في الأردن.. فتاة غاضبة تحطم زجاج السيارات في الشارع وتصرخ بشكل هستيري وهذا مصيرها

0

ألقت الأجهزة الأمنية في الأردن، القبض على شابة عشرينية، قامت بتحطيم عدد من السيارات المركونة في منطقة الحي الشرقي بمدينة إربد.

صراخ هستيري

وذكر أصحاب السيارات أنهم تفاجؤوا بالفتاة تصرخ بشكل هستيري، وتقوم بتحطيم زجاج نحو 15 سيارة بالحجارة. مؤكدين أنهم حاولوا منعها، إلا أنها استمرت بفعلتها بشكل عشوائي، ما اضطرهم لإبلاغ الأمن.

ووصل رجال الأمن وألقوا القبض على الفتاة. في حين قدم عدد من مالكي السيارات شكوى رسمية بحقها، وستحال يوم الاثنين المقبل إلى القضاء بحسب ما نقلت صحيفة “رؤيا” المحلية عن مصدر أمني.

الأردنيون في حالة صدمة

وأثارت الحادثة استغراب الأردنيين الذين لم يشهدوا حادثة مماثلة من قبل. وقال شهود عيان إن الفتاة كانت برفقتها فتاة أخرى، وكانتا تقومان بتحطيم السيارات بشكل متسلسل.

كما شهدت الأردن قبل أيام حادثة غريبة أيضاً حين تعرضت فتاة إلى محاولة اختطاف من قبل مجهولين كانوا يستقلون سيارة، وذلك في لواء الرمثا بمحافظة إربد شمال الأردن.

محاولة اختطاف فتاة

ووثقت كاميرات المراقبة محاولة الاختطاف، فيظهر بفيديو متداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي لحظة توقف سيارة في شارع ضيق. ويترجل منها شخص ويحاول سحب الفتاة التي كانت بالقرب من منزلها.

وبينما يفشل الخاطف في فتح الباب الأمامي للسيارة ليضع الفتاة فيها، تتمكن الأخيرة من الهرب والركض بعيداً.

وقال الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام إنه ورد لمديرية شرطة الرمثا، شكوى من ذوي فتاة بمحاولة مجهولين داخل مركبة خطفها أثناء وجودها بالقرب من المنزل.

وبحسب ما نقل حساب الأمن العام عبر “تويتر” عن الناطق الإعلامي، فإن فريق تحقيق مشترك وخاص باشر التحقيق في الشكوى لتحديد هوية الأشخاص في الفيديو وإلقاء القبض عليهم.

ارتفاع مؤشرات الجريمة في الأردن

هذا ويعاني الأردن من مشاكل اجتماعية فاقمتها الأزمة الناجمة عن جائحة كورونا. والتي تسببت بحالة ركود اقتصادي ربطها علماء الاجتماع بارتفاع معدلات الجريمة.

وسبق أن صرحت جمعية معهد تضامن النساء الأردني “تضامن”، بأن الجرائم المرتكبة خلال عام 2019، بلغت 118 جريمة. إذ ارتكبت 58 جريمة قتل مع سبق الإصرار “العمد”، و52 جريمة قتل قصد، و8 جرائم ضرب مفض إلى الموت. فيما ارتكبت 294 جريمة شروع في القتل، مقارنة مع 285 جريمة عام 2018.

وأشارت الجمعية إلى أن 21 جريمة قتل أسرية ارتكبت بحق النساء والفتيات خلال عام 2019. وتشكل ما نسبته 18 بالمئة من مجموع جرائم القتل.

كما وأظهر التقرير الإحصائي الجنائي السنوي الصادر عن إدارة المعلومات الجنائية في الأردن للعام 2019، ارتفاع جرائم القتل بنسبة 32 بالمئة، وارتفاع جرائم الشروع في القتل بنسبة 3 بالمئة، وانخفاض الانتحار بنسبة 18 بالمئة.

كما دعت جمعية “تضامن” إلى تكثيف العمل على برامج إرشاد ومساعدة إجتماعية وصحية وقانونية، مع التركيز على الجانب النفسي الذي لم يأخذ الاهتمام اللازم باعتباره مؤشراً هاماً من مؤشرات احتمالية استخدام الفرد للعنف بكافة أشكاله وأساليبه، مطالبةً بتوفير برامج الإرشاد والعلاج النفسي مجاناً وفي جميع محافظات الأردن.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

Other Ad

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More