ما قصة المعارض عادل البداحي الذي وصف الملك محمد السادس بالسلطان الجائر!

1

أشعلت رسالة من الصحفي المغربي المعارض، ، للعاهل المغربي مواقع التواصل الاجتماعي. بعد تضمنها اتهامات شديدة للملك المغربي.

هجوم على محمد السادس

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو رصدته “وطن”، للمعارض المغربي سجله قبل اعتقاله. من قبل السلطات المغربية قبل نحو أسبوع يُهاجم فيه محمد السادس ويتهمه بالفساد.

وقال البداحي، وفق الفيديو: “أشكو حزني وهمي إلى الله لم أجد قوة لأنازعك بها فقررت أن أسجل هذا الشريط ليكون. بمثابة شهادة للتاريخ. أني قلت لك في وجهك كلمة حق. وقلت لك أنت سلطان جائر وظالم”.

وأضاف موجهاً حديثه لمحمد السادس: “تجبرت وطغيت شردتنا جوعتنا دمرت مستقبلنا رهنت حياتنا، أنت تحكم. وانت من تتحكم لا نريد الملكية البرلمانية”.

زنزانة رقم 20

وتابع: “لست مغربيا أنزع عنك بيعتي دائماً وأبداً، وأدعوا الله من كل قلبي أن يريحنا منك يا محمدنا السادس ظلمتنا بما فيه الكفاية”.

وأكمل: “قلت بأنك أبكيت أمهاتنا وسجنت شباب المغرب وحولت المغرب إلى زنزانة رقم 20″، في إشارة للزنزانة التي سجن فيها.

اعتقال عادل البداحي

الجدير ذكره أن السلطات المغربية اعتقلت عادل البداحي قبل نحو عشرة أيام وذلك بسبب مواقفه المعارضة. من النظام الملكي المغربي، وفق ما أورد نشطاء على مواقع التواصل.

واعتقل البداحي في الثالث من فبراير من الشهر الجاري، في سوق درب غلف بمدينة الدار البيضاء.

إدانة سابقة

وسبق أن أدين لبداحي من طرف محكمة الاستئناف بالدار البيضاء بثلاث سنوات سجنا نافذاً مع غرامة 500 ألف درهم. لصالح رئيس تحرير جريدة الصباح وهو الحكم الذي أدانته منظمات وهيئات حقوقية وطنية ودولية.

ومنتصف العام الماضي، أفرج عن عادل لبداحي من أحد السجون المغربية بعد 3 سنوات من الاعتقال، بناء على شكاوى. من مدير جريدة الصباح والجمعية الحسنية للقضاة.

وأطلق سراح لبداحي من سجن تيفلت، حيث كان يقضي تتمة مدة الحكم بعد ترحيله إليه كإجراء عقابي.

تصريحات البداحي

وقال لبداحي في حينها: “أنا أشعر أنني غريب في بلدي، هؤلاء الناس قتلوا بداخلي كل شيء”، مؤكدا أنه لن يستسلم. ولن يتراجع عن كونه مناضلاً وصوتاً في وجه الظلم.

وجدد لبداحي التأكيد على براءته من كل التهم التي أدين بها، وقال: “لازلت متشبثا ببراءتي ولازلت أتحداهم في الإدلاء بأدلة إدانتي في محاكمة عادلة”.

وأضاف: “لقد تجرعت ظلماً كثيراً وأحمل الملك المسؤولية في كل الظلم الذي لحقني والظلم الذي يعيشه الشعب المغربي. وأطالبه أن ينزل من برجه العاجي ويفتح حوارا مع الشعب”.

وتابع: “إنهم يتحدثون عن التنمية، وقد تم تكليف شكيب بنموسى بإعداد مشروع نموذج تنموي، وما يجب أن يعلمه الجميع أنه لا تنمية بدون حريات‘”.

رسائل للملك وجهات أخرى

وأشار إلى أنه أرسل ثلاث رسائل قبل مغادرته للسجن، واحدة للملك يجدد فيها خلع البيعة ومطالبته بالإنصاف في الظلم الذي لحقه. وأخرى إلى محكمة النقض. والثالثة إلى المندوب العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج بشأن التجاوزات والاعتداءات التي كان ضحيتها داخل السجن

وأكمل: “سأظل متشبثا ببراءتي وبالنضال من أجل إعلانها وعلى من يريدون ثنيي أن يفتحوا واحدا من ثلاثة أبواب: القبر أو السجن أو الحدود لأغادر بشكل نهائي”.

محكمة الاستئناف

يذكر أن عادل لبداحي، كان يعمل مراسل صحفي، وتم اعتقاله يوم 27 يونيو 2017، وأصدرت الجنايات بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء حكمها في الرابع من ديسمبر من ذات السبنة.

وأيدت المحكمة الحكم الابتدائي الصادر في حقه بثلاث سنوات سجناً نافذاً مع غرامة 500 ألف درهم لفائدة رئيس تحرير جريدة الصباح.

مراد الكرطومي وعادل لبداحي

وجاء توقيف البداحي بعد توقيف مراد الكرطومي الذي نشر عدة فيديوهات اتهم فيها قضاة ومسؤولين في أجهزة الدولة المغربية بالفساد إضافة إلى مدير جريدة وطنية.

وأكد الكرطومي، أكثر من مرة أنه يتوفر على أدلة تثبت تورطهم في مخالفات وجرائم ترتبط بالعقار وتتخذ طابع الخطورة.

وكان البداحي يرافق الكرطومي، الذي تحمل مسؤولية رئاسة فرع الدار البيضاء للجمعية المغربية لحماية المال العام.

هجمة إعلامية للنظام

وتعرض البداحي والكرطومي لهجمة إعلامية من مواقع ومنابر صحفية مقربة من السلطة المغربية، بعد ذكر الأخير لاسم وصفات المشتبه بفسادهم من قضاة ومسؤولين وإعلاميين.

يذكر أن البداحي كان أول من أشار إلى رئيس جماعة حد السوالم، زين العابدين الحواص. وذكره بالاسم وتحدث عن وثائق تثبت مخالفات تصل إلى مستوى جرائم قام بها.

وكان ذلك قبل أن تتحدث مصادر إعلامية عن توقيفه من طرف الشرطة القضائية، وحجز 17 مليار سنتيم من داخل بيته. إضافة إلى 3 ملايير سنتيم “العملة المغربية”، في حسابه البنكي.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. ABUELABED يقول

    الرجل لم يكذب فهذه حقيقة نعيشها بالعالم العربى منذ انتهاء العهد العثمانى

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More