أحدهم شد شعرها واخر طلب رقمها.. إعلامية كويتية تتعرض للتحرش أثناء إعدادها تقريراً عنه

0

أثارت الإعلامية الكويتية بيبي الخضري ضجة واسعة في البلاد، بعدما وثقت لحظة تحرش عشرات الشباب بها أثناء إعدادها تحقيقاً عن “التحرش”.

التحرش في الكويت

وجاء تحقيق بيبي الخضري لصالح صحيفة “القبس” الكويتية، في سياق الحملة الشعبية التي أطلقتها الناشطات والمدونات الكويتيات. عبر مواقع التواصل الاجتماعي لمحاربة التحرش داخل الكويت.

وظهر بالفيديو الذي نشرته صحيفة “القبس” عبر موقعها الرسمي تحت عنوان “إلى متى”، لحظات تعرض بيبي الخضري إلى التحرش بكافة أشكاله. خلال وقوفها داخل سيارة بأحد الشوارع الحيوية.

ويظهر شاب بالفيديو على دراجة نارية ويقترب من السيارة التي تتواجد بها بيبي الخضري، ويبدأ بالتحرش بها لفظياً وإلقاء عبارات. مثل “وش هالجمال وش هالحلاة”.

متحرش يتوسل بيبي

كما حاول العديد من الشباب الحصول على رقم هاتفها أو “كود” حسابها على “سناب شات” للتواصل معها لاحقًا. بينما شكك آخرون بأنها فاشينستا شهيرة ورغم ذلك تحرشوا بها لفظياً.

ووثقت بيبي الخضري أيضاً لحظة توسل أحد المتحرشين بها بعدما تعرف إليها، وطالبها بالستر عليه.

ولم تكتف بيبي بتوثيق ما تعرضت له من تحرش عشرات المرات، بل رصدت أيضاً ما تعرضت له فتيات أخريات. ووصلت الوقاحة بأحدهم أن قام بشد شعر فتاة، وهو ما أشعر الإعلامية الكويتية بالصدمة.

آسيا عاكف

وأرفقت بيبي الخضري تحقيقها بلقاء مع الناشطة والفاشينستا الكويتية آسيا عاكف، والتي سبق أن تحدثت عن تعرضها للتحرش ووثقته بنفسها.

وقالت آسيا في التحقيق إنها ترغب بأن تصبح الكويت خالية من التحرش، خاصة وأنها كانت ضحية هذه الجريمة منذ أن كانت بسن المراهقة. مضيفة أنها تعرضت للتحرش خلال فترة حملها.

وختمت بيبي الخضري تحقيقها بالتأكيد على أن التحرش هو خطأ المتحرش فقط، وليس مسؤولية الفتيات وملابسهن.

ودعت بيبي الخضري الحكومة الكويتية إلى سن قوانين رادعة للمتحرشين، وقالت إنه على الأسرة الكويتية أن تقوم بغرس قيم مجتمعية راقية في أبنائها منذ مراحل مبكرة.

تفاعل واسع مع بيبي الخضري

وأثار تحقيق بيبي الخضري ضجة واسعة بين الناشطين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وكتب الناشط مشاري العرجوني: “لانستطيع أن نغض النظر. عن قضية التحرش الحاصلة في البلاد والعياذ بالله ، تقرير #بيبي_الخضري لخص كل شيء ولا يحق للسلطتين ان يغضوا النظر عن التقرير، اتقوا الله في بناتكم وفي صبيانكم، وان كانت التربية تحمل الجزء الأكبر في تبرج البنات وتردي الصبيان ، #ردع_المتحرشين_واجب يامسؤولين”.

وطالب بدر البوشي بفضح المتحرشين، وكتب: “نحتاج قانون فعلي ورادع، وكل واحد تكونعنده قضية تحرش ينشرون صورته. لأن في عندنا ناس تستحي بس ماتخاف”.

وطالب مغرد باسم عبدالله بإقرار قانون يجرم التحرش، وكتب: “يجب اقرار قانون تجريم التحرش بالكويت، يجب اقرار قانون يحمي. المصوّر من قضايا التشهير عند تصويره جريمة، ويجب قبول السلطات القضائية الأدلة المصورة بالفيديو كدليل، إلى متى القضاء عندنا عايش بزمن الأبيض والأسود”.

خرجت عن صمتها وفضحت التحرش

وأشاد آخر بدور المرأة التي خرجت عن صمتها ورفضت التحرش، وكتب: “المرأة خرجت عن صمتها فانتفض المجتمع “.

وذكر بسام النعمان المتحرشين بأن الضحية قد تكون من عائلتهم، وكتب: “مشاهد مؤسفة منتشرة بمجتمعنا للأسف، اللي يتحرشون. يتصرف كأنه بلا أم أو زوجة أو أخت او ابنة للأسف أو حتى قريبة، في مصر يقولون إخص و في الشام يقولون يا عيب الشوم”.

وأشارت مغردة إلى أن التحقيق لا يعكس حالة دولة الكويت فقط، بل العديد من الدول العربية، وكتبت: ” فيديو يلخص التحرش بالنساء. في الكثير من البلدان العربية ولسا في أسوأ بكثير في بعض الدول، قانون معاقبة المتحرش قانون تجريم تعنيف النساء وقتل النساء.. والخ هي القوانين أساسية، مفروض ما يكون في حملات تطالب فيها هي لحماية نفسك ومجتمعك واهلك ومستقبلك”.

وتساءل مغرد: “هذه العقلية الوحيدة اللي ما استوعبتها، أحتاج أعرف سر كثرتهم ولهثهم في الشوارع والأسواق وكأن ما عندهم حياة غير. معاكسة البنات، هل الجواب إن فيه بنات يعطونهم وجه؟ وهل فيه بنت طبيعية بتعطي واحد يتحرش فيها أو يذب عليها كلام بكل قوّة وجه وتتقبل أنها تكلمه وتتواصل معه طبيعي؟”.

وأشاد آخر بالتحقيق مطالباً بالتشهير بالمتحرشين، وكتب: ” أحيي العاملين على إحياء هذا الفيلم وإلقاء الضوء على ظاهرة التحرش. التحرش جريمة ضد المرأة وضد الأطفال كذلك ،قطعة قماش على المرأة لن تفيدنا بقمع ظاهرة التحرش من جذورها وإنما التشهير بالمتحرشين هو الحل والتوضيح في مناهج التعليم بأن من يفعلها فإن له عواقب وخيمة هذا الحل الأنسب.”.

إجراء عاجل وقانون يجرم التحرش

وفي هذا السياق، لقيت بيبي الخضري تفاعلاً نيابياً مع تحقيقها، وتلقت اتصال من النائب حسن جوهر وعبدالله جاسم المضف. واللذان أكدا لها أنهما أعطيا أوامرهما بإعداد قانون يجرم التحرش بصفة الاستعجال.

وطرح عبدالله المضف سؤالاً على بيبي الخضري قائلاً: “كونك صحفية، هل تعرفين تجارب أو قوانين دول  أخرى في محاربة التحرش؟”.

وأجابت بيبي قائلة: “هناك تطبيق في السعودية اسمه “أمن أو أمان”، مرتبط بشكل مباشر بوزارة الداخلية تستطيع من خلاله الشكوى. عن كل شيء وضمنهم التحرش، فمثلاً إذا كنت أقف عند إِشارة المرور وتعرضت لتحرش، أقوم بتصوير السيارة وأرسلها خلال التطبيق”.

آسيا عاكف نقطة البداية

وبرزت قضية التحرش في الكويت بعد تكرار حوادث التحرش بطريقة غريبة، أحدها حين وثقت آسيا عاكف تعرضها للتحرش. على يد مجموعة شباب، وأكدت أنها كادت أن تخسر حياتها بسبب فعلتهم، حيث تعمدوا على الإسراع بمركبتهم لحظة عبورها الشارع.

ودعت آسيا عاكف الفتيات إلى محاسبة المتحرشين بنفس اللحظة والرد عليهم بالمثل بدلًا من السكوت الذي شجع الشباب المتحرشين على مواصلة هذه الجريمة.

ودفع فيديو آسيا عاكف العديد من الكويتيات إلى كسر حاجز الصمت والحديث عن مواقف تحرش تعرضوا لها سابقاً.

قانون التحرش بالمرأة

يُشار إلى أنه لا يوجد قانون في الكويت لمكافحة التحرش وتجريمه، ولا يزال اقتراح قانون التحرش بالمرأة قيد الدراسة في مجلس الأمة.

وتم تقديم اقتراح قانون التحرش بالمرأة إلى اللجان التشريعية أكثر من مرة، دون البت فيه بشكل نهائي.

وتنصّ المادة الـ200 من قانون الجزاء الكويتي (16/ 1960) على عقوبة الحبس لمدة سنة واحدة أو غرامة قدرها 2000 روبية. (عملة الكويت قبل الاستقلال) بحقّ كل من يتهم بـ”التحريض على الفجور والدعارة والقمار”.

وعادة ما تستخدم هذه المادة في قضايا التحرش، لكن المتحرشون ينجون غالباً منها بسبب عدم انطباقها بشكل كامل عليهم.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More