اتصال الأمير تميم بابن سلمان يحرج موقعا إماراتيا تديره مخابرات أبوظبي حاول تعكير الأجواء

0

يبدو أن الإمارات لم تتوقف عن محاولتها الخبيثة لتعكير العلاقة بين قطر والسعودية بعد اتفاق العلا والمصالحة. حيث أن عودة العلاقات بين الدوحة والرياض لا تروق لولي عهد ابوظبي الشيخ محمد بن زايد.

وفي هذا السياق نشر موقع “إرم نيوز” الإماراتي الذي تديره مخابرات ابن زايد، تقريرا خبيثا. بعنوان “امتناع قطر عن دعم الموقف السعودي بشأن مقتل خاشقجي يثير التساؤلات”، في محاولة لزرع فتنة جديدة بين الطرفين.

ولكن جاء اتصال الأمير تميم بولي العهد السعودي اليوم، وكذلك بيان قطر المدين للاعتداء الحوثي على الرياض. بمثابة تكذيب واضح لمزاعم هذا التقرير وإحراج كبير للموقع المخابراتي الظبياني.

وكان الموقع الإماراتي زعم في تقريره أن ما وصفه بـ”الصمت القطري وغياب الموقف الواضح تجاه التقرير الأمريكي بشأن. قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي”. أثار تساؤلات واستياء واسعا في الخليج.

ونقل كاتب التقرير عن معلقين لم يسمهم،  أن صمت قطر عن دعم الموقف السعودي أمر مستغرب خاصة وأن ”بيان العلا“. الذي خلص إليه اتفاق المصالحة بين المملكة وقطر، تضمن ضرورة اتخاذ مواقف مشتركة تجاه السياسة الخارجية.

وتابع:”وهو ما لم يحصل في قضية التقرير الأمريكي التي تعد أول اختبار للمواقف بعد المصالحة.”

واستمر الموقع الإماراتي في نشر سمومه بالتركيز على تغريدات شخصيات سعودية معادية لقطر، وتصديرها على أنها توجه عام بشأن السياسة القطرية.

وجاء في تقرير “إرم نيوز” ما نصه:”اعتبرت نخبة من الشخصيات السياسية والمجتمعية ونشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي. أن الموقف القطري من التقرير الأمريكي، يكشف عدم جدية وصدق قطر في المصالحة مع المملكة، وأن ما بدر منها قد ينسف كل جهود المصالحة.”

اتصال أمير قطر وولي العهد السعودي

هذا وأفاد الديوان الأميري القطري بأن أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أجرى اتصالا هاتفيا بولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان.

وعن تفاصيل هذا الاتصال فقد لفت بيان الديوان الأميري، إلى أن الشيخ تميم أكد خلال اتصاله بولي العهد السعودي. على دعم دولة قطر الراسخ للمملكة العربية السعودية حكومة وشعبا.

وكذلك شدد على دعمه لكل ما من شأنه تعزيز أمن واستقرار وسيادة المملكة. واعتبار استقرارها جزءا لا يتجزأ من استقرار. دولة قطر ومنظومة مجلس التعاون الخليجي.

ويكذب هذا التواصل بشكل واضح تقرير الموقع الإماراتي ومزاعم الإعلام المأجور، عن عدم دعم قطر للسعودية وتبني سياسة هجومية ضد الرياض.

 الدوحة تدين الهجوم الصاروخي ضد الرياض

ويتزامن ذلك ايضا مع بيان رسمي لقطر أدانت فيه بشدة، القصف الصاروخي الذي تعرضت له الرياض من قبل الحوثيين في اليمن.

وفي هذا السياق قالت الخارجية القطرية، إنها تدين بأشد العبارات الهجوم الصاروخي الذي استهدف الرياض، مؤكدة أنه “عمل خطير”.

واليوم، الأحد، أعلنت جماعة الحوثي اليمنية، في بيان أنها استهدفت “مواقع حساسة في العمق السعودي”، بصاروخ باليستي و15 طائرة مسيرة.

وجاءت هجمات الحوثي بعد ساعات من إعلان التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن، اعتراض وتدمير صاروخ باليستي، و6 طائرات. مسيرة مفخخة أطلقت صوب جنوبي السعودية.

وأفادت الدوحة في بيان للخارجية بأنها “تدين بأشد العبارات الهجوم الصاروخي الذي استهدف الرياض عاصمة السعودية الشقيقة”.

وأكدت أنه “عمل خطير ضد المدنيين الأمر الذي ينافي كل الأعراف والقوانين الدولية”.

وجددت موقفها الثابت من “رفض العنف والأعمال الإجرامية والتخريبية مهما كانت الدوافع والأسباب”.

ويشار إلى أنه وبشكل متكرر يطلق الحوثيون صواريخ باليستية وطائرات مسيرة ومقذوفات على مناطق سعودية، خلف بعضها خسائر بشرية ومادية.

وتقول الجماعة إن هذه الهجمات تأتي ردا على غارات التحالف المستمرة ضدها في مناطق متفرقة من اليمن.

ويشهد اليمن، منذ سنوات، حربا بين القوات الحكومية، مسنودة بتحالف عربي تقوده الجارة السعودية، من جهة وجماعة الحوثي المدعومة من إيران، من جهة أخرى.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

Other Ad

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More