الأقسام: الهدهد

“البريء لا يهرب” .. ضاحي خلفان يُغرّد عن تقطيع وحرق جمال خاشقجي ويوجّه رسالة لـ”بايدن”

واصل نائب قائد شرطة دبي السابق، ضاحي خلفان، التباكي على مصير ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، بعد التقرير الأمريكي بخصوص مقتل الصحفي جمال خاشقجي، والذي أدان ولي العهد، ورفضته السعودية رسمياً .

وانبرى ضاحي خلفان بالدفاع عن ولي العهد ورجاله المشاركين في الجريمة.

خاشقجي قتل بالخطأ!

وقال خلفان، في سلسلة تغريدات رصدتها “وطن”: “في ذمتكم يعني بايدن متأثر من مقتل خاشقجي أكثر من السعوديين، كذب”.

وأضاف خلفان: “خاشقجي قتل خطأ في عملية استخباراتية كانت تستهدف إعادته الى وطنه. وهذا حدث يحتمل وقوعه في مثل هذه العمليات”.

وتساءل ضاحي خلفان، مدافعاً عن الجريمة: “كم ماتوا على أيادي استخبارات أمريكية في عمليات استهدفتهم؟”.

رسالة لجو بايدن

وتابع خلفان، موجهاً حديثه للرئيس الأمريكي جو بايدن: “السيد بايدن لا تكيل بمكيالين. عندما تقوم استخباراتك بقتل المطلوبين خطأ تنسى حقوق الانسان. وعندما تتم عن طريق آخرين بالخطأ تتذكر حقوق الإنسان”.

وأكمل: “كل مطلوب لوطنه عليه ان يمتثل للطلب ويعود لمواجهة العدالة في وطنه، البريء لا يهرب”.

واستطرد: “ألم تقتل السلطات الأمريكية أشخاصاً طالبوا بشفافية الانتخابات في الكابيتول، فقط لمطالبتهم بالشفافية، أطلقت النار عليهم”.

“أمر الحاكم بالقتل”

واستكمل: “يعني الآن لو فرضنا أمرني حاكماً باعتقال شخص وإحضاره، حياً، وقتلته بجرعة مخدرة، أو بطريقة ما يكون الحاكم الآمر بالقتل؟؟”.

وتابع: “الحقيقة أنه هو أمر بالاعتقال، الاعتقال شيء والاغتيال شيء آخر”.

وأضاف: “أحياناً لا تكون نية القتل موجودة، ولكن الظروف الخارجة عن التوقع قد تحدثها”.

وقال: “لذلك توافر نية القتل شيء والقتل الخطأ شيء آخر”.

ضاحي خلفان وسعود القحطاني

وفي وقت سابق، قال خلفان مدافعاً عن سعود القحطاني وابن سلمان: “يعني الآن المشكلة العظمى لأمريكا مع السعودية، سعود القحطاني!!!، هذا منطق دولة بحجم أمريكا”.

وأضاف خلفان: “خلافات بايدن واحقاده على ترامب وصهره يحاول أن يفرغها بايدن على محمد بن سلمان، في نبش قضية خاشقجي، هذا أسلوب رخيص”.

وتابع: “الغريب رئيس بحجم رئيس أمريكا يقول شيلوا سعد القحطاني وإلا بزعل عليكم”.

وأكمل ضاحي خلفان: ” هذا إعلامهم يطالب ويضغط لإقالة سعود القحطاني، يعني ما أشغلكم في الدنيا إلا سعود”.

وتابع معبراً عن قلقه على القحطاني: “دولة عظمى مصدع رأسها سعود القحطاني”.

وقال نائب رئيس شرطة دبي: ” قبل شهر كنت مع زميل قلت له اتوقع ان يقود بايدن حملة عنيفة ضد المملكة. وبالذات محمد بن سلمان، وأنا أعرف الأسباب لماذا؟، ليس الأمر بسبب خاشقجي أبداً”.

وكان ضاحي خلفان قد أثار سخرية واسعة مؤخراً عقب واصفة الرئيس الامريكي جو بايدن بالاخونجي على إثر إلغاء صفقات الاسلحة التي كانت في طريقها للسعودية والإمارات عقب وصوله إلى سدة الحكم في البيت الأبيض.

تقرير الاستخبارات الامريكية

ورفعت الإدارة الامريكية، السرية عن تقرير الاستخبارات حول مقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي، كاشفة وقوف محمد بن سلمان. وراء إعطاء أوامر اعتقال أو قتل خاشقجي.

وقال تقرير الاستخبارات الوطنية الأميركية المكوّن من أربع صفحات والذي رفعت عنه السرية، “توصلنا إلى استنتاج مفاده أن ولي عهد المملكة العربية السعودية محمد بن سلمان أجاز عملية في اسطنبول، بتركيا، لاعتقال أو قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي”.

كما أضاف أنّ “ولي العهد اعتبر خاشقجي تهديداً للمملكة وأيد بصورة عامة اللجوء إلى تدابير عنيفة إذا لزم الأمر لإسكاته”.

السعودية ترفض التقرير!

وأعلنت وزارة الخارجية السعودية رفض حكومة المملكة رفضاً قاطعاً لما ورد في التقرير الذي زود به الكونجرس بشأن جريمة مقتل جمال خاشقجي .

وأضافت الخارجية في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية: “تؤكد على ما سبق أن صدر بهذا الشأن من الجهات المختصة في المملكة. من أن هذه جريمة نكراء شكلت انتهاكًا صارخًا لقوانين المملكة وقيمها ارتكبتها مجموعة تجاوزت كافة الأنظمة” .

كما قالت: “لمن المؤسف حقاً أن يصدر مثل هذا التقرير وما تضمنه من استنتاجات خاطئة وغير مبررة. في وقت أدانت فيه المملكة هذه الجريمة البشعة واتخذت قيادتها الخطوات اللازمة لضمان عدم تكرار مثل هذه الحادثة المؤسفة مستقبلا”.

وشدد البيان على ان “المملكة ترفض أي أمر من شأنه المساس بقيادتها وسيادتها واستقلال قضائها”.

كما وتطرّق البيان الى الشراكة بين المملكة والولايات المتحدة الأمريكية.

واعتبر تلك الشراكة “قوية ومتينة ارتكزت خلال الثمانية عقود الماضية على أسس راسخة قوامها الاحترام المتبادل. ونأمل أن تستمر هذه الأسس الراسخة التي شكلت إطاراً قويًا لشراكة البلدين الاستراتيجية”.

التقرير يفضح محمد بن سلمان

كما أصدرت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن نسخة رفع عنها السرية من تقرير المخابرات الأمريكية عن مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في العام 2018.

وقال التقرير إن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان وافق على قتل الصحفي السعودي المعارض جمال خاشقجي في 2018. وأمر بذلك على الأرجح.

كما وأشار التقرير إلى أن ولي العهد السعودي رأى في خاشقجي تهديدا للمملكة، ودعم العنف بشكل كبير.

وأكد تقرير المخابرات أن التقييم الأمريكي قام على سيطرة ولي العهد على صنع القرار والتورط المباشر لمستشار رئيسي ودعمه للعنف لإسكات المعارضين.

كما أضاف التقرير الامريكي أن الفريق السعودي الذي وصل إلى إسطنبول في 2 أكتوبر/تشرين الأول 2018 ضم مسؤولين ارتبطوا. بمركز دراسات بالديوان الملكي، الذي كان يقوده سعود القحطاني الذي قال علنا في العام نفسه، إنه لم يتخذ قرارات بدون موافقة ولي العهد.

ويقول التقرير إن الأمير محمد بن سلمان “له سيطرة مطلقة” على جهاز الاستخبارات والأمن السعودي، ما يعني أن مثل هذه العملية. لاستهداف خاشقجي لم تكن لتُنفذ بدون إذن منه.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*

The field is required.

This website uses cookies.