الأقسام: حياتنا

حدث بالإمارات.. رجل أعمال ينثر 50 ألف يورو على المارة في دبي والقضاء يعاقبه!

كشفت وسائل إعلام إماراتية عن معاقبة محكمة لرجل أعمال أوروبي في دبي، أقدم على ارتكاب جريمة مركبة بهدف الشهرة.

وفي التفاصيل التي نقلتها صحيفة “البيان” الإماراتية، فإن محكمة بدبي عاقبت رجل الأعمال الشاب بالسجن عامين وغرامة مالية قدرها 200 ألف درهم.

50 ألف يورو

وذلك بعد رميه نحو 50 ألف يورو من نافذة سيارته بالهواء أمام تجمع لعمال آسيويين في منطقة القوز الصناعية. والتي التقطها العمال بصورة مهينة وبطريقة تحط من كرامة الإنسان.

هذا وأقدم الرجل على هذه الفعلة المشينة بهدف زيادة عدد متابعيه على “إنستغرام”.

حيث أنه أراد الظهور بمظهر الثري الذي يعيش حياة ترف وبذخ.

صحيفة “البيان” ذكرت أيضا أن حيثيات القضية التي نظرتها المحكمة

الجزائية لأول مرة في ديسمبر 2020، دلت على أن رجل الأعمال الشاب. ارتكب جريمة مركبة من أجل زيادة عدد متابعيه على “إنستغرام” وخداعهم بأنه صاحب مال وجاه.

حيث ظهر في مقطع فيديو على حسابه وهو يقود سيارة في منطقة القوز الصناعية أمام مجموعة من العمال، ويحمل رزمات من اليوروهات. فئة الـ500، وينثرها في الهواء ليتهافتوا على التقاطها بين سيارات المارة بصورة مهينة وتسيء إلى النظام العام.

مهووس بالشهرة

وبحسب التحقيقات، فإن مجموع ما نثره “المهووس بالشهرة” في الهواء، يصل إلى نحو 50 ألف يورو.

ولكنها ليست حقيقية وإنما مزورة، إذ اعترف بعد إلقاء القبض عليه بأنه أدخل إلى الدولة 740 ألف دولار أمريكي مزيفة من فئة 100.

وأوضح المتهم أنه طلبها عبر موقع الكتروني وشحنت إليه من بلد آسيوي.

كما حاز على 467 ألف يورو من فئة الـ 500، اشتراها بألف درهم من بائع آسيوي طبعها له في محله.

وذلك بناء على طلبه وادعائه بأنه سيقيم حفلة وسيوزعها على المدعوين كنوع من العرض فقط.

كما كشفت “البيان” أن البائع الآسيوي نال هو الآخر عقوبة وغرامة مماثلتين لإدانته بالتهمة المنسوبة إليه.

حيث ألقت الشرطة القبض عليه خلال تسليمه رجل الأعمال مبلغ مليون ونصف المليون يورو مزيفة، واستلامه منه 1100 درهم لقاء خدمة الطباعة والتزييف.

عقاب امرأة في أبوظبي

وفي حادثة اخرى قررت محكمة أبو ظبي المدنية في الإمارات، رفع قيمة التعويضات التي ألزمت امرأة بتأديتها لطبيب. إثر “بصقها” عليه، إلى 20 ألف درهم (نحو 5400 دولار).

وطالب الطبيب بإلزام المشكو عليها بدفع 250 ألف درهم، إثر الحادثة.

وكان الطبيب قد رفع دعوى قضائية على هذه المرأة، أشار فيها إلى نشوب خلاف بينه وبينها لدى زيارتها لمكتبه بالمستشفى. وأنها قامت بالبصق عليه أمام جميع الموجودين، موضحا أنه “طبيب ذو مكانه مرموقة ولديه خبرات واسعة داخل الدولة. تمتد لنحو 38 عاما”.

كما لفت إلى أن هذه الحادثة قد لحقت به أضرارا مادية وأدبية، مما حداه لرفع دعواه الماثلة، مقدما سندات لدعوى تضمنت حكم صادر. من المحكمة الجزائية قضى بإدانتها بالاعتداء على سلامة جسمه بالبصق عليه، وصدر في حقها عقوبات تضمنت إلزامها بدفع 5 آلاف درهم كتعويض له.

كما حضر أمام المحكمة وكيل المشكو عليها، وقدم مذكرة جوابية طالب فيها بعدم قبول الدعوى لسبق الفصل في الحق بالتعويض. حيث صدر حكم بإلزام المرأة، بدفع آلاف الدراهم كتعويض للشاكي.

من جانبها، أكدت المحكمة أن الثابت في أوراق القضية، قيام المشكو عليها بالبصق على الشاكي، فيما لم تصل نتيجة الاعتداء إلى درجة الجسامة. وقد تم الحكم أمام المحكمة الجزائية الابتدائية بإدانتها، الأمر الذي يستوجب إكمال التعويضات التي يستلزم الزام المشكو عليها بدفعها للشاكي. وعليه قضت المحكمة بإلزام المشكو عليها بأن تؤدى للشاكي مبلغ 15000 درهم، ليرتفع إجمالي مبالغ التعويضات إلى 20 ألف درهم.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*

The field is required.

This website uses cookies.