“المشاكس” يثير ضجة واسعة في سلطنة عمان بعدما ظهر وهو يعذب ثعلباً ويحرق أعشاش الطيور

0

أثارت مقاطع فيديو متداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لصيد وتعذيب حيوانات برية، غضباً واسعاً في سلطنة عمان.

وظهرت بالفيديوهات المتداولة مشاهد صيد وتعذيب عدد من الثعالب البرية، وحرق وتدمير أعشاش الطيور. وغيرها من المشاهد التي استنفرت العمانيين وأثارت غضبهم.

وأعلنت في سلطنة عمان عبر حسابها الرسمي على تطبيق “تويتر”، التوصل إلى الفاعلين، بالتعاون. مع الادعاء العام. وجاري استكمال الإجراءات القانونية بحقهم.

وأهابت هيئة البيئة بالجميع إلى ضرورة التعاون والإبلاغ عن منتهكي الحياة الفطرية في السلطنة، كما دعت الجميع إلى الحفاظ على الحياة الفطرية. وصونها لتبقى آمنة ومستدامة في بيئاتها الطبيعية.

هو الفاعل

ولم تذكر هيئة البيئة في تغريدتها الفاعلين، لكن متابعون عبر “انستجرام” ذكروا أن المقطع يعود لأحد مشاهير السوشيال ميديا في سلطنة عمان. والذي يلقب بـ”المشاكس”.

وأشار آخرون إلى أن المدعو “المشاكس” لم يظهر بالفيديو لأنه هو الذي كان يقوم بالتصوير، مؤكدين أنه قام بنشره عبر خاصية الستوري. على حسابه الخاص عبر تطبيق “انستجرام”، وذلك قبل أسبوعين فقط.

مطالبات بالتشهير

وبينما لم يتم التأكد مما تداوله المتابعون حول هوية الفاعل، طالب العمانيون بالتشهير به ليكون عبرةً لغيره، فجاء في أحد التغريدات: “لازم تشهير صراحة”.

ووافقه آخر الرأي وكتب: “طالما لايوجد صور ونشر أسماء المخربين لن تتوقف مثل هذه الأفعال”.

وكتب راشد اليحيائي: “لا يوجد اي مبرر لايذاء الحيوانات (وَمَا مِن دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلَّا أُمَمٌ أَمْثَالُكُم ۚ).

وطالب آخر هيئة البيئة بحذف المقاطع وكتب: ” بالإشارة الى تغريدتكم وعلى الأدلة وثوابت ومكان النشر لدى نطالب بحذف كآفة المقاطع المنشورة. كي لا تكن تشجيعًا للآخرين. مرفق لكم كل شكر والتقدير على حرصكم المتواصل ونثمن جهودكم”.

وسرد هلال البريكي تأثير هذه الممارسات على البيئة الطبيعية وكتب: ” هذه الممارسات تهدد الحياة الفطرية وتقلل من التنوع البيئي. وبالتالي تؤدي إلى انقراض بعض الأنواع. دور الإنسان يفترض أن يكون على النقيض من ذلك، فالحياة الفطرية ثروة وطنية يجب المحافظة عليها وعدم الانجرار إلى مثل تلك الممارسات غير المسؤولة.”.

واقترح ناشط على هيئة البيئة عمل خط ساخن للتبليغ عن هذه الممارسات، وكتب: “اعملو الخط الساخن للاتصال على مدار الساعة أو واتساب. أو تطبيق العماني (لمه) راح الشعب يبلغ وهو في الحدث مع إرسال الإحداثيات التابعة لهم GPS”.

وعارضه الرأي آخر قائلاً: ” هذه الأيام ما يحتاج نبلغ عن أي شيء، الناس صايرة بنفسها تصور الجريمة وتنزل الدليل على سناب كنوع من التباهي. هذا احلى شيء في هذا الزمن!”.

زائر يقتل أسدين

وسبق أن أثارت الشهر الماضي حادثة وفاة أسدين ومرض ثالث، غضب العمانيين حين أعلنت إدارة متنزه النعمان بولاية بركاء تفاصيل ما حدث.

ووضعت إدارة المنتزه حينها لوحة تُعلن خلالها وفاة الأسدين ومرض ثالث بسبب قيام أحد زوار المنتزه بوضع سم الفئران في اللحم وإطعامهم إياها.

وأكدت الإدارة أن ما فعله الزائر كان دون علمهم، وأن الأسد الثالث لن يعود إلى حالته الطبيعية قبل سنة.

وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع الحادثة آنذاك، وعبروا عن غضبهم من تصرف الزائر الذي لا مبرر له، كما ألقوا باللوم. على إدارة المنتزه التي لا تشدد الحماية على الحيوانات، كما أنها لا تضع كاميرات مراقبة لتساعدهم على كشف الفاعل ومحاسبته على جريمته البشعة.

كما طالب العمانيون بفتح تحقيق فوري في الجريمة، مرجحين أن الفاعل بينه وبين صاحب المنتزه عداوة، وأراد الانتقام منه بهذه الطريقة.

حملة السلطنة ضد المحتوى

وفي سياق متصل، كانت السلطات القضائية في سلطنة عمان، قد شنت حملة ضد المحتوى الخادش للحياء. والذي ينشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وأصدرت سلطنة عمان أحكاماً قضائية ضد بعض المشاهير بسبب محتوى منشوراتهم الخادشة للحياء. ووجهت. لهم تهمة الإخلال بالآداب العامة .

أدانت محكمة في سلطنة عمان أول أمس المدعو هلال بن عبدالرحمن بن عبدالله. أحد مشاهير السوشيال ميديا بتهمة الإتيان بفعل مخل بالحياء وازدراء العملة الوطنية عبر مقطع فيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي.

ازدراء العملة الوطنية

ونشر الحساب الرسمي عبر تويتر لـ”الادعاء العام” في سلطنة عمان تفاصيل الحكم الذي جاء فيه، أن محكمة ابتدائية. بمحافظة شمال الباطنة في السلطنة. أدانت المتهم هلال بن عبدالرحمن بن عبدالله بجنحة الإتيان علناً بفعل فاضح مخل بالحياء، وجنحة التعامل مع العملة والوطنية بازدراء.

وأشار الحساب إلى أن المتهم هلال بن عبدالرحمن بن عبدالله ظهر بمقطع فيديو متداول، وهو يرقص وعلى وجهه. مستحضر عشبي. ويضع حول عنقه فئات مختلفة من العملة الوطنية على هيئة قلادة.

وعاقبت المحكمة المتهم بالتشهير باسمه والسجن شهرين وغرامة 300 ريال عماني (ما يعادل 780 دولارا)، مع التصريح بنشر الحكم.

هلال ولاعة هو المقصود

وتفاعل المغردون العمانيون مع الخبر، مشيرين إلى أن المقصود هو المشهور العماني المعروف بلقب “هلال ولاعة”.

ودشن آخرون هاشتاج كلنا_هلال_ولاعه، أشادو خلاله بخطوة القضاء العماني تجاه المحتوى الخادش للحياء، مطالبين بتكثيف الحملة.

كذلك شملت أحكام القضاء العماني كلاً من فدوى سلام البوسعيدي، وأميرة الشنفري المعروفة بلقب “أميرة الكون”. تنص على حظر. استخدام جميع الحسابات الشخصية التابعة لهم.

وتغلظ العقوبة على المشهورتين في حال تم فتح حسابات أو نشر منشورات عليه من أي جهاز آخر. وينفذ الحكم. بعد  7 أيام من تاريخ النطق.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More