AlexaMetrics توقف قلب فتاة وإصابة أخرى بالعمى بعد تناول خمور محلية في الكويت | وطن يغرد خارج السرب
توقف قلب فتاة وإصابة أخرى بالعمى بعد تناول خمور بالكويت

توقف قلب فتاة وإصابة أخرى بالعمى بعد تناول خمور مصنعة محلياً في الكويت!

تسببت خمور يعتقد أنها مغشوشة ومجهولة المصدر، بتوقف قلب فتاة وإصابة أخرى بالعمى المؤقت بعد احتسائهما له داخل شاليه في الكويت.

تفاصيل الحادثة

وكشفت وزارة الداخلية الكويتية، تفاصيل الحادثة التي جرى تسجيلها في الساعات القليلة الماضية، وذلك وفق ما رصدت “وطن”.

وقالت الوزارة: “خمور محلية الصنع تسبّبت في توقف قلب فتاة والعمى المؤقت لأخرى بعد احتسائه داخل شاليه”.

وأضاف الوزارة، وفي بيان صادر عنها، الجمعة: “جاري البحث عن مصدر المشروبات المحلية، لاتخاذ الإجراءات القانونية”.

أكبر مصنع للخمور في الكويت

يأتي ذلك بعد أيام من ضبط وزارة الداخلية الكويتية، مصنعاً لتصنيع الخمور في البلاد، يديره ثلاثة وافدين آسيويين.

وقالت الداخلية الكويتية في بيان بأن المصنع الذي ضبطته هو أكبر مصنع للخمور في البلاد من حيث التجهيزات المتواجدة فيه.

وبحسب بيان الداخلية الكويتية، وردت معلومات بوجود مصنع للخمور في منطقة كبد بمحافظة الجهراء، وعلى إثره تم تشكيل قوة والتوجه إلى الموقع.

وأضاف بيان الداخلية بأنه ” تم رصد جاخور كبير مغلق من جميع الجهات، وعند دخوله تبين وجود 3 أشخاص من إحدى الجنسيات الآسيوية. لا يحملون أي إثباتات شخصية يديرون المصنع، والذي يعد من أكبر المصانع من حيث التجهيزات”.

كما تابع البيان قائلاً: “كما توجد به حفرة كبيرة معدة للتبخير وبركة كبيرة لتصريف الزجاجات و340 برميلاً كبير الحجم، و12.200 زجاجة. معبأة ومجهزة، وأدوات ومعدات لتصنيع الخمور”.

وأوضحت وزارة الداخلية في بيانها بأنه تم التنسيق مع الجهات المختصة من اجل إتلاف المصنع. وإحالة المضبوطين والمضبوطات إلى جهات الاختصاص، لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم.

ونشر حساب وزارة الداخلية الكويتية مقطع فيديو يوثق مصنع الخمور الذي تم ضبطه.

وأظهر المقطع الذي رصدته “وطن”، عشرات البراميل المستخدمة في تخزين الخمور، وزجاجات الخمر المصنعة والمغلفة تمهيداً لبيعها.

القانون الكويتي

الجدير بالذكر أن القانون الكويتي، يمنع في المادة 206 من القانون 46 لعام 1964، جلب واستيراد وترويج المواد المُسْكِرة، وتعاطيها في الأماكن العامة.

أما العقوبات فتتراوح بين الحبس والغرامة، وفي الحالتين تعتبر الجرائم المتعلقة بالخمور جُنَحًا، كما أن الخروج في مكان عام في وضع سُكْر. بيِّن في الكويت يعتبر جريمة يعاقب عليها القانون.

ضابط مباحث

وكانت السلطات الكويتية حكمت على ضابط في المباحث، بالسجن عشرة أعوام مع الشغل والنفاذ في اكتوبر الماضي. وذلك بتهمة المتاجرة بالخمور وإيهام جهات التحقيق بوقائع مزورة متعلقة بالقضية.

ونقلت صحيفة “القبس” الكويتية عن مصدر مُطلع، أن اكتشاف أمر الضابط جاء بعدما طلب من اثنين من رجال المباحث إجراء. تحريات بشأن إدخال شحنة خمور إلى البلاد اتهم فيها شخصان.

كما أبلغ الضابط المتهم رجال المباحث المكلفين بإجراء التحريات عن متهمين اثنين زعم أنهما أدخلا شحنة الخمور إلى البلاد. وأوهم المباحث أنه استدل على المتهمين من مصادره السرية.

وبعد إحالة القضية إلى المحكمة، ثارت شكوك المحكمة بشأن المتهمين المحالين إليها وبأن هناك متهمين آخرين في القضية، فأُعيدت القضية. إلى النيابة العامة للتحقيق مرة أخرى.

وتبين خلال التحقيقات الجديدة أن الضابط هو صاحب شحنة الخمور وبعلم مصادره السرية التي زعم أنها دلته على المتهمين. ليصدر الحكم القضائي بالسجن ضده وضد مصادره السرية.

وأشار المصدر إلى أن رجال المباحث الذين أجروا التحريات أول مرة بناء على أوامر الضابط وقعوا ضحيتين لحسن النية وانصياعهم لأوامر مسؤولهما.

أحمد الجارالله يتجاهل قانون الكويت

وطالب الكاتب الكويتي المثير للجدل أحمد الجارالله، سلطات بلاده بالسماح للقادمين من الخارج باصطحاب الخمور معهم لمن يرغب في ذلك.

هذا وتمنع الكحول تماماً في الكويت، ويحظر القانون الكويتي في المادة 206 من القانون 46 لعام 1964 استيراد المواد المسكرة وتوريدها.

كما قال أحمد الجارالله في تغريدة له بتويتر رصدتها (وطن) واصفا الخمر بالمشروبات الروحية. “السعودية والكويت يكثر فيها تهريب المخدرات. لأن المشروبات الروحية ممنوعة ومتابعة”.

وأضاف: ”لكنها تهرب وبأسعار خيالية، ما الذي يمنع أن نسمح للقادم بأن يصطحب معه حاجته. طالما أنها لاستهلاكه الشخصي وليس للمتاجرة”.

خالد العوضي

وكان الناشط السياسي الكويتي خالد العوضي، قد وجه رسالة صارمة إلى كل من يُطالب بتشريع الخمر والحشيش في الكويت.

كما قال خالد العوضي بفيديو متداول رصدته “وطن”: ” لكل شخص يسأل لماذا لا يوجد خمور في الكويت أو مخدرات أو حشيش. ويضرب لي مثلاً في الدول التي تُشرع هذه الأمور.

وتابع: “سأجيبه ولا تقولوا لي أنني حولت الأمر إلى شخصي. أنا أريد ذلك، لأنك طالما تريد أن تبيع هذه الأشياء في بلدنا، سأخبرك بأن نذهب إلى أبعد من ذلك”.

واستطرد العوضي: “دعنا نفتح بارات، ولكن عليك أن تصطحب إليها والدتك، أختك، زوجتك، ابنك، وابنتك”.

كما طالب الناشط العوضي من يُطالب بتشريع الخمور والحشيش بأخذ عائلته معه بسيارة إلى نادي ليلي. مضيفاً: “اشربوا خمرة وتناولوا الحشيش إلى أن يخرج من دماغك”.

وتابع العوضي هجومه قائلاً: “قبل أن تبيعها للناس وأنت مستشرف، جربها على عائلتك، هل ترضى؟ إذا لا ترضى فاسكت”.

في الختام قال العوضي: “إذا أردت أن تعيث بالأرض فساداً، ابدأ بعائلتك، وإذا استطعت فعل ذلك، سأكون معك وأوافقك”.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *