صحيفة “العرب” الممولة من الإمارات تصف ابن خال الملك فهد بالعاجز في مقال ناري

0

شنت جريدة العرب الممولة من قبل الامارات هجوما على الكاتب ابن خال الملك فهد بن عبد العزيز. واصفة إياه بالعاجز عن صناعة الأفكار وتكرار مقالات غيره.

وكتبت العرب اللندنية في مقال حمل توقيع مدير التحرير كرم نعمة بعنوان ( ما معنى أن يعيد صحافي مقال غيره، غير نضوب الأفكار ). ينتقد السديري الذي يعد من كتاب جريدة الشرق الأوسط منذ سنوات وغير مسموح لرئيس التحرير ان يرفض أو يغير في مقالاته.

العرب تذم في مشعل السديري

ومع ان المقال لم يذكر اسم السديري بالاسم الا انه أشار الى مقاله المنشور يوم الثلاثاء الماضي بوضوح لا يغيب عن فطنة القارئ. كما نشرت العرب اللندنية صورة مرافقة لجريدة الشرق الأوسط السعودية مع مقال كرم نعمة.

ويأتي الهجوم الجديدة من جريرة العرب الممولة من قبل الامارات في حملة إماراتية مستمرة على السعودية بعد قرار المصالحة مع .

وسبق وان وصف جريدة العرب في مقال كتبه أيضا كرم نعمة السعودية بالدولة الفاشلة واتهمت السعوديين بعدم الذكاء في تقرير اخر اثار. استياء كبيرا في الأوساط السعودية، الامر الذي دفع وزارة الخارجية الإماراتية الى نفي صلتها بجريدة العرب التي تصدر في لندن الذي يرأس تحريرها هيثم الزبيدي.

العرب تسخر من ذا لاين

وسخرت صحيفة “العرب” من مشروع “ذا لاين” الذي أعلن عنه ولي العهد . في وقت سابق من يناير /كانون الثاني الماضي.

ونشرت الصحيفة تقريراً بعنوان ساخر “إنشاء المدن الذكية لا يعني أن المجتمعات ذكية”، في إشارة واضحة إلى السعودية، ومما اعتبره إهانة للمملكة.

وكتبت بعدها رئيس التحرير هيثم الزبيدي (ابن وزير سابق في زمن صدام حسين) مقالا حمل عنوان “أف 35 أكثر من عقد تسليح أميركي للإمارات”. اعتبر أن التسليح الأمريكي لأبوظبي يأتي في ظل الضعف العسكري السعودي. خاصة فيما يتعلق بصد هجمات الحوثيين على .

وقال الكاتب، في بداية مقاله، إنه صار واضحاً أن جزءا مهماً من الخليج أصبح مكشوفاً، سواء أطلقت الصواريخ عليه من إيران أو من حلفائها في اليمن أو العراق.

وفي المقال الجديد قال كرم نعمة لقد ارتكب صحافي عربي “على درجة من الأهمية في بلده”! فعل استسهال شنيعا في صناعة الأفكار. والتفاعل الجاد مع وعي القراء عندما أعاد نص مقال زميل له بوصفه مقالا له يحمل فكرة جديدة. في إشارة الى مقال تركي السديري المنشور يوم الثلاثاء الماضي.

اليخوت والقصور الاشتراكية

وكان مشعل السديري الملقب بالأمير وهو ابن خال الملك فهد قد أعاد نشر مقال الكاتب اللبناني سمير عطا الله (اليخوت والقصور الاشتراكية). المنشور في نفس جريدة الشرق الاوسط قبل أيام. ونشره مع جملتين من الإعجاب، عارضا على القراء مشاركته الإعجاب والتعليق عليه!

ووصف كرم نعمة السديري وجريدة الشرق الأوسط السعودية بالتهاون في جوهر الكتابة. وان مثل هذا النقل المجرد لمقالات الغير لا يفيد القراء

ويحدث ضررا في جوهر الصحافة.

ووصف كرم نعمة السديري بالعاجز عن مناقشة الأفكار الامر الذي دفعه الى إعادة مقال غيره.

وكتب نعمة المعروف بمهاجمة السعودية بتوجيهات من المخابرات الاماراتية ان المقال الذي اعاده مشعل السديري. يتحدث عن قصور وأملاك وسيارات. الزعماء مثل صدام حسين ومعمر القذافي والذين اختارهم الكاتب بانتقائية وفق سياسة الصحيفة! في إشارة الى انه لا يقدر ان يتحدث عن قصور ويخوت ال سعود ومحمد بن سلمان.

مهاجمة قطر وسلطنة عمان

وقال كرم نعمة الذي يعتمد عليه هيثم الزبيدي في تنفيذ الاجندة الإماراتية في المنطقة عبر اثارة الفوضى والاتهامات. وتلفيق القصص لقطر وسلطنة عمان. (إذا كان مشعل السديري قد عجز عن كتابة فكرة جديدة واستعان بمقال زميله وإعادة نشره. في نوع الإعجاب الذي لا يهمّ القراء، فإن العجز الأكبر هو ما أصاب الصحيفة نفسها بتكرار ما نشرته قبل ثلاثة أيام وعلى نفس الصفحة!)

يذكر ان جريدة الشرق الأوسط لا تستطيع رفض او تحرير مقالات السديري وتعاملها بقدسية في النشر من دون مسها، بغض النظر عن أهمية. ما يكتبه الكاتب السعودي مشعل السديري الملقب بالأمير.

وتعيش كل من الرياض وأبو ظبي وضعاً من العلاقات المرتبكة، خاصة بعد اتفاق الخليج الأخير والذي انقضت بموجبه. الخصومة مع دولة قطر. بعد أربعة سنوات تم حصارها من قبل المملكة والإمارات والبحرين ومصر، بتهم دعمها للإرهاب، الأمر الذي نفته الدوحة جملة وتفصيلاً.

وبرز في وقت سابق من شهر يناير الماضي، وسم على تويتر حمل اسم “السعودية تكتشف خيانة ”. وذلك عقب زيارة وفد إماراتي  عسكري رفيع لطهران وعقد اتفاقية مشتركة لإنهاء التوتر بالخليج.

الإمارات تتبرأ من اللندنية

وكانت الإمارات تبرأت رسمياً من صحيفة “العرب” اللندنية التي أساءت للسعودية والكويت وأميرها بعد المصالحة الخليجية .

وقالت هند مانع العتيبة مديرة الاتصالات الاستراتيجية في وزارة الخارجية الإماراتية، إن دولة الإمارات. تستمر في التعامل الإيجابي إعلاميا وسياسيا “لعلمنا أنه في مصلحة المنطقة.”

ويتهم ناشطون ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد بتمويل الصحيفة للترويج لتوجهاته بمقالات وتقارير اخبارية.

وتابعت “العتيبة” في إشارة للتقارير عن تمويل ابن زايد للصحيفة:”ويستمر البعض في محاولاته ان يربط الإمارات بما لا صلة لها به.”

واتهمت التقارير التي تربط بين الإمارات وصحيفة “العرب” بأنها تستخدم عبارات مستهلكة ومن وحي الأزمات. حسب قولها

وأضافت:”ومثال على ذلك تحميل الإمارات لما ورد من جريدة العرب اللندنية التي ليست تابعة قطعا للإمارات.”

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More