الأمور بين نزار الفارس و رانيا يوسف تتعقد .. الإعلامي العراقي يُصعّد وينفّذ تهديده ضدّها

0

قرر الإعلامي العراقي ، تصعيد قضيته مع الفنانة المصرية ، ونفذ تهديده ضدها بعد قرار الأخيرة برفع دعوى قضائية عليه. عقب الحلقة التي أثارت جدلاً واسعاً بسبب تصريحات الفنانة الجريئة.

وأعلن نزار الفارس عند بدء مقاضاة رانيا يوسف؛ بعدما اتهمته بالتشهير وتزييف الحقائق عقب بث اللقاء الذي أجراه معها.

رانيا يوسف اعترضت على سؤال واحد

وكلف نزار الفارس، المستشار هيثم عباس، باتخاذ الإجراءات القانونية ضد رانيا يوسف، ونشر بيان محاميه عبر صفحته الرسمية على “فيسبوك”.

وقال هيثم عباس في البيان: “كما يعلم الجميع لقد قام الإعلامي نزار الفارس باستضافة الفنانة رانيا يوسف ببرنامجه ( مع الفارس). والمذاع على قناة الرشيد العراقية وانتقل الاعلامي نزار الفارس وفريق عمله إلى القاهرة بعد أن نسقت لهم الفنانة مكان التصوير داخل أحد أرقى فنادق القاهرة”.

وتابع بيان محامي نزار الفارس: “عند التحضير للتصوير أبدت الفنانة المصرية الموافقة الكاملة على كافة الأسئلة إلا سؤال واحد فقط. يتعلق بحياتها الشخصية، وهو ما احترمه الإعلامي نزار الفارس”.

كانت سعيدة بالحوار

وأضاف المحامي: “بالفعل تم تصوير الحلقة، وعقب انتهائها أبدت الفنانة سعادتها بالعمل والحوار، وطلبت حضورها إلى بغداد في أقرب فرصة”.

وأشار البيان إلى أن الإعلامي نزار الفارس تفاجأ بتبدل الحال سريعاً، وهجوم الفنانة المصرية على شخصه والنيل من مهنيته بحسب تعبيره.

وأوضح محامي الإعلامي العراقي السبب قائلاً: “كان هذا ناتج عما تعرضت له الفنانة رانيا يوسف من هجوم على مواقع التواصل الاجتماعي. وإقامة العديد من الدعاوى القضائية ضدها، وهو أمر ليس له علاقة من قريب أو بعيد بالإعلامي نزار الفارس، وأن ما تتعرض له الفنانة المصرية ردًا على إجابتها في أثناء الحوار”.

رانيا يوسف خائفة من

وأشار البيان إلى أن الفنانة المصرية رانيا يوسف، تمادت وألصقت بالإعلامي نزار الفارس اتهامًا بأنه اقتص أجزاءً من الحوار. وقام بتجميع تلك المقاطع لتغيير معنى ما قالته.

وأضاف: “أو ما قصدته الفنانة رانيا يوسف، وهي أمور أن صحت في حق الإعلامى نزار الفارس لباتت جريمة شرف إعلامية. وتخالف كل المواثيق وأخلاقيات المهنة”.

وأكد المحامي في بيانه أن الإعلامي نزار الفارس لم يرتكب خطأ في حق الفنانة رانيا يوسف، ولم يقتطع أي جزء من الحوار نهائيًا. مضيفاً: “بل على العكس حين طلبت الفنانة رانيا يوسف حذف سؤال الحجاب وردها عليه، تم الاستجابة لها حرصًا عليها ولما تعرضت له من هجوم”.

وبيّن المحامي أنه نظرًا لما بدر من الفنانة رانيا يوسف وهجومها المستمر على شخص الإعلامي نزار الفارس، وما ترتب عليه من أضرار مادية وأدبية جسيمة. قد طالته فلم يجد أمامه سوى اللجوء إلى القضاء المصري لاقتضاء حقه القانوني وسوف يقدم كافة المستندات أمامه للفصل في صحة ما تدعيه الفنانة رانيا يوسف.

هذا وعلق نزار الفارس على بيان محاميه قائلاً: ” القضاء المصري سيكون هو الفيصل بيني وبين رانيا يوسف “.

نزار الفارس يتوعد رانيا يوسف

وكشف نزار الفارس في وقت سابق بعض التفاصيل الخاصة بالحلقة التي أثارت الأزمة، وقام بنشر فيديو له مع رانيا يوسف. وهي تؤكد على سعادتها باللقاء وأنها ترغب في زيارة العراق وأن يستضيفها الإعلامي العراقي في تلك الزيارة.

وقال نزار الفارس بالفيديو الذي نشره عبر “انستجرام” بعد بيان رانيا يوسف مباشرةً: “هناك كثير من التفاصيل التي يتم الكشف. عنها في أقرب لقاء تلفزيوني لي وسيكون بالصوت والصورة”.

وتابع:”ما سأقوله يؤكد موافقة رانيا يوسف على جميع الأسئلة قبل تصوير اللقاء وتسجيله، كما أن هناك بعض الرسائل التي دارت. بيننا تؤكد فيها عدم ندمها على إجراء حوار معي”.

كانت إجاباتها مثيرة

وأضاف: “قمت بدوري كإعلامي بطرح بعض الأسئلة عليها وكانت إجاباتها مثيرة فهل هذا يعد لوما علي كمذيع أتصور أن إذا لم يعجبها السؤال. كان بإمكانها حذفه قبل الحلقة أو عدم الرد عليه أثناء الحلقة”.

ونشر نزار فارس فيديو من الحلقة وتحديدا الجزء الأخير من البرنامج الذي تؤكد فيه رانيا يوسف استمتاعها باللقاء. وتمنيها أن تزور العراق قريبا من خلال دعوة تقديم لها من قبل نزار.

وعلق على الفيديو: “رانيا يوسف آخر اللقاء كانت سعيدة وطلبت مني أعزمها على بغداد وبعد اللقاء أكثر من مرة طلبت مني أعزمها. وراضية جدا مني ومن البرنامج”.

وتساءل نزار: “إذا لم تكن راضية مني لماذا طلبت عزومة، بس لأن يوم ٢١ بالشهر عليها محكمة بمصر حبت تشتكي عليه وتخلص. روحها عمومًا القضاء يكون بيني وبينها”.

خطوات رسمية ضد القناة العراقية

وكانت رانيا يوسف قد كشفت خلال بيان رسمي، أنها التقت سفير العراق في مصر، وتقدمت بشكوى فيها ملف كامل موثق بالصوت. والكتابة والتواريخ لما حدث معها والذي وصفته بـ”الاجتزاء والخداع”.

وأكدت الممثلة المصرية أنها بصدد اتخاذ إجراءات قانونية في العراق ضد إدارة القناة وضد نزار الفارس. مضيفة: “لحفظ حقوقي. وضد التشويه المتعمد لشخصي الذي صدر منهم. وذلك خلال مقابلة ستتم خلال أيام مع وزير الإعلام العراقي”.

ووجهت رانيا يوسف رسالة لجمهورها قائلة: “أرجو من الجميع ألا يحكم بحكم متسرع ومبني على لقطات مجتزأة ومحرفة عن سياقها من الحوار”.

وختمت: “أقدم اعتذاري الخالص لجموع الشعب المصري خاصة لكل فرد رأى أو سمع هذا الحوار المجتزأ. وظن منه أن هذه المعاني صدرت مني. كما أقدم لهم اعتذاري عن إجراء الحوار من الأصل مع مذيع لم يكن محلا للثقة”.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More