”.

استقبال حافل بطلب إماراتي

وفي وقت سابق، كشف ذات الحساب، سر الاستقبال الحافل للسفير الإماراتي في إسرائيل محمد آل خاجة، والذي احتفت فيه الإمارات وكأنه إنجاز تاريخي.

وأكد حساب “أسرار إماراتية”، أن السلطات الإماراتية طلبت من إسرائيل حصول سفيرها في تل أبيب على هذا استقبال حافل وخاص.

كما قال الحساب الإماراتي: “السلطات الإماراتية تطلب

من إسرائيل حصول سفيرها في تل أبيب محمد آل خاجة على استقبال. حافل وخاص كذلك الذي حظي به مسؤولو الكيان الصهيوني داخل الإمارات مؤخراً”.

السفير يصل القدس المحتلة

وفي وقت سابق، قدم سفير الإمارات الأول في إسرائيل محمد آل خاجة أوراق اعتماده لرئيسها رؤوفين ريفلين في القدس المحتلة.

واستقبل الرئيس الإسرائيلي رسميا أول سفير إماراتي لدى الدولة العبرية بعد اتفاق تطبيع العلاقات التاريخي. الذي وقعه البلدان العام الماضي.

وخاطب ريفلين في مستهل كلمته السفير الإماراتي بالعربية ورحب به قائلا “أهلا وسهلا، سيادة السفير مرحبا بكم في أورشليم، في القدس”.

كما أضاف “الشعب الإسرائيلي فرح ويرحب بك”.

وقال الرئيس الإسرائيلي “ستكون مهمتك هذه الأكثر أهمية، الزعماء يوقعون المعاهدات لكن السلام الحقيقي والدائم تصنعه الشعوب”.

“الاتفاق التاريخي”

من جهته، أكد محمد آل خاجة أن “الاتفاق التاريخي للسلام يعمل على تضافر الجهود لتعزيز الاستقرار والأمن في منطقتنا وسيخلق مسارا أفضل”.

وأضاف “بدأت الدولتان في مواجهة التحديات التي يتعرض لها الأمن الإقليمي والدولي كهدف مشترك”.

وقال “سأعمل بشكل دؤوب على تعزيز الروابط السياسية بين البلدين خدمة لشعبينا وللاستقرار الإقليمي”

“يوم تاريخي”

وفي وقت سابق، اعتبر وزير الخارجية الإسرائيلي، غابي أشكنازي وصول سفير الإمارات إلى إسرائيل لتسليم أوراق اعتماده “يوماً تاريخياً إضافياً في الشرق الأوسط. وخطوة كبيرة لتعزيز السلام بين الدول والشعوب”.

جاءت أقوال أشكنازي خلال استقباله آل خاجة في مكتبه في القدس المحتلة.

وبارك أشكنازي سفير الإمارات و”أشاد بدورها في قيادة التغيير الذي نجم عن التطبيع في كل الشرق الأوسط”.

وتابع أشكنازي “لدينا فرصة تاريخية لطرح نموذج للسلام الدافئ والشامل بين الدول وبين الشعوب. إن افتتاح إسرائيل سفارة لها في أبو ظبي وقنصلية في دبي وافتتاح سفارة الإمارات في إسرائيل هو أمر في غاية الحيوية لتعزيز العلاقات الثنائية ودفع عملية السلام”.

كما قال أشكنازي إنه سعيد بالتطور السريع للعلاقات بين إسرائيل والإمارات وبتحقيق حلم السلام بين الثقافات وبين الناس”.

ومع ختام اللقاء الرسمي عقد طاقمان دبلوماسيان من إسرائيل والإمارات اجتماع عمل وقبل ذلك كان قد وصل السفير آل خاجة وحاشيته لمطار اللد الدولي شرقي تل أبيب. وكان في استقباله مدير قسم المراسم في خارجية الاحتلال غيل هيسكيل.

زيارة سريعة

كما أعلنت وزارة الخارجية الإسرائيلية عبر حسابها على شبكة التواصل الاجتماعية تويتر، أن السفير الإماراتي الذي تم تعيينه ليكون معتمدا لدى إسرائيل هو محمد محمود آل خاجة.

وكان من المقرر أن يبقى سفير الإمارات في إسرائيل ثلاثة أيام ثم يعود إلى بلاده لحين إنهاء الترتيبات في إعداد مقر السفارة والمسكن الذي سيقيم فيه السفير.

وحسب القناة الإسرائيلية “أي 24” تولى آل خاجة العضو في مجلس الشؤون السياسية ولجنة الدبلوماسية ورئيس لجنة الميزانية منصب مدير مكتب وزير الخارجية جميع ملفات الدبلوماسية الإماراتية.

وكان السفير حاضراً في لقاءات صناع القرار على مستوى الخارجية مع المسؤولين الأجانب الذين تمتع بعلاقات. واسعة مع عدد كبير منهم.

وكانت الخارجية الإماراتية قد أعلنت في وقت سابق أن افتتاح السفارة في تل أبيب قد تأثر بالقيود المفروضة. على الحركة جراء تفشي وباء كورونا، وأنها تنسق مع نظيرتها الإسرائيلية بهذا الخصوص.

ومن جهتها أعلنت إسرائيل عن افتتاح قنصليتها في أبو ظبي. يشار إلى أنه في أغسطس/آب توصلت الإمارات. ودولة الاحتلال إلى اتفاق، برعاية الولايات المتحدة الأمريكية، يمهد لإقامة علاقات رسمية بينهما.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

استعرض التعليقات

  • اولا احمى طيزك و احمى دولتك قبل ان تتبرع لنتنياهو بمساعدة لمحاربة الارهاب يا صغير انت و دولتك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*

The field is required.

This website uses cookies.