سياسي عراقي يهاجم اجتماع الحوثيين السري في سلطنة عمان.. “الشاهين” وضح وكشف التفاصيل

1

هاجم السياسي والأكاديمي العراقي الدكتور طه اللهيبي، الاجتماع الذي استضافته سلطنة عمان بين ممثلين لجماعة الحوثي في اليمن، ومسؤولين أمريكيين وتسربت تفاصيله لوسائل الإعلام.

وكان مصدران مطلعان أكدا لـ”رويترز” أن مناقشات لم يعلن عنها جرت في مسقط في 26 من فبراير، بين المبعوث الأمريكي. إلى اليمن تيموثي ليندركينغ وكبير المفاوضين الحوثيين محمد عبد السلام.

وقال طه اللهيبي في تغريدة له بتويتر رصدتها (وطن) منتقدا هذه الخطوة:”أمريكا تعقد اجتماعا مع الحوثيين في عُمان دون إعطاء. قيمة للحكومة الشرعية وهذا تجاهل للشرعية وإضفاء صبغة الشرعية على العصابة.”

وتابع أن ذلك “يدل على نية قذرة في الإصرار على تغذية النبتة الميليشيوية في اليمن. لتضاف للتي في العراق ولبنان وسوريا. بل يؤكد على تفاهم قذر مع ايران  ” حسب وصفه.

من جانبه رد حساب “الشاهين” العماني البارز والذي اشتهر بالتصدي للشائعات ضد السلطنة، وخاطب الدكتور طه بقوله.:”على طاولاتنا يجتمع كل الفرقاء دون محاباة طرف او استثناء آخر”

وتابع الشاهين موضحا:” الوضع اليمني عانى بما فيه الكفاية والحل في مسقط متاح منذ بداية الأزمة. وبذل الجهد من أجل استقرار. اليمن هو أقصى أولويات الخارجية العمانية.”

وفي ذات السياق سخر حساب الشاهين أيضا من هجوم الكاتب السعودي خالد الزعتر على السلطنة، حيث لم يفوت هذه الفرصة. لشيطنة عمان ومهاجمتها كعادته.

ليرد على إدعاءات الزعتر بشأن هذا الاجتماع بقوله:”لم تكن سرية بالقدر الذي تتصوره، فقد حضرته أكبر الدول بالقارات. وغابت عنه الدول التي تنتج البهارات من زعتر وزنجبيل وكركم.”

اجتماع الحوثيين في سلطنة عمان

وسبق أن قال مصدران مطلعان إن مسؤولين أمريكيين كبار عقدوا أول اجتماع مباشر مع مسؤولين من جماعة الحوثي اليمنية في سلطنة عمان. مع سعي الإدارة الأمريكية الجديدة إلى وضع نهاية للحرب اليمنية المستمرة منذ ست سنوات.

وأكد مصدران لوكالة رويترز أن مناقشات لم يعلن عنها جرت في مسقط في 26 من فبراير/ شباط بين المبعوث الأمريكي إلى اليمن. تيموثي ليندركينغ وكبير المفاوضين الحوثيين محمد عبد السلام.

وسيطر الحوثيون على العاصمة صنعاء في عام 2014 كما يسيطرون على معظم المناطق السكنية.

ويقاتل تحالف بقيادة السعودية الحوثيين بدعم غربي ضمني منذ عام 2015 في حرب قتل فيها عشرات الآلاف، وتسببت فيما تصفها الأمم المتحدة. بأكبر أزمة إنسانية في العالم.

ويتفاوض السعوديون والحوثيون بشكل مباشر وتحت رعاية الأمم المتحدة منذ أكثر من عام بهدف التوصل إلى هدنة.

العصا والجزرة

وقال مصدر إن اجتماع مسقط كان جزءا من سياسة “العصا والجزرة” الجديدة التي يتبناها الرئيس الأمريكي جو بايدن. الذي أعلن الشهر الماضي وقف الدعم الأمريكي للحملة العسكرية التي تقودها السعودية.

وألغى بايدن أيضا قرارا للرئيس السابق دونالد ترامب بتصنيف الحوثيين جماعة إرهابية.

كما فرضت وزارة الخزانة الأمريكية، الثلاثاء، عقوبات جديدة على اثنين من قادة الحوثيين العسكريين.

متهمة إياهما بجلب أسلحة من إيران وتنظيم هجمات، بعدما كثفت الحركة الهجمات على السعودية وصعدت هجوما على مأرب باليمن.

حث الحوثيون على الدخول في مفاوضات

والتقى ليندركينغ مع عبد السلام في مسقط، بعد اجتماعه مع مسؤولين من السعودية والأمم المتحدة في الرياض.

كما زار الإمارات العربية المتحدة والكويت وقطر خلال جولته بالمنطقة.

ولعبت الإمارات دورا رئيسيا في الحملة التي تقودها السعودية في اليمن.

وذكر المصدران أن ليندركينغ، المبعوث الأمريكي، طالب الحوثيين بوقف هجوم مأرب وشجع الحركة على الدخول بجدية. في محادثات مع الرياض بشأن وقف إطلاق النار.

فيما لم يرد عبد السلام، وهو أيضا المتحدث باسم حركة الحوثي، على طلبات من رويترز للتعليق.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، إن ليندركينغ يعقد اجتماعات مع مسؤولين حكوميين كبار في المنطقة.

والتقى خلال جولته مع مبعوث الأمم المتحدة الخاص مارتن غريفيث.

وقال المتحدث لرويترز “لن نصدر تعليقات على كل مناقشاته”.

محادثات وقف إطلاق النار

وتسعى السعودية في محادثات وقف إطلاق النار إلى الحصول على ضمانات بشأن أمن الحدود وكبح نفوذ إيران.

وقال المصدران إن مستوى التمثيل السعودي في المحادثات الافتراضية ارتفع في الآونة الأخيرة، إذ أن السفير السعودي لدى اليمن، محمد الجابر. يتحدث حاليا مع عبد السلام. ولم يرد الجابر على طلب للتعليق.

وتريد الرياض إقامة منطقة عازلة داخل اليمن على طول الحدود.

ويريد الحوثيون إنهاء الحصار على ميناء الحديدة اليمني ومطار صنعاء.

وقال مصدر إنه إذا تم التوصل إلى اتفاق، فسيتم إحالته إلى مبعوث الأمم المتحدة غريفيث للتجهيز لمحادثات سلام أوسع نطاقا تشمل. الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا التي تدعمها السعودية، والمتمركزة حاليا في عدن.

وتحول تركيز الحرب صوب منطقة مأرب المنتجة للغاز حيث قُتل المئات في هجوم للحوثيين، في أشد المعارك فتكا منذ عام 2018.

وتحدثت تقارير أمس، عن اشتباكات عنيفة حول مأرب ومدينة تعز، التي تدور حولها أيضا معارك شرسة.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

Other Ad

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. هزاب يقول

    مسقط عمان من يوم يومك قذرة وتلعب من تحت الطاولات ! صنيعة بريطانيا ايش بتكون ! دويلة تمسح جزم الامبراطورية البريطانية !! خخخخخخخ

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More