الأقسام: الهدهد

صورة أردوغان وهو يحمل نعش عالم الدين محمد أمين سراج تثير جنون مستشار ابن زايد!

أثارت تغريدة للإعلامية الجزائرية، آنيا الأفندي، مدحت فيها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، غضب مستشار ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، عبدالخالق عبدالله.

صورة أردوغان

الإعلامية الجزائرية نشرت صورة للرئيس التركي وهو يحمل نعش عالم الدين محمد أمين سراج، الذي توفي قبل عدة أيام. مشيدة به كزعيم مسلم لا مثيل له بين زعماء الأمة العربية.

وعلقت الأفندي، على الصورة، وفق ما رصدت “وطن”، بالقول: “أعطوني اسم رئيس عربي مسلم في هذا الزمن يزور عالم دين في مرضه. يمشي في جنازته، يحمل نعشه؟”.

وأضافت الأفندي: “تتفق أو تختلف مع أردوغان هذا شأنك؛ لكن الأكيد أن هذا الرجل لا يشبه حكامنا”.

مستشار ابن زايد غاضب

التغريدة أغضبت مستشار ابن زايد عبد الخالق عبد الله، فشاركها معلقاً عليها بالقول وفق ما رصدت “وطن”: “دكتاتور ومنافق ومصاب بفيروس الغطرسة”. متجاهلاً جرائم حكام الإمارات.

رواد مواقع التواصل الاجتماعي سخروا من تغريدة مستشار ابن زايد، واعتبروا ما كتبه عن أردوغان ظلماً لنفسه وكلام باطل.

أردوغان يشارك في جنازة السراج

وفي وقت سابق من يوم الأحد، شارك الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في صلاة الجنازة على عالم الحديث محمد أمين سراج. في مسجد الفاتح بإسطنبول، الذي شيع لمثواه الأخير.

وإلى جانب أردوغان شارك في صلاة الجنازة، رئيس البرلمان التركي مصطفى شنطوب ونائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي.

كما شارك وزراء العدل عبد الحميد غل والداخلية سليمان صويلو والصحة فخر الدين قوجة والنقل والبنية التحتية عادل قره اسماعيل أوغلو. ومسؤولون ونواب.

وفي كلمة له عقب صلاة الجنازة، ترحم أردوغان على روح الفقيد، مبينا أنه تعرف على سراج منذ سنوات طويلة.

وأضاف أردوغان أنه كان يزور سراج بين فترة وأخرى، وكان يستفيد كثيرا من نصائحه وإرشاداته.

وأشار أن سراج كان ملما بعلم الحديث والتفسير والفقه والعلوم الاسلامية

وعقب الانتهاء من كلمته، شارك الرئيس أردوغان في حمل نعش سراج الذي دفن في مقبرة مسجد الفاتح.

ومساء الجمعة، توفي سراج عن عمر ناهز 90 عاما.

وبدأ سراج حفظ القرآن الكريم في السادسة من عمره في بيت جده.

وبين أعوام 1940ـ 1943 درس في مسقط رأسه بولاية طوقات التركية، ثم أرسلته أسرته إلى إسطنبول لمواصلة تعليمه.

وفي إسطنبول درس علمي التفسير والحديث، وحصل على أول إجازة في الحديث عن سلسلة المحدث الحاج فرحات ريزوي على الشيخ سليمان أفندي.

وفي 1950، هاجر إلى مصر لمواصلة تعليمه، وسجل في الثانوية الأزهرية.

وتلقى التعليم على يد محمد زاهد الكوثري، وحصل على إجازة من جامعة الأزهر.

تصريحات تركية نارية

وفي وقت سابق، أكد وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، أن قطر خرجت من الأزمة الخليجية مع دول الحصار أقوى من ذي قبل.

وقال أوغلو، في تغريدة له على تويتر رصدتها “وطن”، عق لقاءه أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني في الدوحة: “قطر خرجت من الأزمة الخليجية أقوى. وأهنئ الشيخ تميم على قيادته لهذه المرحلة”.

وأضاف أنه، نقل تحيات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للأمير تميم بن حمد.

وقال أوغلو في تغريدة أخرى: “عقدت لقاء شفافا مع أخي الشيخ محمد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير خارجية دولة قطر. سوف تتعزز علاقاتنا مع قطر في الحقبة الجديدة التي بدأت في الخليج”.

لقاء الوزير التركي بالأمير تميم

وفي

وقت سابق، التقى أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، بالعاصمة الدوحة، في ختام جولته الخليجية.

وقطر هي المحطة الثالثة والأخيرة ضمن جولة الوزير التركي الخليجية التي شملت أيضاً الكويت وسلطنة عُمان.

وقالت وكالة الأنباء القطرية (قنا) إن اللقاء “استعرض العلاقات الثنائية الاستراتيجية بين البلدين الشقيقين وسبل تطويرها، وأبرز المستجدات الإقليمية والدولية”.

وزير الخارجية القطري

ولاحقاً قال وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، إنه ناقش مع نظيره التركي أبرز ملفات المنطقة. معرباً عن تقدير الدوحة للموقف التركي من نتائج مخرجات قمة العلا.

وقال الوزير القطري خلال مؤتمر صحفي مشترك، إن زيارة تشاووش أوغلو للدوحة مهمة، مشيراً إلى أنهما ناقشا عدة ملفات مهمة على رأسها ملف البرنامج النووي الإيراني.

وأضاف: “ناقشنا تطورات الملف النووي الإيراني، ونشجع الولايات المتحدة وإيران على الانخراط في عملية دبلوماسية لحل الخلاف”.

كما أشاد الوزير القطري بموقف تركيا الداعم للعملية الانتقالية في ليبيا، ورحب بانتخاب السلطة الليبية المؤقتة.

وقال إن اختيار السلطة الليبية الجديدة يمثل علامة فارقة في مسيرة الليبيين، مضيفاً: “قطر ستواصل دعم الليبيين في الوصول لانتخابات نزيهة تلبي طموحاتهم”.

وتابع: “ناقشنا تطورات الأوضاع في سوريا والعراق وعملية السلام في أفغانستان”.

وأكد أن بلاده ترتبط مع تركيا بعلاقات مميزة، وقال إن الدوحة تتطلع إلى زيادة التعاون بين البلدين.

علاقات قطر وتركيا تتضاعف

من جهته، قال وزير الخارجية التركي إنه ونظيره القطري عقدا الاجتماع السادس للجنة العليا بين البلدين.

وأضاف: “بحثنا نتائج قمة العلا، وأؤكد أن علاقتنا مع قطر تتضاعف ونريد مضاعفة التبادل التجاري والتعاون في مختلف المجالات”.

وقال تشاووش أوغلو إن بلاده تسعد بتعزيز علاقتها مع قطر، مضيفاً: “نرى أن التطورات تسير بشكل جيد، خصوصاً فيما يتعلق. بالاستعداد لمونديال 2022، وأيضاً تطبيع العلاقات بين قطر وجيرانها”.

وتابع: “نتمنى عودة العلاقات إلى طبيعتها بين دول المنطقة، ونؤمن بأن العلاقات الجيدة بين دول الجوار تعود بالنفع على المنطقة كلها”.

وأوضح: “ثمة مشاكل أخرى في المنطقة علينا العمل على حلها، وخصوصاً فيما يتعلق بالخلاف الإيراني الأمريكي”.

وقال إن قطر وتركيا يمكنهما المساعدة في حل هذه المشكلات، وإنهما تريدان عودة الأمن لليمن، وتنوهان بجهود الأمم المتحدة الرامية لتحقيق السلام هناك.

وتابع: “هناك تطورات إيجابية في الملف الليبي، ونأمل أن تتسلم الحكومة المرتقبة مهامها بسلاسة وسلمية”، مضيفاً: “بحثنا موضوع ليبيا. ونأمل في التعاون لمساعدة الليبيين”.

وأكد تشاووش أوغلو أنه بحث مع نظيره القطري الملف السوري، قائلاً: إن “البلدين يأملان في التوصل لحل سلمي في سوريا وليبيا. لأنه لا يوجد حل آخر”.

كما أكد أن بلاده تتقاسم المواقف مع قطر في قضايا سوريا واليمن وليبيا وفلسطين، مضيفاً: “بحثنا ملف فلسطين ونحن ندعم الحل السياسي هناك”.

وأشار إلى أنه بحث مع الجانب القطري أيضاً المفاوضات الأفغانية التي كان لقطر فيها دور مهم، حسب قوله.

وأضاف: “قطر قامت بما عليها في ملف أفغانستان، ونحن ندعمها ونثمن جهودها، ونتواصل مع الأفغان وسنستضيف لقاءات أفغانية في تركيا قريباً”.

وأكد أن بلاده تتعاون مع قطر لحل مشكلات المنطقة، وأن أنقرة تقدر القوة الناعمة للدوحة.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*

The field is required.

This website uses cookies.