محمد بن سلمان يهدد بفصل جماعي لموظفي الدولة ما لم يغردوا مؤيدين له.. هذه التعليمات وصلت الوزارات

0

كشف مصادر سعودية مطلعة، أن ولي العهد محمد بن سلمان أبلغ كبار المسؤولين في المملكة العربية السعودية. بفصل كل موظف لا يسانده على حساباته الشخصية بمنصات التواصل الاجتماعي.

حملة إعلامية واسعة

وقالت المصادر، إن ابن سلمان وجه مستشاريه للقيام بحملة إعلامية واسعة على منصات التواصل الاجتماعي. ردا على تقرير مقتل جمال خاشقجي.

وأوضحت المصادر المطلعة، أن ابن سلمان يعتبر المعركة مع الرئيس الأمريكي جو بايدن “كسر عظم”. يريد من خلالها إظهار وجود دعم تأييد شامل له بالمملكة.

وأشارت إلى أن ولي العهد يخشى أن يكون هدف بايدن من نشر تقرير خاشقجي إظهار انه منبوذ في السعودية.

ولذلك عمل على الرد على نشر الاستخبارات الأمريكية لتقريرها بحملة إعلامية مضادة، وفق ما نشر موقع “الخليج 24”. حيث تقوم هذه الحملة على نشر تغريدات مؤيدة لابن سلمان، كان آخرها حملة نشر صورته على كافة الحسابات.

ونبهت المصادر إلى أن ولي العهد لم يكتف بالذباب الالكتروني في حملته، ليقينه بعدم قدرته على صدر الهجمة. الإعلامية عليه عقب نشر التقرير.

وأضافت المصادر: “لذلك وجه ولي العهد كافة المسؤولين في السعودية للتفاعل إعلاميا مع الحملة التي يشنها. الذباب الالكتروني ردا على تقرير خاشقجي“.

فصل كل موظف لا يغرد

الأكثر خطورة، وفق المصادر، أن ولي العهد توعد بفصل كل موظف لا يتفاعل مع الحملة الإعلامية لإظهار “شعبيته العارمة” في السعودية.

وكشفت أن العديد من الوزارات والدوائر طلبت من موظفيها إرسال صور “سكرين-شوت” عن تغريداتهم بخصوص ذلك.

ونوهت إلى أن شخصيات وازنة في السعودية اضطرت للتفاعل مع الحملة الإعلامية للذباب الالكتروني ولي العهد. خشية على وظيفتها.

حملة للذباب الإلكتروني

ودشن الذباب الالكتروني في السعودية العديد من الأوسمة على منصات التواصل الاجتماعي وخاصة “تويتر”.

وتأتي حملة ولي العهد السعودي، في ظل التفاعل الواسع مع تقرير الاستخبارات الأمريكية عن مقتل خاشقجي.

محاسبة ابن سلمان

وفي السياق، طالبت المديرة التنفيذية لمنظمة “الديمقراطية الآن للعالم العربي”، سارة ليا ويتسن، بمحاسبة. القاتل الحقيقي للصحفي السعودي جمال خاشقجي الذي اغتيل بأيد سعودية بقنصلية بلاده باسطنبول.

وودعت “ويتسن” الرئيس الأمريكي “جو بايدن” للوفاء بوعوده ومحاسبة ولي العهد السعودي الأمير “محمد بن سلمان”.

وكانت المسؤولة الحقوقية أعربت عن “آملها أن تكون رسالة بايدن هي أنه يتعين علينا معاقبة محمد بن سلمان”.

وقالت: “أي شيء أقل من حظر السفر وتجميد الأصول سيجعلنا نبدو وكأننا نمنحه معاملة خاصة ونقوض العقوبات التي فرضناها”.

وأكدت أن إدارة (الرئيس السابق دونالد) ترمب وجدت نفسها مجبرة على اتخاذ إجراء ضد الـ17 الآخرين.

وأشارت ويتسن إلى أنه يجب أن تكون الرسالة للسعوديين هي التخلص من هذا الرجل (ابن سلمان).

تقرير خاشقجي

ووجه تقرير وكالة المخابرات الأمريكية اتهامًا رسميًا إلى ابن سلمان في جريمة قتل خاشقجي في أكتوبر 2018.

وأكد التقرير الأمني الأمريكي الذي نشرته إدارة الرئيس جو بايدن مساء الجمعة، أن ابن سلمان أمر بعملية اختطاف أو اغتيال خاشجقي.

وكشف عن أن 21 فردًا مسئولون عن قتل خاشقجي نيابة عن ابن سلمان.

ورفعت إدارة بايدن السرية عن تقرير المخابرات الأميركية عن قتل خاشقجي بقنصلية المملكة في اسطنبول بتركيا

وبات ابن سلمان مع نشر التقرير عرضة لعقوبات وعزلة دولية.

والقرير به معلومات استخبارية لوكالة الاستخبارات المركزية (سي آي ايه) وغيرها من هيئات التجسس.

ويشير التقرير إلى أن ابن سلمان أعطى أوامر قتل خاشقجي.

وأكد البيت الأبيض أن الإدارة الأمريكية برئاسة جو بايدن تدرس طيفا من الإجراءات ضد المملكة العربية السعودية عقب نشر تقرير مقتل الصحفي جمال خاشقجي.

واشنطن تدرس طيفاً من الاجراءات

كما ذكرت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي أن واشنطن تناقش طيفا من الإجراءات ضد السعودية. على خلفية قتل خاشقجي.

الأكثر أهمية، ما أكدته برايس بأن هناك جوانب سنعبر فيها عن قلقنا بشأنها وسنترك فيها خيار المحاسبة مفتوحا.

وأوضحت ساكي في إجابة على سؤال حول فرض عقوبات ضد المملكة، أن واشنطن “تدرس “طيفا من الإجراءات على الطاولة”.

كما لفتت إلى أن الرئيس جو بايدن سيتصل بالعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز قريبًا جدًا، وهو ما استعرضه وسم مبس_قاتل_خاشقجي

وأكد بايدين انه قرأ التقرير المرتبط بمقتل خاشقجي في قنصلية بلاده في مدينة إسطنبول التركية عام 2018.

وبحسب ما نشر من تسريبات حول هذه النسخة فإن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان يتحمل مسؤولية قتل خاشقجي.

ووصف المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس قتل خاشقجي ب”جريمة مروعة”.

كما أكد برايس أن إدارة بايدن “مستعدة لتسليم تقرير غير سري حول مقتله وبكل شفافية إلى الكونغرس بحسب القانون”.

وكان مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان أكد أن إدارة بايدن ستتحرك عقب نشر تقرير الاستخبارات. عن مقتل خاشقجي لمساءلة منفذي هذه الجريمة.

وقال سوليفان في مقابلة مع “سي ان ان” إن “إدارة الرئيس جو بايدن سترسل قريبًا للكونغرس تقرير الاستخبارات عن مقتل خاشقجي”.

وأوضح أن “الكونغرس أصدر قانونًا يفرض فعليا على الإدارة إصدار نسخة غير سرية من تقرير المساءلة”.

إضافة إلى المسؤولية عن القتل الوحشي والمروع لجمال خاشقجي”.

الأكثر أهمية ما أكده سوليفان بأننا “نعتزم الامتثال لذلك، ونعتزم القيام به قريبا (قانون الكونغرس)”.

ولذلك “سنرفق ردنا بهذا التقرير”.

كما شدد مستشار الأمن القومي الأمريكي على أن هناك “رد إضافي حول كيفية ضمان وجود مساءلة عن جريمة القتل تلك”.

وبحسب قانون تفويض الدفاع الوطني فإنه يجب على رئيس الاستخبارات الوطنية تقديم تقرير للجان المعنية.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More