الوافدون يعبثون بالكويت .. شاهد لحظة مداهمة أكبر “وكر” وما عثر عليه رجال الأمن صادم!

0

تمكن قطاع الأمن الجنائي في الكويت، من إلقاء القبض على وافد فلبيني يدير أكبر وكر لألعاب القمار في البلاد بمنطقة المهبولة، في محافظة الأحمدي.

29 متهماً من جنسيات مختلفة

وأشار مصدر أمني بحسب ما نقلت عنه صحفية “القبس” الكويتية، إلى أن رجال الإدارة العامة للمباحث الجنائية تمكنوا من ضبط 29 متهماً بينهم 19 امرأة من جنسيات عربية وآسيوية. شاركوا في هذه المراهنات وألعاب القمار.

كما قال المصدر إن العقل المدبر والمتهم الرئيسي مقيم فلبيني محترف في هذا النشاط الاجرامي، لافتاً إلى أن البداية كانت بورود معلومات سرية لرجال المباحث بالنشاط الاجرامي للعصابة.

وبعد استصدار إذن قانوني، تم مداهمة الشقة التي يستغلها المتهمون في نشاطهم، وألقي القبض عليهم جميعاً، وأحيلوا إلى جهة الاختصاص.

فيديو يرصد لحظة المداهمة

هذا وقد عثر رجال المباحث على 5 آلاف دينار مخصصة للعب القمار، بالإضافة إلى شاشات عرض، وأدوات أخرى كثيرة خاصة بهذا النشاط.

ونشر حساب “أمن ومحاكم” الكويتي، فيديو يرصد لحظة مداهمة الأجهزة الأمنية للشقة وضبط المتهمين، ويظهر به لقطات تكشف أدوات الجريمة ورُزم الأموال التي عُثر عليها.

ويشن رجال المباحث في الكويت حملات بشكل دوري على وافدين يستغلون بعض الساحات الفارغة لمزاولة القمار.

حملات دورية

ففي أكتوبر الماضي، تمكن قطاع الأمن العام في محافظة العاصمة الكويت. من ضبط 4 مقيمين من الجالية الآسيوية يقومون بلعب القمار في أحد المواقع بالمحافظة.

وقالت الادارة العامة للعلاقات العامة حينها إن المقامرين الأربعة عثر بحوزتهم على مبلغ قدره 197 دينارا وعدد 5 هواتف نقالة ولوحة لعب قمار. وقد تمت إحالتهم والمضبوطات إلى الجهات المختصة لاتخاذ الإجراءات القانونية.

كما سبق أن تمكن رجال مباحث الأحمدي من ضبط 17 وافدا عثر بحوزتهم على أدوات قمار ومبالغ مالية. وذلك بعد تداول مقطع صورته مواطنة لممارسة القمار من قبل آسيويين واحتساء الخمور في ساحات ترابية.

وتم إبعاد الوافدين حينها عن البلاد مع إدراج أسمائهم على قوائم غير المصرح لهم بالدخول.

القمار في الكويت

الجدير بالذكر أن الكويت تتبع الشريعة الإسلامية في قوانينها وينطبق الأمرعلى القمار وشرب الخمر حيث أنه أمر محرم.

وفي فترة الثمانينيات والتسعينيات انتشرت ظاهرة لعب القمار بالعديد من الأماكن في الكويت. وتصدى ضباط المباحث لتلك الجريمة وضبطوا الكثير من القضايا. أما الإجراءات فيها فكانت الإحالة الى التحقيق او الإبعاد للأجنبي.

كما ويجرم قانون الجزاء الكويتي قضية القمار بالمادة (205) حيث عاقبت من يلعب القمار بمكان عام بالحبس لثلاثة اشهر. أما من يدير محلا للعب القمار فعقابه الحبس سنتين.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

Other Ad

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More