وطن تكشف تفاصيل جديدة حول اعتقال عسكري كويتي يدير شبكة لترويج الشائعات

0

تمكن جهاز أمن الدولة الكويتي، من اسقاط شبكة لإدارة الحسابات الوهمية هدفها بث الشائعات والأكاذيب وإثارة الفتن يديرها عسكري كويتي جرى اعتقاله .

استهداف الشخصيات السياسية

وتعمل الشبكة المضبوطة على الإساءة لشخصيات سياسية وقيادية وبث أخبار من شأنها تقويض نظام الحكم والإضرار بمصلحة الدولة العليا.

وكشف مصدر أمني، لصحيفة وطن ، تفاصيل العملية الأمنية، التي أفضت للقبض على الشبكة وكشف خيوط مخططتها.

وأشار المصدر الأمني، إلى أن تعليمات أصدرها رئيس جهاز أمن الدولة الفريق الشيخ سالم النواف لإدارة الجرائم الالكترونية .التابعة للجهاز بضرورة رصد حساب “اقرع اقيرع” وتتبع موقع بثه.

أجهزة تجسس إسرائيلية

وقام فريق هندسي متخصص بتشغيل عدد من أجهزة المراقبة التي تم شرائها بطريقة سرية غير معلنة من احدى شركات التجسس الإسرائيلية.

وحسب المصدر، فقد تمكنوا من تحديد موقعه ثم قاموا باستصدار إذن من النائب العام لاقتحام المنزل المحدد.

وألقي القبض على المتهم الذي اتضح أنه عسكري يعمل في وزارة الداخلية وتحديداً في ادارة مباحث السلاح. ويدعى “س.ر”، وفق المصدر.

وتابع المصدر، الذي فضل عدم الكشف عن اسمه: “تم خلال الاقتحام من العثور على عدد 12 هاتف من نوع ايفون. و 3 ايباد وجهاز لاب توب توشيبا”.

كما تم العثور على فلاش ميموري يحتوي على ما يزيد من 120 ملف (BDF) لمستندات حكومية بالغة السرية . كان بصددها نشرها وتسريبها، وفق المصدر.

تحقيقات مكثفة

وقال المصدر الأمني، إن التحقيقات التي بدأت في الرابعة من فجر يوم السبت استمرت قرابة 6 ساعات متواصلة.

وأضاف المصدر: “اعترف المتهم بتشغيل وادارة شبكة من الحسابات الوهمية بالتعاون مع عدد من المهاجرين البدون. الذين يستوطنون دول مثل الدانمارك وبريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية”.

وأشار المصدر، إلى أن المفاجأة في الأسماء المتورطة في توجيه هذه الشبكة التي اعترف عليها المتهم وهي تضم . شيخ من ذرية مبارك الكبير وعدد من القيادات الأمنية رفيعة المستوى.

إضافة إلى مسؤولين في وزارات الصحة والتأمينات الاجتماعية والتجارة وجهات أخرى، وفق المصدر.

المصدر أكد، أن السلطات الأمنية قامت بالتحفظ على المتهم في زنزانة خاصة داخل جهاز أمن الدولة وفرض عليه طوقاً امنياً.

وتابع المصدر: “تم منع أسرته والمحامين من التواصل معه أو معرفة وضعه الصحي بناء على تعليمات مشددة اصدرها . وكيل وزارة الداخلية الفريق عصام النهام”.

وحسب المصدر فقد أشرف وكيل وزارة الداخلية على التحقيق مع المتهم خلال أول جلسة تحقيق.

تفاصيل أخرى

وفي وقت سابق، قالت صحيفة “الرأي” الكويتية، إن رجال الإدارة العامة للمباحث الجنائية في الكويت، ضبطت عسكريًا . يعمل في وزارة الداخلية. بتهمة إدارة حساب وهمي على موقع “تويتر” والتنسيق مع حسابات وهمية لبث أخبار سياسية.

ونقلت الصحيفة عن مصدر أمني، أن صاحب الحساب بدأ حسابه عاديًا ثم تحوّل إلى حساب سياسي، وبعد المراقبة. تبين أنه عسكري يعمل في قطاع المباحث، وهو على علاقة مع مسئول أمني.

وأوضح المصدر أن “المتهم اعترف أثناء التحقيق معه أن الحساب يخصه، وأنه ينسق مع حسابات وهمية داخل وخارج الكويت . كما اعترف على حسابات أخرى يديرها، ويتواصل المسئولون عنها معه”.

وفي التفاصيل، وفق الصحيفة، فإن معلومات وردت إلى الإدارة العامة للمباحث الجنائية عن حساب، بدأ عادياً. وتحوّل في ما بعد إلى حساب سياسي، وبمراقبته.

وأضافت: “اتضح أن من يديره عسكري يعمل في قطاع المباحث بوزارة الداخلية، وتم ضبطه”.

وتابعت: “بالتحقيق معه اعترف أن الحساب يخصه وأنه ينسق مع حسابات وهمية داخل وخارج الكويت”.

وأكملت: “كما اعترف على حسابات أخرى يديرها، ويتواصل المسؤولون عنها معه. كما اتضح أنه على علاقة مع مسؤول أمني، وجار إحالته إلى النيابة”.

هيئة لمكافحة الشائعات

وفي وقت سابق، اقترح مؤسسو الصحف الإلكترونية ومسؤولون في وزارة الإعلام الكويتية، إنشاء هيئة لمكافحة الإشاعات.  للارتقاء بالمنصات الإعلامية، إلى جانب تكريس الحريات الإعلامية.

وناقش القائمون على الصحف الإلكترونية ومسؤولو وزارة الإعلام خلال الندوة النقاشية الخاصة بوضع استراتيحية . الوزارة 2021 ــ 2026 طرق تطوير الإعلام الإلكتروني.

كما ناقشوا، تحسين المحتوى وتطبيق خطة عمل للاستراتيجية لتوسيع سقف الحريات “المسؤولة” وتطوير المحتوى.

ورأى بعض المتدخلين في النقاش أن حرية الإعلام متوافرة وأن قاعدة كبيرة من المواطنين والمقيمين تمتلك ثقافة ووعيا. لكن الجرائم الإلكترونية موجودة وتسببت بأضرار للكثير من الأشخاص.

الأمر الذي يستلزم ضبط هذه الحرية وتوجيهها وتأهيل كوادر إعلامية للتعامل مع أدوات الإعلام الإلكتروني.

بحيث يتم تدريب الشباب بشكل أكاديمي احترافي للتعامل مع الأخبار والمعلومات على المنصات المختلفة.

وكشفت دراسة أجراها فريق “الميسرين” لمحاربة الشائعات بأن موقعي واتساب وتويتر هما الأكثر نشرا لها في الكويت.

هيئة مكافحة الشائعات

وقال عضو الفريق علي العجمي إن ما خلصت إليه الدراسة يفتح الباب أمام إنشاء هيئة لمكافحة الشائعات . لـ”إيجاد الوعي المناسب والآلية المجدية الكفيلة بإيقاف نشر الشائعات”.

وحدد قانون الإعلام الإلكتروني الحسابات والمواقع الإخبارية التي تكون تحت متابعة إدارة الإعلام الإلكتروني . وفقا للمادة الخامسة من القانون 8 /2016.

لكن المسؤولين يقولون إن هذا القانون لم يمنح وزارة الإعلام السلطة لإيقاف الحسابات الإلكترونية المشبوهة . وغير المرخصة في الكويت ولا تستطيع متابعة محتواها.

ومعظم الحسابات غير المرخصة هي حسابات وهمية تستغل أسماء لوسائل إعلام إلكترونية ولا يشملها القانون المذكور لأن الأنشطة في القانون محددة.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More