الحوثيون يقصفون أرامكو في جدة بصاروخ مجنح والمسيرات المفخخة تجوب خميس مشيط

0

أعلنت جماعة الحوثي اليمنية، استهداف عملاق النفط السعودي شركة “أرامكو” في جدة بصاروخ، فجر اليوم الخميس.

صاروخ وطائرة مسيرة

وأكد الحوثيين، مهاجمة قاعدة عسكرية جنوبي المملكة بطائرة مسيرة، في حين أكد التحالف أنه دمر صاروخاً باليستياً وطائرة مسيرة مفخخة أطلقهما الحوثيون.

وقال المتحدث الرسمي باسم الحوثيين العميد يحيى سريع إنهم استهدفوا فجر اليوم منشآت لشركة أرامكو النفطية السعودية في جدة فجر بصاروخ مجنح من طراز “قدس 2″.

وأوضح سريع، في تغريدة له على تويتر رصدتها “وطن”، أن الإصابة كانت دقيقة، لافتاً إلى أن سلاح الجو المسير. التابع للجماعة تمكن من ضرب هدف ذي أهمية في قاعدة الملك خالد بخميس مشيط.

وأضاف أن الهجوم تم بطائرة مسيرة من نوع قاصف “كي2” (K2)، وتحدث عن إصابة دقيقة للهدف.

كما أشار المتحدث العسكري الحوثي إلى أن الهجوم جاء ردا على تصعيد من وصفهم بالأعداء، واستمرارا “للحصار والعدوان”.

التحالف العربي

من جهته، أعلن التحالف الذي تقوده السعودية أنه دمر صباح اليوم صاروخاً باليستياً أطلقه الحوثيون باتجاه جازان.

وأعلن التحالف أنه اعترض ودمر طائرة مسيرة أطلقها الحوثيون صباح اليوم باتجاه خميس مشيط جنوبي السعودية.

كما قال المتحدث باسمه العقيد تركي المالكي إن “قوات التحالف المشتركة تمكنت صباح الخميس من اعتراض وتدمير طائرة من دون طيار مفخخة أطلقتها المليشيات الحوثية المدعومة من إيران”.

وأوضح أن الطائرة “أطلقت بشكل متعمد لاستهداف الأعيان المدنية والمدنيين”.

وسم “خميس مشيط”

وفي السياق، تصدر وسم “خميس مشيط” أبرز المواضيع التي تفاعل عليها نشطاء موقع التواصل الاجتماعي، تويتر.

جاء ذلك بعد إعلان تحالف الذي تقوده السعودية في اليمن اعتراض وتدمير طائرة مسيرة “درون” أطلقتها جماعة الحوثي في اليمن.

وتفاعل رواد مواقع التواصل مع الوسم المنتشر، متحدثين عن استهداف الحوثيين للملكة، وداعين لسلامها.

صاروخ “ذو الفقار”

وفي وقت سابق، نشرت جماعة “أنصار الله” الحوثيين في اليمن، مقطع فيديو كشف تفاصيل استهداف مطار الملك خالد في العاصمة السعودية “الرياض”، الجمعة الماضية.

ونشرت الجماعة اليمنية، مقطع فيديو، رصدته “وطن”، يظهر لحظة إطلاق صاروخ باليستي من طراز “ذو الفقار”. على مطار الملك خالد.

وبث الإعلام الحربي اليمني، التابع لـ”أنصار الله”، أمس الاثنين، مشاهد لإطلاق صاروخ “ذو الفقار” البالستي على. هدف عسكري في العاصمة السعودية الرياض ضمن عملية توازن الردع الخامسة”.

هجوم تجاه العمق السعودي

وأعلن المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية التابعة لأنصار الله، العميد يحيى سريع، عن تنفيذ سلاح الجو المسير. والقوة الصاروخية عملية هجومية كبيرة ومشتركة باتجاه العمق السعودي.

وقال سريع، إن “العملية نفذت باستخدام صاروخ بالستي من نوع “ذو الفقار”، و15 طائرة مسيرة، بينها 9 طائرات. من نوع “صماد 3″ استهدفت مواقع حساسة في العاصمة السعودية الرياض”.

كما أضاف: “كما استهدفت 6 طائرات مسيرة من نوع “قاصف 2k” مواقع عسكرية في مناطق أبها وخميس مشيط. وكانت الإصابة دقيقة”.

استهداف الديوان الملكي

وفي مفاجأة جديدة بشأن استهداف الديوان الملكي السعودي في الرياض الشهر الماضي بطائرات مسيرة. قال قيادي في ميليشيا مدعومة من إيران في بغداد إن هذه الطائرات انطلقت من العراق.

ويشار إلى أنه أواخر يناير الماضي كانت الرياض قد تعرضت لقصف مجهول، أثار جدلا واسعا حينها.

وبعد أيام أصدرت جماعة تُدعى “ألوية وعد الحق”، بيانا أعلنت فيه مسؤوليتها عن الهجوم.

المسؤول بالميليشيا العراقية المدعومة من إيران تحدث لوكالة “أسوشييدبرس” شريطة عدم الكشف عن هويته لأنه غير مخول بالتحدث علنا عن الهجوم,

3 طائرات انطلقت نحو الديوان الملكي

وقال إن 3 طائرات مسيرة أطلقت من مناطق حدودية عراقية – سعودية من قبل فصيل غير معروف نسبيا تدعمه إيران في العراق.

كما تابع أن الطائرات تحطمت في المجمع الملكي في الرياض “الديوان الملكي” يوم 23 يناير الماضي.

وأضاف أن الطائرات دون طيار جاءت في أجزاء من إيران وتم تجميعها في العراق. ثم تم إطلاقها من هناك.

إلى ذلك لم يكشف القيادي بالمليشيا العراقية عن مكان إطلاق الطائرات المسيرة على طول الحدود.

كما لم يقدم مزيدا من التفاصيل حول المجموعة التي تبنت الهجوم باسم “ألوية الوعد الحق”.

وبهذا يمثل تصريحات مسؤول الميليشيا أول اعتراف من جماعة مدعومة من إيران بأن العراق كان مصدر الهجوم على السعودية.

كما تشير هذه التصريحات إلى التحدي الذي تواجهه بغداد في وقف هجمات الفصائل المسلحة المدعومة من إيران في العراق.

هذا ونقلت أسوشيتدبرس عن مسؤول أمريكي أن واشنطن تعتقد أن هجوم 23 يناير/كانون الثاني على قصر اليمامة انطلق من داخل العراق.

ولم يقدم المسؤول، الذي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته، مزيدا من التوضيحات أو يكشف كيف توصلت الولايات المتحدة إلى هذا الاستنتاج.

ويشكل توجيه ضربة من العراق تحديا للدفاع الجوي السعودي. الذي يركز الآن على التهديدات من إيران في الشمال الشرقي، واليمن في الجنوب.

وهذه الطائرات دون طيار صغيرة وتطير على ارتفاع منخفض عن الأرض بما يكفي لتفادي رصدها عبر الرادار.

قصف الرياض ومتغيرات جديدة في المنطقة

وكان الموقع الإلكتروني لمعهد “كريتيكال ثريتس” الأمريكي، كشف في تقرير له تفاصيل مهمة بشأن قصف العاصمة السعودية “الرياض” من قبل مجهولين الشهر الماضي.

كما قال التقرير الأمريكي، إن الهجوم يعكس العديد من المتغيرات في المنطقة.

وأوضح التقرير، أن “المليشيات الموالية لإيران في العراق انضمّت إلى الحملة الإعلامية والعسكرية المستمرة المناهضة للسعودية التي أطلقتها. جماعة الحوثي وإيران في أواخر سنة 2019”.

وأضافت التقرير: “من المحتمل أن تكون إحدى المليشيات العراقية المدعومة من إيران هي التي نفذت هجوما بطائرة مسيّرة على السعودية. في 23 كانون الثاني/ يناير 2021. للمرة الثانية خلال السنوات الأخيرة”. حسب ترجمة عربي 21.

وحسب التقرير، فإن الهجوم يكشف إن تأكد أن مليشيا عراقية نفذته، التغيّر الكبير الذي طرأ على الضغط الذي يفرضه النظام الإيراني. على خصومه في الخليج العربي.

كما أشار التقرير، إلى أن التوسع المحتمل لقدرة الوكلاء العراقيين واستعدادهم لاستهداف الدول الأجنبية بطرق خفيّة، وبالتنسيق مع أطراف أخرى من محور المقاومة. سيشكل تحديا أمنيا متزايدا أمام الولايات المتحدة وشركائها الإقليميين.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More