الأقسام: الهدهد

أحمد موسى يخوض في عرض عبدالله الشريف في فيديو غير أخلاقي!

خاض الاعلامي المصري أحمد موسى، في عرض الاعلامي والناشط عبدالله الشريف، خلال حلقته في برنامج “على مسؤوليتي” المذاع على قناة صدى البلد.

ونشر أحمد موسى المعروف عنه تطبيله لنظام السيسي ومخابراته، مقطع فيديو غير أخلاقي زعم خلاله انه للناشط عبدالله الشريف.

مهلة حتى الساعة السابعة

وأمهل المطبل أحمد موسى، الناشط عبدالله الشريف مهملة حتى اليوم الأحد الساعة السابعة مساءً، للكشف عن حقيقة هذا الفيديو غير الأخلاقي.

وتابع: “هناك زجاجة ظهرت في الفيديو غير الأخلاقي”، مطالباً الشريف بأن يكشف عن ما احتوته تلك الزجاجة الموجودة على المنضدة أمامه.! حسب زعمه

وقال موسى إنه لا يتهم أحدًا وترك المجال لما أسماه “الخائن” عبدالله الشريف حتى اليوم مساءً لكشف حقيقة هذا الفيديو.

“بيت كلب السيسي”

كما أثارت التسريبات الاخيرة للناشط عبدالله الشريف، غضب النظام المصري فقرر الانتقام من الاعلاميين المعارضين في الخارج. وعلى رأسهم معتز مطر وعبدالله الشريف.

وأصدرت محكمة الأمور المستعجلة في القاهرة، قرارا بالتحفظ على أموال 285 عنصرا بزعم انتمائهم لتنظيم الإخوان و3 شركات تابعة له، ومنع التصرف بها.

وتضمن قرار المحكمة، “منع المشمولين بالقرار من التصرف بجميع أموالهم العقارية والمنقولة والسائلة والأسهم. والسندات المسجلة بأسمائهم لدى البورصة. وجميع الحسابات المصرفية والودائع والخزائن والسندات وأذون الخزانة المسجلة بأسمائهم طرف أي من البنوك الخاضعة لرقابة البنك المركزي أو حساباتهم بالبريد”.

كما جاء ذلك تنفيذا لقرار لجنة إجراءات التحفظ والحصر والإدارة والتصرف في أموال الجماعات الإرهابية والإرهابيين في جلستها. مطلع شهر نوفمبر الماضي، والذي تضمن الموافقة على عرض أمر التحفظ على قاضي الأمور الوقتية لإصدار أمر مسبب بالتحفظ على أموال. العناصر والشركات المتهمة، مع إضافة أموالهم إلى الخزانة العامة.

وشملت الأسماء عددا من إعلامي القنوات المعارضة لنظام السيسي في الخارج وأبرزهم معتز مطر وعبد الله الشريف ومحمد ناصر.

الانتقام من عائلة عبدالله الشريف

وكانت السلطات المصرية اعتقلت شقيقي الإعلامي عبدالله الشريف

عقب مداهمة منزل العائلة في محافظة الإسكندرية بمصر وتفتيشه. وذلك ردا من نظام السيسي على حلقة الشريف التي جاءت تحت عنوان “الاختيار” وعرض فيها فيديو مسرب صادم فضح أحد ضباط الصاعقة وما يفعله جيش السيسي.

وكتب عبدالله الشريف في تغريدة على حسابه الرسمي بتويتر رصدتها (وطن) ما نصه:”قامت ميليشيات العسكر باقتحام منزل والدي بالاسكندرية. وتفتيشه واعتقال إخوتي عمرو وأحمد الشريف ردا على فيديو الخميس الماضي الاختيار”.

وتابع:”ولا نعلم عن مصيرهما او اماكن احتجازهما أي شيء”

وتضامن العديد من السياسيين والنشطاء مع الإعلامي والناشط المصري، وكتب الدكتور عبدالله العودة نجل الداعية السعودي المعتقل سلمان العودة:”أسأل الله أن يفرّج عنهم وكل معتقل سياسي، وأن يدير الدائرة على الظالمين”

وقال الإعلامي الساخر والناشط المعروف تامر جمال:”الله ينتقم منهم وما يمنعهم من التمادي في ظلمهم!! لو لم ننتظم ونقاوم فكل مصري معرض للاعتقال والظلم والموت”

كما تابع داعيا الشريف للثبات على موقفه:”اثبت على الحق الله اكبر والوطن للشعب”

بينما غرد الدكتور محمد الصغير الداعية المصري المعروف ومستشار وزير الأوقاف بعهد مرسي معبرا عن تضامنه:”ربنا يحفظك بحفظه وجميع أحبتكم وينجيهم.”

وأثار مقطع مصور بثه عبدالله

الشريف، في برنامجه على يوتيوب ضجة واسعة، حيث أظهر مشاهد غير إنسانية. لضابط صغير في الجيش يمثل بجثة أحد أهالي سيناء، قبل أن يقوم بحرق جسده ودفنه. في منطقة صحراوية شمال شرقي مصر.

وقال الشريف إن الضابط التقط هذا الفيديو للتفاخر بفعلته، قبل أن يتسرب ويصل للشريف نسخة منه.

كما فجّر الفيديو موجة من الغضب على مواقع التواصل الاجتماعي بين سياسيين ونشطاء، مطالبين بالتحقيق. في الواقعة ومعاقبة الضابط المتورط.

فيما قال آخرون إن الفيديو شاهد على سياسة الجيش والشرطة في تصفية المختفين قسريا، ثم الادعاء بأنهم. قتلوا في تبادل لإطلاق النار.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*

The field is required.

This website uses cookies.