ابن سلمان في أزمة وأيام ترامب ولت.. بيان لإدارة بايدن ينذر بأيام صعبة على السعودية

0

يبدو أن المملكة العربية بقيادة حاكمها الفعلي ، ولي العهد السعودي، ستعيش أياما صعبة في ظل حكم الرئيس . بسبب ملفها الحقوقي سيء السمعة وذلك على خلاف أيام ترامب الحليف القوي لابن سلمان.

إدارة بايدن

وفي هذا السياق كشف البيت الأبيض وإدارة بايدن، أنه لا توجد نية حالية للرئيس الأمريكي الجديد للتواصل مع ابن سلمان.

وجاء ذلك في تصريحات على لسان  جين ساكي، المتحدثة باسم البيت الأبيض في إفادة للصحفيين.

حيث أكدت “ساكي” أمس، الجمعة، أنه لا توجد خطط للاتصال بولي عهد السعودية الأمير محمد بن سلمان.

وقالت ساكي في إفادة صحفية يومية: “هناك مراجعة لسياستنا في ما يتعلق بالسعودية.”

وتابعت:”ولا أعلم بخطط لاتصال مع المملكة.”

كما علق البيت الأبيض، على أنباء تجاهل الرئيس الأمريكي، جو بايدن، لرئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، وعدم الاتصال به إلى الآن.

وذلك رغم اتصال بايدن بعدد من زعماء العالم بعد توليه منصبه.

ونفت “جين ساكي” أن يكون بايدن قد تعمد تجاهل نتنياهو بعدم إدراجه حتى الآن في قائمة اتصالات هاتفية أجراها بايدن مع قادة أجانب.

وكان غياب الاتصال المباشر بين الرئيس الأمريكي الديمقراطي ورئيس الوزراء الإسرائيلي اليميني سببا في تكهنات في وبين خبراء الشرق الأوسط. بأن الإدارة الأمريكية الجديدة ربما تشير بذلك إلى استيائها من العلاقات الوثيقة التي ربطت نتنياهو بسلف بايدن الرئيس السابق دونالد ترامب.

هذا وقالت جين ساكي المتحدثة باسم البيت الأبيض في إفادة للصحفيين ردا على سؤال عن موعد المحادثة المحتمل: “إن بايدن يتطلع إلى التحدث مع رئيس الوزراء نتنياهو.”

وتابعت:”وسعي أن أؤكد لكم أن ذلك سيحدث قريبا، لكن ليس لدي موعد أو جدول زمني محدد”.

وكان ترامب وسلفه باراك أوباما، الذي شغل بايدن في إدارته منصب نائب الرئيس، اتصلا بنتنياهو خلال أيام من توليهما الرئاسة.

واتصل بايدن بالفعل بعدد من زعماء الدول، منها الصين والمكسيك وبريطانيا والهند وفرنسا وألمانيا واليابان وكوريا الجنوبية وروسيا.

بايدن يصدم السعودية وولي العهد محمد بن سلمان

ويشار إلى أنه أوائل فبراير الجاري وفي قرار جديد صادم للسعودية وولي العهد الأمير محمد بن سلمان، من إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن. قال مستشار الأمن القومي الأمريكي، جيك سوليفان، إن بايدن سيعلن إنهاء كل الدعم الأمريكي للعمليات الهجومية في .

وأوضح جيك أن الإعلان سيوقف مبيعات الأسلحة للذخائر الموجهة بدقة التي وافقت عليها إدارة دونالد دونالد ترامب.

وأضاف “كانت هناك مشاورات مع السعودية والإمارات قبل اتخاذ القرار.”

ابن سلمان في مأزق

ويشار إلى أنه قبل أيام أدان بلينكن، جريمة اغتيال خاشقجي التي وصفها بالمشينة في تصريحات له. مع شبكة “إن بي سي” الأمريكية.

وشدد بلينكن في تصريحاته للشبكة الأمريكية، على أن البيت الأبيض يراجع علاقته مع ​.

وأوضح أن ذلك من أجل أن​”تضمن الولايات المتحدة اتساق تلك العلاقات مع المصالح والمبادئ الأمريكية”.

كما أنه في نفس الوقت الذي وصف أنتوني بلينكن، مقتل ​​ بأنه “عملا مشينا ضد صحفي مقيم في الولايات المتحدة”. فإنه في نفس الوقت لم يدين ولي العهد السعودي في الجريمة بشكل مباشر.

وكان تقرير لوكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية، خلص إلى أن ابن سلمان هو من أمر بقتل خاشقجي، داخل قنصلية بلاده في تركيا عام 2018.

بايدن وتصحيح أخطاء ترامب

وكانت صحيفة “فايننشال تايمز“، الأمريكية كشفت عن رسائل بعثت بها الإدارة الامريكية الجديدة برئاسة جو بايدن، إلى الشرق الأوسط. في محاولة منها لإعادة تقييم الوضع العام في المنطقة.

وقالت الصحيفة إنه بعد أربعة أعوام من صنع السياسة الغريبة الأطوار لدونالد ترامب وهوسه بإيران. اتخذت إدارة بايدن الخطوات الأولى. لتصحيح بعض الضرر الذي تسبب به في الشرق الأوسط”.

وأضافت أن العلاقات مع القوى بالمنطقة يعاد النظر بها من قبل الادارة الامريكية، مشيرة إلى أن منطقة الشرق الأوسط. هي بلا شك الأكثر تأثرا من رئاسة ترامب. من قراره التخلي عن الاتفاقية النووية التي وقعتها القوى الكبرى مع طهران وتحيزه الوقح مع إسرائيل والسعودية والذي خرق عقودا من الأعراف الأمريكية.

سياسات ترامب لن يتم التخلي عنها

وقالت الصحيفة إن بعضا من سياسات ترامب لن يتم التخلي عنها مع أن فريق بايدن قام باتخاذ تحركات إيجابية مبكرة. فقد أعلنت الإدارة عن إعادة واشنطن العلاقات مع الفلسطينيين واستئناف المساعدات إليهم.

وسمحت بالعقود المالية مع حركة الحوثيين لمدة شهر حتى تقوم بمراجعة قرار اللحظة الأخيرة الذي اتخذته الإدارة السابقة. بتصنيف الحركة في قائمة الجماعات الإرهابية الأجنبية. ومضت إدارة ترامب بالقرار رغم التحذيرات من أن تحركا كهذا قد يدفع باتجاه مجاعة في اليمن.

وبالإضافة لهذا قامت واشنطن بتجميد صفقات السلاح التي أقرها الرئيس السابق وتؤثر على أهم حليفين داعمين. له وهما العربية المتحدة والسعودية.

وقال وزير الخارجية أنتوني بلينكن إن مراجعة صفقات الأسلحة أمر عادي تلجأ إليه الإدارات الجديدة. إلا أن الرسالة كانت واضحة لن تكون العلاقة كما كانت ولا عادية.

بايدن توعد محمد بن سلمان

ووعد بايدن في السابق بالنظر إلى العلاقة الأمريكية- السعودية بسبب انتهاكات ولي العهد محمد بن سلمان. لحقوق الإنسان وجريمة مقتل جمال خاشقجي عام 2018.

وتعهد بوقف الدعم الأمريكي للحرب في اليمن. ويطال تعليق السلاح مبيعات صواريخ إلى الرياض ومقاتلات أف-35 إلى أبو ظبي. والصفقة الأخيرة هي نتاج معاهدة التطبيع التي وقعتها الإمارات العام الماضي مع إسرائيل.

وتعتقد الصحيفة أن قرار فريق بايدن مراجعة دور الولايات المتحدة في الشرق الأوسط مصيب وكذا محاولته. لتخفيض التوترات التي أشعلها ترامب.

كما أشارت إلى أن إدارة بايدن أمام امتحان إحياء الاتفاقية النووية مع طهران والتي كانت النجاح الوحيد لإدارة باراك أوباما بالمنطقة.

وعمل ترامب كل ما بوسعه لتدميرها. ويقول بايدن إن الولايات المتحدة ستعود للاتفاقية لو خفضت من نشاطاتها. النووية وعادت للالتزام ببنودها.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More