فضيحة جديدة لحاكم دبي محمد بن راشد .. هذا ما وصل الشرطة البريطانية من الشيخة لطيفة!

رسالة تخص الشيخة شمسة

0

قالت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي“، إن الشرطة البريطانية تسلمت أمس الأربعاء، رسالة كتبتها عام 2019 لها ابنة حاكم دبي، الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم.

رسالة خطية

وأوضحت الهيئة البريطانية، أن الرسالة الخطية سلمت إلى شرطة مقاطعة كامبريدجشير من قبل أصدقاء للشيخة لطيفة، وهي تخص الابنة الأخرى لحاكم دبي، الشيخة شمسة.

وأشارت “بي بي سي”، إلى أنها الرسالة تحث الشرطة البريطانية على إعادة فتح تحقيق في حادثة الاختفاء القسري للشيخة شمسة في مدينة كامبريدج في أغسطس 2000 وإعادتها عنوة إلى دبي.

وأعربت الشيخة لطيفة في الرسالة، حسب “بي بي سي”، عن قناعتها بأن هذا الإجراء قد يساعد في تحرير شقيقتها التي تعد أنها لا تزال محتجزة في دبي على مدى أكثر من عقدين بأمر من والدها.

عزلة إعلامية دون محاكمة

وكتبت الشيخة لطيفة أن شقيقتها محتجزة في عزلة إعلامية دون محاكمة أو توجيه أي اتهامات إليها، مضيفة أن الشيخة شمسة تعرضت للتعذيب من خلال ضرب قدميها بالعصى.

وأشارت “بي بي سي” إلى أن الشيخة لطيفة كتبت رسالتها بتاريخ فبراير 2018. لمنع الكشف عن امتلاكها فرصة التواصل مع باقي العالم من مكان احتجازها في دبي.

وأكدت شرطة كامبريدجشير، في بيان تلقته “بي بي سي” تسلمها الرسالة. مضيفة أنها ستدرسها ضمن المراجعة التي تجريها حاليا في القضية التي وصفتها “معقدة وخطيرة جدا”.

تحقيق جنائي

وسبق أن أطلقت الشرطة البريطانية عام 2001 تحقيقا جنائيا في الاختفاء القسري للشيخة شمسة. بعد أن تمكنت الأخيرة من التواصل معها عبر محام.

لكن ذلك التحقيق وصل إلى مأزق بعد منع المحققين من زيارة دبي.

ويعتقد أن الشيخة شمسة التي كانت حينئذ في سن 18 عاما اختطفت بأمر من والدها وتم تخديرها ونقلها عنوة إلى دبي عبر فرنسا. وذلك بعد شهرين من فرارها من منزل والدها في مقاطعة سري البريطانية.

ويأتي هذا التقرير بعد تداول فيديو جديد قالت فيه الشيخة لطيفة (35 عاما) إنها لا تزال محتجزة كرهينة في فيلا منذ توقيفها لدى محاولتها الفرار من البلاد عام 2018.

وقرر قاض في المحكمة العليا البريطانية عام 2019 أن حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد المكتوم يتحمل المسؤولية عن اختطاف واحتجاز الشيخة لطيفة والشيخة شمسة.

لطيفة وشمسة وفضيحة محمد بن راشد

وفي تطور جديدة لقضيتها، قال محامي الشيخة لطيفة آل مكتوم ابنة حاكم دبي محمد بن راشد، بأن الحراس في مكان احتجازها، يقومون. بممارسات من أجل دفعها إلى الانتحار.

وبحسب ما قالت صحيفة “صنداي اكسبريس” البريطانية نقلاً عن محامي الشيخة لطيفة، ديفيد هيغ، فإن الحراس يحاولون بشكل مستمر تحطيم معنوياتها.

لماذا أدخلوا لها شفرات حلاقة وساعة؟

وقال ديفيد إن الحراس قاموا بإدخال شفرات حلاقة وساعة توقيت، من أجل حساب وقتها في السجن.

وبين أن الهدف من ذلك كان لكي تقوم الشيخة برسم كل يوم يمر في محاولة لـ “تحطيم روحها” ودفعها للانتحار.

كما أوضح هيغ بأن الشيخة لطيفة يتم احتجازها في “فيلا السجن” الواقعة بجوار فندق برج العرب.

وقال هيغ “تم احتجاز لطيفة لأول مرة في سجن صحراوي بعيد يسمى العوير”.

إلا أنه في مايو 2018، تم نقلها إلى سجن في فيلا بجانب الشواطئ السياحية وفندق برج العرب من فئة سبع نجوم.

ويقوم على حراسة الشيخة لطيفة طاقماً أمنياً من عشرات رجال الشرطة، إضافة إلى كاميرات مراقبة ونقاط مراقبة، وفق ما قال محاميها.

أصيبت بكورونا والحراس منعوا الرعاية الطبية عنها

كما أوضح المحامي بأن موكلته الشيخة لطيفة أيضاً أصيبت بفيروس كورونا العام الماضي، وأن الحراس منعوا عنها الرعاية الطبية.

وفي وقت سابق، طلب أحد المسؤولين في الأمم المتحدة من دولة الإمارات بتقديم الإثباتات حول أن الشيخة لطيفة لا تزال على قيد الحياة.

ودعت مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، الإمارات لإثبات أن الشيخة لطيفة ابنة حاكم دبي لا تزال على قيد الحياة.

وجاءت الدعوة الأممية خاصة بعد ظهور تسجيل مصور “مقلق” التقطته ابنة نائب رئيس الإمارات ورئيس مجلس الوزراء الشيخ محمد بن راشد لنفسها.

وقالت في المقطع المصور المسرب الذي تم نشره قبل عدة أيام، أنها محتجزة وخائفة على حياتها.

وقال مكتب مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان إنه تواصل مع بعثة دولة الإمارات الدبلوماسية في جنيف الخميس الماضي.

كما قالت الناطقة باسم المفوضية ليز ثروسيل للصحافيين “أثرنا القضية مع البعثة الدائمة هنا في جنيف”.

وتابعت: “طلبنا إثباتا على أنها على قيد الحياة، وأعربنا عن قلقنا حيال الوضع في ضوء الدليل المصور المقلق الذي ظهر”.

وأشارت المتحدثة الأممية أنهم طلبوا مزيدا من المعلومات والتوضيحات بشأن وضع الشيخة لطيفة الحالي. موضحة بأن هذا الطلب يأتي نظرًا للمخاوف الجدية حيال الشيخة لطيفة.

ونبهت ثروسيل إلى أنهم طلبوا أن يكون رد الحكومة (على المسألة) أولوية”.

وتابعت بما نصّه: ” نتطلع للحصول على هذا الرد والنظر فيه. وفي الأثناء سنواصل بالطبع مراقبة الوضع عن كثب وتقييمه”.

كذب من جديد

وتستمر الإمارات بالكذب إزاء موضوع الشيخة لطيفة آل مكتوم إبنة حاكم دبي، عقب الفضيحة المدوية لأبو ظبي.

وقالت سفارة الإمارات في لندن، معقبة حول الموضوع بأن “الشيخة لطيفة التي تقول إنّها محتجزة كرهينة على يد والدها تحظى بالرعاية المنزلية”.

كما ادعت سفارة الإمارات في بيان لها أن حالة الشيخة لطيفة “تتحسن”.

وقالت إن عائلتها أكدت أن الشيخة لطيفة تتلقى الرعاية المنزلية بدعم من عائلتها وعاملين صحيين وسط تحسن صحتها.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More