شاهد فضيحة قناة “الحدث” السعودية.. ما علاقة جنرال الإمارات خليفة حفتر؟

0

وقعت قناة “الحدث” السعودية التي تعمل ضمن مجموعة “العربية”، في خطأ مهني فاضح. بعد قيامها بعرض ما قالت إنه بيان صحفي مباشر للمتحدث باسم قوات جنرال الإمارات الليبي المتمرد خليفة حفتر في ليبيا، أحمد المسماري، ليتضح لاحقاً أن ما عرضته ليس بياناً، وإنما ندوة عقدت قبل عدة أسابيع.

قناة الحدث وقعت في الفخ

ونشرت القناة السعودية عدداً من الأخبار العاجلة خلال بث التقرير، والذي استمر بثه لأكثر من 12 دقيقة.

وتحدث “المسماري” خلال الندوة حول الظروف التي تعيشها الدولة الليبية، مدعياً بأن هذا التواصل بينه وبين الجمهور. يأتي لقطع الطرق على الشائعات ومتداوليها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وقامت القناة بعد ذلك بقطع البث وانتقلت إلى الأخبار، بلا توضيح من المذيع حول إذا ما كان ما تم عرضه هو بياناً صحفياً أم ندوة.

أو أن الندوة تلك جرى بثها بشكل مباشر أو أنها مسجلة.

وأشار المذيع بعد ذلك أن هذا كان جانباً من ندوة للمسماري حول آخر التطورات في الساحة الليبية.

وقامت القناة بنشر المقطع عبر صفحتها على فيسبوك، وأرفقت معه عنوان يدلل على أن الندوة يجري بثها بصورة مباشرة، وأنها بيان للناطق باسم قوات حفتر.

وعلق الناشط أحمد البقري على الخطأ الذي وقعت فيه الحدث وقال: “في سابقة هي الأولى من نوعها في تاريخ الإعلام العالمي والعربي. قناة الحدث السعودية بثت اليوم مؤتمر صحفي لمدة 12 دقيقة على أنه جديد للمتحدث باسم حفتر مع سيل من العواجل، بالبحث تبين أن الفيديو كان ندوة للمسماري الشهر الماضي”.

ويأتي ذلك بعد شهور من توقف المواجهات العسكرية بين قوات حكومة الوفاق وقوات حفتر عند مدينة سرت (منتصف الساحل الليبي).

حكومة الوفاق

وكانت حكومة الوفاق، عبر دعم تركي، قد صدَت هجوما لحفتر على العاصمة طرابلس، واستعادت منه السيطرة على العديد من المدن قبل توقف القتال.

كما لا تتوقف قناة “الحدث” وغيرها من القنوات السعودية والإماراتية والمصرية، من مهاجمة قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية المنتخبة والشرعية.

والتي لا زالت حتى اللحظة تدافع عن إرادة الشعب الليبي وتقف في وجه الأطماع الاستعمارية الأجنبية في الدولة الليبية.

هذا ونجحت قوات حكومة الوفاق بردع قوات حفتر في عديد من المحاور في طرابلس وصولاً إلى مدينة سرت الليبية. والتي كان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قد قال بأن تجاوزها هي وقاعدة الجفرة، بمثابة خط أحمر بالنسبة إلى الدولة المصرية.

ويشهد الملف الليبي حالة من التقدم على صعيد المستوى الدبلوماسي، وذلك بتفاهم يجري بين مصر وتركيا.

حيث ارتأت الدولة المصرية بأن لها مصلحة في الاتفاق التركي مع حكومة الوفاق في ترسيم الحدود البحرية.

أردوغان وليبيا

هذا وفي تصريحات جديدة له اليوم، السبت، بشان الملف الليبي، قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إن أطرافا لم تستطع لي ذراع. تركيا في ليبيا وسوريا وبحر إيجه ومنطقة شرق البحر المتوسط ومنطقة قره باغ “تحاول إعاقتها عبر مزاعم لا أساس لها”.

وقال أردوغان، في كلمة ألقاها مساء اليوم: “تذكروا أن أيا من الهجمات التي استهدفت بلادنا، خاصة في القطاع. الاقتصادي أو الاعتداءات. الإرهابية، لم تكن صدفة”.

وأضاف: “الذين لم يستطيعوا لي ذراع تركيا في ليبيا وسوريا وإيجه وشرق المتوسط وقره باغ يحاولون إعاقتها. عبر ادعاءات ومزاعم لا أساس لها”.

واعتبر أردوغان أن هذا الأمر يمثل “سببا من أسباب معاداة الأتراك والمسلمين والتي يزداد انتشارها في أوروبا. تزامنا مع جائحة فيروس كورونا”.

وأشار الرئيس التركي، في تطرقه إلى قضية معاداة الإسلام، إلى أن “العالم الغربي مستمر في عدم اتخاذ التدابير لمواجهة هذا التهديد المتنامي”.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More