“لم يعد هناك رجال”.. سالي عبدالسلام تبكي على الهواء بسبب ما فعله خطيبها معها

0

تصدرت الإعلامية المصرية، ، محركات البحث عبر “جوجل” صباح اليوم الخميس، وذلك بعدما كشفت قصة إلغاء زفافها.

قصة حقيقية

ودخلت سالي عبدالسلام في نوبة بكاء هستيرية على الهواء أثناء سردها القصة في برنامجها “قصة حقيقية” على شاشة التلفزيون المصري.

وبدأت سالي حديثها بالقول: “أتيت معظم الحلقات وأنا باكية، ولا أشعر بالخجل من أن أقول ذلك، عائلتي تنتظر مني أن أكون قوية، لكن ما حصل هذه المرة أنني عشمت نفسي جداً”.

وتابعت سالي: “لن أقول إن اختياراتي خاطئة، لأنني لا أختار أصلاً، قد أجدني دخلت في قصة وأنا لم أخترها، أختار فقط أنه شخص مناسب، أختار السكينة والمودة والرحمة، وليس كما يقول الناس إنه لا يعجبني العجب والتي أسمعها كثيراً”.

“الرجال لا يستحقون”

واستطردت سالي: “الرجال أصبحوا لا يستحقون، كنت آتي التصوير وأنا باكية خصوصاً هذا الشهر، لأنني كنت أتمنى أن أعقد قراني وأتزوج، لكن الموضوع لم يتم ولم يحصل نصيب”.

وحول الأسباب قالت سالي عبدالسلام: “لأن أغلبية الرجال الذين نعرفهم ليسوا قدر المسؤولية، ولم يعودوا رجالاً ولم يعودوا يستحقوا”.

وواصلت سالي عبدالسلام سرد حالتها النفسية الصعبة قائلة: “الحمدلله، قد يكون الله أخذ مني أشياء كثيرة جداً، وبعدما عشمت نفسي ولم أتوقع أن يؤخذ مني بهذا الوقت وهذه الفترة، التي أبكي فيها كلما كلمت أحداً وأشفق على نفسي، إلا أن الله عوضني”.

“دموع فرحة”

وتابعت: “كل شيء ضاع منا لم يكن لنا، ولا أحد يستحق مشاعرنا سوى عائلتنا ومن يحبنا فعلاً، وأنا اليوم سأنام سعيدة ومرتاحة، وهذه دموع فرحة، لا حزن بعداليوم، وشكراً يالله على كل شيء جميل”.

ووجهت سالي شكراً لمتابعيها قائلة: “شكرًا لكم، نحن عملنا البرنامج لنجبر بخاطركم ولكن لم أكن أعرف أو أتخيل أن رسائلكم وتعليقاتكم هي التي ستجبر بخاطري وخاطر كل فريق العمل لأننا جميعاً نشبه بعض”.

وكانت سالي عبدالسلام قد وثقت بالصوت والصورة تفاصيل تعرضها لأزمة في مطار بيروت. وطلبت حينها استغاثة عاجلة من السفارة المصرية لتدخل في موقفها. قائلة إن والدتها تعرضت لإهانة من أحد الضباط.

و ظهرت سالي عبدالسلام حينها في عدة مقاطع فيديو نشرتها عبر حسابها على “انستجرام”، تشرح فيها أزمتها التي تعرضت لها في مطار بيروت برفقة والدتها.

وقالت سالي حينها إنها ظلت ووالدتها في صف الانتظار أكثر من 3 ساعات، واحتد الموقف عندما تطاول أحد الضباط على والدتها، مما جعلها تبكي وينخفض ضغطها من جراء الموقف الصعب.

ونشرت سالي عبدالسلام صورة والدتها وهي جالسة على المقعد، ومنهارة قواها، وقالت إنه على الرغم من معاناة والدتها الصحية، إلا أنه لم يتم طلب طبيب لها.

السفير المصري في لبنان

وطلبت سالي عبدالسلام مساعدة أي شخص لكي يصلها بالسفير المصري في لبنان، لأنها لم تعد ترغب في دخول البلد وتريد العودة مع والدتها إلى ، ولكن الضابط أخذ جواز سفرها.

وأكدت سالي حينها أنها لن تدخل لبنان مرة أخرى. إلا بعد أن يعتذر الضابط، والذي رفض الاعتذار لوالدتها رغم تدخل السفير، وتصاعد الموقف ومحاولة المسؤولين في المطار احتوائه.

وفي النهاية، ظهرت سالي مع والدتها في غرفة الفندق. وشكرت كل من دعمها في أزمتها، وكل من حاول مساندتها حتى بزجاجات المياه وإيصالها بشبكة الانترنت من هاتفه. نظراً لأن الانترنت لم يكن متاح في هاتفها.

وكشفت سالي عبدالسلام أنها كانت ترغب في العودة إلى مصر، ولكن السفير المصري طلب منها مواصلة عملها كما هو معتاد في لبنان.

ارتباط أحمد عز وسالي عبدالسلام

وفي العام الماضي، تسببت صورة تجمع بين الممثل المصري أحمد عز وسالي عبدالسلام في انتشار شائعة زواجهما على مواقع التواصل، مما دفع المذيعة للرد بشكل صارم على هذه الأنباء.

وكانت البداية حين نشرت سالي عبدالسلام صورة لها تجمعها مع أحمد عز، خلال حضورها العرض الخاص للجزء الثاني من فيلم “أولاد رزق”، لتنهال الشائعات حول ارتباطهما.

ونفت سالي آنذاك بوضوح هذا الخبر، وردت على تعليق أحد متابعيها قائلة: “أقسم بالله أنني لو تزوجت، سأقول، وهذا وعد مني يا مصر، ونبدأ الإشاعات الرقيقة”.

وعادت سالي عبدالسلام لتؤكد أنها مجرد شائعة بعد انتشارها بقوة. وكتبت: “لو كنت سأتزوج، أو تزوجت، سأقول، لماذا سأخفي ذلك، هل هو سر حربي؟. طالما أنتم تركزون في حياتي لن يحصل شيء، وإذا كان هذا سيبعدكم عني فأنا موافقة”.

وتابعت حينها: “أنا لم أتدخل سابقاً في حياة أحد حتى لا يتجرأ أحد ويتدخل في حياتي”.

من هي سالي عبدالسلام؟

الجدير بالذكر أن سالي ، مذيعة مصرية، ولدت في أكتوبر 1985. أي أنها تبلغ من العمر 36 عاماً، وهي من مواليد برج العقرب.

حصلت سالي عبدالسلام على بكالوريوس في مجال إدارة الأعمال من أكاديمية السادات. وقدمت عدة برامج منها “خلى بكرة أحلى” على (محطة ميجا إف إم). واستطاعت من خلاله أن تفوز بجائزة أفضل مذيعة لعام 2012 بتصويت جماهيري في مسابقة دير جيست الشهيرة.

ثم قدمت سالي عبدالسلام برنامج “طلقة على الطريق” على (راديو 9090). وحصلت للمرة الثانية على جائزة أفضل مذيعة في الدير جيست عام 2015.

وقدمت سالي عبدالسلام لاحقاً برنامج “اسمع وافصل” على (راديو 9090).

كما شاركت سالي عبدالسلام في الجزء التاسع من مسلسل “راجل وست ستات”، لتكون أول تجاربها في الدراما.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More