AlexaMetrics شاهد ما فعلته أموال الإمارات بالإعلامي هشام حداد.. هذا ما قاله وأثار الجدل | وطن يغرد خارج السرب
هذا ما قاله هشام حداد عن الامارات

شاهد ما فعلته أموال الإمارات بالإعلامي اللبناني هشام حداد.. هذا ما قاله وأثار الجدل

تناقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو خاص بالإعلامي اللبناني هشام حداد، يمدح فيه دولة الإمارات بصورة غير معتادة ما أثار الجدل حوله.

هشام حداد يطبل للإمارات

وقال “حداد” في المقطع المقتطف من إحدى حلقات برنامجه “هيشو” وتسبب بموجة جدل ورصدته “وطن”: “اسمها دولة الإمارات العربية المتحدة. مرت كم سنة على هذه الدولة اللي كانت صحراء”

واضاف:” وبالتخطيط الصحيح صارت من أهم دول العالم، دريت شو عم قول، مش أهم دول المنطقة، بل أهم دول العالم.”.

كما تابع هشام حداد: “اعلى برج بالعالم، أكبر ناصية علم، فورمل 1، ومؤتمرات عالمية، واليوم الإمارات العربية المتحدة وصلت المريخ. نعم أول مسبار عربي وصل للمريخ هو من الإمارات العربية المتحدة، تحية للإمارات.”

وتفاعل عديد من المغردين والنشطاء مع حديث الإعلامي اللبناني المدعوم إماراتياً.

موجة غضب واسعة

ووجهوا له عبارات انتقاد كبيرة، عن تجاهله للجرائم التي تقوم بها الإمارات، وانحدار مستواها الحقوقي والإنساني خلال الأعوام الأخيرة.

وكذلك انتقدوا تركيزه على إظهارها بصورة الدولة المثالية، بما يخالف حقيقة الأمر وما ثبت عليها من جرائم.

وعلق أحد المغردين حول حديث هشام حداد، مستنكراً ما قاله، ومعتبراً بأنه حاول تسويق دولة الإمارات بصورة مخالفة للحقيقة.

كما قال في تعليقه على المقطع بأنه “أكيد مش اذا عمرت أطول برج وناصية علم وحلبة فورميلا وقاعات مؤتمرات يعني صرت دولة مهمة!”

كما أوضح:” دولة مهمة يعني صناعات ثقيلة، يعني مراكز أبحاث، يعني منافسة على الاختراعات والتكنولوجيا، يعني كل شي تعملوا. هيدي الدولة يكون من صناعة أدمغة وعقول شعبها”

فيما ذهب مغرد آخر للسخرية من إنجازات الإمارات تلك التي قامت بأيادي أجنبية.

كما قال في رسالة لهشام حداد: ” صحيح من أهم الانجازات الهندسية والتكنولوجية هي تلك التي حققها المهندسون الأجانب في الإمارات”.

أما مغرد آخر فذهب للقول بأن مسبار الإمارات ذلك لم تشارك به الإمارات سوى بالأموال فقط.

كما كتب: “إنجاز مسبار الأمل الغريب عجيب -التطوير من علماء أجانب -وتصنيع شركة أجنبية -حتى إطلاقه تم من بلد أجنبي (مركز تانيغاشيما الفضائي). اليابان ما في غير الاسم والتمويل الضخم من الأمارات فقط”.

فيما ذهب مغرد آخر للقول بأن ” المال بيقدر يوصلك عالمريخ ! بس ما فيك تشتري فيه كرامة ! ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم”.

هشام حداد لهون وبس

وبعد تعافيه من الاصابة بكورونا وغيابه نحو أسبوعين عن الشاشة، قدّم الإعلامي هشام حداد حلقة جديدة مميّزة بعناصرها كافة من برنامجه “لهون وبس”. عبر محطة “ال بي سي ” والتي استضاف فيها الفنان سعد رمضان الذي قدّم مجموعة من ألمع أغانيه الرومانسيّة التي تُحرّك الأحاسيس وتزيد نبضات القلب فرحاً لا توتراً.

واستطاع هشام بذكائه وحنكته أن يُرّفه بكل ما للكلمة من معنى عن المواطنين القلقين والمحجورين بسبب تفشيّ وباء كورونا. فأضحكهم من كلّ قلوبهم بالاشتراك مع فريق عمله ومنهم جاد بو كرم وأمل طالب المصابة بكورونا والتي قدّمت فقرتها من حجرها المنزلي عبر خدمة “سكايب”.

كما أفرج ما قدمته حلقة هشام حداد عن المشاهدين لما قدّمته من “نهفات أنستهم” وجعهم وهمومهم، وكذلك إيلي جلادة الذي زرع البسمة في النفوس. بعد تقديمه اسكتشاً طريفاً وهو أنه موظف في أحد مراكز التسوق ويتلقى اتصالات المواطنين الذين يريدون تزويدهم ببعض المواد الغذائية “ديلفيري”. بسبب الإقفال العام فيستلمونها على طريقته الفكاهيّة، ناثراً الفرح والابتسامة التي باتت عملة صعبة في جائحة كورونا.

على بابي واقف قمرين

كما قدم في فقرة ساخرة من انقطاع الأوكسيجين لمداواة المصابين بكورونا، اختار هشام أن يؤدي اغنية “مش عم لاقي أوكسيجين” على لحن “. على بابي واقف قمرين” للموسيقار ملحم بركات، واستعرض من خلالها أزمة نقص الأوكسيجين التي يواجهها اللبنانيون وغلاء الأسعار.

وقد تسمّر المشاهدون أمام الشاشة لمتابعة تفاصيل حلقة “لهون وبس” التي تحولّت إلى ترند أشادوا فيها بقدرات هشام حداد وفريق العمل. الذي ساهم بالترفيه عنهم وتخفيف وطأة القلق الذي يعتريهم من جراء جائحة كورونا، وتعليقاته المهضومة على ما رافق حلقات رأس السنة على الشاشات المحلية وتوقّعات المنجّمين. وكيف كانت متطابقة، وأثنوا على حضور الفنان سعد رمضان وعلى صوته ولباقته ورقيّه بالحوار، واليكم بعض التعليقات التي رصدناها في “القدس العربي” عن هذه الحلقة المميزة بتوقيتها ومضمونها:

-الممثل وسام صباغ حيّا هشام حداد قائلاً: “كل التقدير لك هشام، رسالتك بإضحاك الناس وتخفيف وجعهم عظيمة في هذه الظروف الصعبة”.

-الإعلامي ايلي مرعب غرّد “نزلوا دموعي!! صرلي زمان ما ضحكت من قلبي هالقد…. سلامتك أمل طالب”.

-الإعلامي أندريه داغر أثنى على هضامة أمل طالب وكتب “أمل طالب سلامة قلبك حتى وإنت مكورنة مهضومة”.

-الإعلامية فاطمة عبدالله أشادت بعناصر الحلقة “لهون –وبس بكل عناصره وسعد رمضان برقيّه وتهيّبه وحضوره واغانيه غيّرولنا مزاجنا الليلة. الحجر ما عم بخلّي عقل بحدا والحبس بين أربع حيطان مع ضخّ الأخبار المرعبة، خلّونا نعيش أبشع أيامنا ويلي قادرين يخلّونا أحسن ويضحكونا هنيّ أحلى الناس”.

-الإعلامية ريما عسّاف قالت “يلي قادر يضحّكنا اليوم هلقد مش موهبة عادية. هشام حداد فعلا بتشيل الهمّ عن القلب”.

-لاريسا أبو حرب خاطبت هشام بالقول “أفضل طريقة لاخراج كلّ التوتر! قدّ ما نقلك شكراً هشام حداد نبقى مقصرين … ضحكة ونور بنص دين الظلمة”.

وبعدما عبّر فادي نصر الله عن اشتياقه للضحكة، نوّهت مارلين معوض بسعد رمضان “المتواضع والراقي الذي يستحق كل تقدير”. أما طارق سلمان فكتب “أكتر مرّة بضحك هلقد”.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *