الأقسام: الهدهد

إسرائيل تنوي على هذا الأمر بعد استهداف سفينتها بخليج عمان.. ما هو موقف السلطنة؟

توعدت إسرائيل اليوم، الأحد، بعدم السكوت على استهداف سفينة تابعة لها قرب ساحل عمان، مشددة على أنها تدرس كيفية الرد على هذا الاعتداء، الذي اتهمت إيران بالوقوف ورائه.

نتنياهو يتوعد بسن اسنانه

وفي هذا السياق نقلت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية، أن بنيامين نتنياهو، رئيس وزراء الاحتلال ناقش مع كبار مسؤولي ما أسمته. وزارة الدفاع سبل الرد على هذا الاستهداف، الذي وقع الخميس الماضي، قرب سواحل عمان.

وهي الحادثة التي ترى تل أبيب أن إيران هي من نفذتها.

وكان حساب “الشاهين” العماني الشهير بموقع “تويتر”، كشف معلوماتٍ جديدة عن تعرض سفينة إسرائيلية لانفجار في خليج. عمان يوم الخميس الماضي.

كما قال “الشاهين” وفق ما رصدته (وطن) إنّ “السفينة الاسرائيلية هيليوس راي (Helios Ray) والتي ترفع علم الباهاماس كانت. قد غادرت ميناء الدمام يوم الاربعاء الساعة ٠٧:٥٧ مساء باتجاه سنغافورة.

هذا وذكرت “يديعوت أحرنوت” أن نتنياهو سيتناقش مع مسؤوليه حول ضرورة اتخاذ خطوة إسرائيلية لكبح جماح إيران وردعها. معتبرا أن إيران تخطت الخطوط الحمراء بتعديها على السفينة.

وكانت الإذاعة العامة الإسرائيلية قالت إن تل أبيب  تدرس الرد على تفجير السفينة.

وسط تقديرات بأن طهران ردت على ما يبدو على عملية اغتيال العالم الإيراني “محسن فخري زادة” العام الماضي.

السفينة الإسرائيلية كانت في ميناء جبل علي الإماراتي

من جانبه كشف حساب “الشاهين” أيضا عن أن السفينة الاسرائيلية كانت راسية في ميناء جبل علي الإماراتي قبل التوجه. لميناء الدمام في السعودية، حيث غادرته يوم الأحد ٢١ فبراير.

كما أكد أن السفينة الاسرائيلية توقفت بميناء المحرق  لفترة ٦ ساعات و٣٨ دقيقة قبل الوصول للدمام.

وبتاريخ ٢٢ فبراير أمضت السفينة ١١ ساعة و ١٨ دقيقة في مياه الخليج بإنتظار إذن الدخول لميناء حمد،  وغادرت لاعادة التزويد. بميناء المحرق الذي وصلت اليه بتاريخ ٢٣ فبراير الساعة ٠٥:١٣ مساء، بعد عدم السماح لها بالتزود في قطر.

كما نشر “الشاهين” صوراً متداولة للاضرار التي لحقت بالسفينة الاسرائيلية.

وختم بتأكيد وصول السفينة الاسرائيلية لمنطقة ميناء جبل علي اليوم السبت.

وهو ذات الأمر الذي أكدته في وقت سابق، الأحد، وسائل إعلام عبرية وكشفت أن وفدا أمنيا إسرائيليا وصل إلى دبي الإماراتية. لإجراء تحقيقات موسعة “عن قرب” في التفجير الذي تعرضت له السفينة المسجلة في أسطول السفن الإسرائيلية، وترفع علم جزر الباهاما.

إسرائيل تروج لسيناريو وقوف الحرس الثوري وراء الحادثة

أجهزة الأمن الإسرائيلية تروج حاليا لسيناريو أن الحرس الثوري الإيراني أطلق صاروخا أو صاروخين أثناء مرور السفينة بمحاذاة مضيق هرمز.

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي،” بيني جانتس”، وجه أصابع الاتهام إلى إيران، وحملها المسؤولية عن ضرب السفينة التي يملكها الإسرائيلي “رامي أونجر”.

وقال “جانتس”، إن تقييمه المبدئي أن “إيران تقف وراء الهجوم”.

ويشار إلى أن سفينة الشحن المتضررة تحمل اسم “MV HELIOS RAY”.

وهي تابعة لشركة “Helios Ray Ltd” الإسرائيلية المسجلة في جزيرة مان البريطانية.

وكانت في الطريق إلى سنغافورة من مدينة الدمام السعودية.

ويشكل البحر الأحمر أحد أهم سبل التجارة البحرية مع “إسرائيل” من دول آسيا، وتمر من مضيق باب المندب 12% من الواردات الإسرائيلية.

لا اصابات

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية انه  لا إصابات جراء الانفجار الذي وقع على متن سفينة الشحن في خليج عمان.

وذكرت وكالة (أ ف ب) أن السفينة الاسرائيلية انطلقت من مرفأ الدمام في السعودية وكانت متوجهة إلى سنغافورة.

في حين جاء في إشعار “هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية” ان “التحقيقات جارية. السفينة في أمان والطاقم بخير”.

كما أضاف أن الحادث وقع الساعة 20:40 بتوقيت غرينتش. ولم تذكر الهيئة تفاصيل عن سبب الانفجار.

وذكر الإشعار أنه “تم توجيه النصح للسفن التي تبحر في المنطقة بتوخي الحذر”.

وأوضحت الهيئة أن السفينة في طريقها لأقرب مرفأ. وكانت الهيئة قد حددت آخر موقع للسفينة قبالة ساحل مسقط عاصمة عمان.

منظمة الأمن البحري الدولي تراقب الوضع

من جانبها، قالت منظمة الأمن البحري الدولي، في حسابها

عبر تويتر، إنها على علم بتقرير هيئة عمليات التجارة البريطانية عن انفجار في سفينة تجارية غير تابعة للمنظمة في خليج عمان.

كما أكدت أنها ستواصل مراقبة الوضع.

من جهته، قال الأسطول الأميركي الخامس المتمركز في البحرين، إنه على علم بالحادث ويراقب الوضع.

اسرائيل تتهم ايران

وقال مسؤولون إسرائيليون، اليوم، السبت، إن إيران مسؤولة عن التفجير الذي طال سفينة الشحن التي يملكها رجل أعمال إسرائيلي.

كما وتجري المؤسسة الأمنية الإسرائيلية مناقشات سرية، هدفها الأساسي هو جمع المعلومات الاستخبارية حيال ما حصل. بحسب ما أفاد الموقع الإلكتروني التابع لصحيفة “يديعوت أحرونوت”، اليوم السبت.

ويملك السفينة رجل الأعمال الإسرائيلي، رامي أونغر، المقرب من رئيس الموساد، يوسي كوهين، بحسب اعلامٍ إسرائيليّ.

وتأتي هذه التصريحات للمسؤولين الإسرائيليين بشكل علني، لأول مرة منذ تعرض السفينة الإسرائيلية لانفجار، الخميس، في خليج عُمان.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

استعرض التعليقات

  • مسقطعمان لا رأي لها! ستقف مع اسرائيل سرا وستقدم لها التسهيلات ومساعدة في التحقيقات ! وإذا وقع رد على إيران ستبدي الأسف على ما حدث وستقف إلى جانب طهران ظاهريا وهي مع تل ابيب سريا! هههههههههههه

  • نطالب بالتحقيق من هوية المعلق في الأعلى باسم هزاب و إحالته للقضاء الدولي لتطاوله على سلطنة عمان

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*

The field is required.

This website uses cookies.