هيفاء وهبي تفقد أعصابها بسبب “ملكة الفحشاء والمنكر” .. والفنانة تردّ: “ابن حرام”!

0

تفاجأت الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي بتعليق إحدى الفتيات على صورتها، تمنت خلاله الموت لها.

وكانت البداية حين نشرت هيفاء وهبي صورة لها عبر خاصية “الستوري” على “انستغرام”، لتتفاجأ بأحد التعليقات المسيئة.

ملكة الفحشاء والمنكر

وكتبت الفتاة في تعليقها: “غيروا العنوان من الأولى ، يا ريت راحت بانفجار بيروت ونخلص منها ملكة الفحشاء والمنكر شيطانة في صفة إنسان”.

وأعادت هيفاء وهبي نشر التعليق مرة أخرى، وعلقت عليه قائلة: “التعليقات المبرمجة والوحشية تحت صورنا وفيديوهاتنا وخصوصا التي بالعربية. إذا دلت على شيء فهو أن أصحابها ثقتهم بنفسهم صفر”.

وتابعت هيفاء وهبي: “يجب على كل دولة أن تمنع أي ابن حرام أن يفتح صفحة لمجرد شتم الناس بوحشية. ويجب أن يُنفذ بحقهم أحكام قانونية لأن ما يحصل جرائم إنسانية يجب أن يعاقب عليها القانون”.

“أغلب التعليقات بسبب الغيرة”

وفسرت هيفاء وهبي حقد الفتاة عليها بسبب الغيرة، وقالت: “للأسف أغلب التعليقات من بنات. دعيني أنصحك يا حاقدة. الرجل لن يهتم أبدا بفتاة حين يعلم أنها طول اليوم تشتم غيرها بسبب الغيرة”.

واستطردت: “بكل بساطة جمال البنت هو ثقتها بنفسها والنصف الثاني احترامها لذاتها وللغير. والأنثى الحقيقة هي من تدعم المرأة وليس العكس”.

هيفاء تبارك لأحلام

وفي سياق آخر، وجهت هيفاء وهبي التهاني للفنانة الإماراتية أحلام على ألبومها الغنائي الجديد الذي طرحته مؤخراً.

وكتبت هيفاء في مباركتها لأحلام عبر تغريدة على “تويتر”: “ألف مبروك حبيبتي، البومك الرائع #فدوة _عيونك” واللوكات والتصوير كتير حلوين بالنجاح دايماً حبيبتي”.

هيفاء وهبي بحجاب

وأثارت هيفاء وهبي، جدلاً واسعاً قبل أيام بين مُتابعيها بعد ظهورها بالحجاب في أحدث صورها من منزلها.

ونشرت هيفاء وهبي مجموعة صور لها عبر “انستجرام” ظهرت خلالها بإطلالة رياضية، وتيشرت رمادي وبنطلون أزرق. أما الغريب أنها كانت تضع غطاءً أسود اللون على رأسها.

وعلقت هيفاء وهبي على مجموعات الصور المثيرة للجدل قائلة: “السعادة في بيتك فلا تبحث عنها في بيوت الغرباء. والرضا في قلبك فلا تبحث عنه في قلوبحجاب هيفاء وهبي

وفي صورة أخرى لها بنفس الإطلالة مع شاب. كتبت هيفاء وهبي: “أخي روبرت، قد نعيش آلاف الأميال بعيدًا عن بعضنا، لكن الأصدقاء الحقيقيين يبقون معك بغض النظر عن المسافة أو الوقت الذي يفصلك عنه!”.

هيفاء وهبي وكورونا

وفُجعت وهبي قبل فترة وجيزة بوفاة أحد أصدقائها المقربين، وهو علي ابن شقيقة المخرج اللبناني ناصر الفقيه، والذي توفي بسبب إصابته بفيروس كورونا “19”.

ونشرت وهبي صورة صديقها عبر خاصية الاستوري بحاسبها على انستجرام وعلقت عليها قائلة: “الله يرحم روحك، مش عم صدق إنك رحت”.

وفي سياق آخر وجهت الفنانة اللبنانية رسالة إلى زميلتها بالوسط الفني، الفنانة المصرية يسرى، والتي تمكنت من تجاوز محنة كورونا، بعد أن أصابها لأكثر من أسبوعين، لتأتيها النتيجة سلبية مؤكدة خلوها من المرض.

وقالت هيفاء في حديثها ليسرى: “ على سلامتك يا قلبي، حبيبتنا يسرى تعافت كلياً من كورونا والمسحة جاءت سلبية اليوم”.

وكانت هيفاء اثارت ضجة كبيرة بمنشور قالت فيه: “40 عاما ولم يتم اكتشاف أو الوصول لعلاج للوقاية من مرض السرطان أو الإيدز. ومحتاجين على الأقل 100 سنة كمان، حتى البرد العادي الشائع مالوش علاج، بخصوص فيروس كورونا. في أقل من سنة تم اكتشاف تطعيم له، وعايزني أخده، لاء شكرا مش عايزة مش هاخده”.

هيفاء وهبي وابنتها زينب

هذا وقد أثارت الناقدة الكويتية ليلى أحمد، جدلاً واسعاً بعدما كشفت طبيعة علاقة هيفاء وهبي بابنتها الوحيدة زينب فياض، وقالت إنها مجرد “شو إعلامي” للتسويق.

وقالت ليلى أحمد خلال ظهورها عبر برنامج “عالسيف” على قناة atv إنه لا يوجد دليلاً على وجود قطيعة بين هيفاء وهبي وابنتها.

وأضافت: “أعتقد أن سبب وصول عدد زينب إلى 833 ألف متابع عبر انستجرام. فقط لأنها ابنة هيفاء وهبي وتشبهها ولديها إطلالة وحلاوة وخفة دم هيفاء وأيضاً ناضجة وتقيلة مو مخروشة”.

وتابعت ليلى أحمد: “هما غير منقطعتان عن بعض وما يحدث جزء من التسويق والماركتنج. فالبنت حرة وكبيرة وهيفاء مستقلة وقادرة على أن تتواصل مع ابنتها”.

وأردفت: ” كما أن هيفاء وهبي على الصعيد الإنساني معروفة إنها كريمة وطيبة وإنسانة دمها خفيف والعرق المصري فيها”.

تذكروا كلامي

واسترجعت ليلى أحمد بعض المواقف التي تؤكد صحة كلامها، وقالت: “إظهار القطيعة بتيجي بحق زينب إنها عاقة لأمها ومو متواصلة معاها خلتها عصبت مرة وطالبت المهاجمين لها بأ يتوقفوا عن ذلك لأنها قطعة من والدتها والعكس وأنها غير عاقة لوالديها”.

واختتمت مؤكدة: “إذن الموضوع ماركيتنج وهما يتواصلون من غير ما يظهرون لأنه لا يوجد أي مبرر للقطيعة. وهيفاء تدعم ابنتها ولا يوجد منطق لاستمرار القطيعة وهي صغيرة ممكن لكنها كبرت”.

وسبق أن انفعلت زينب فياض في إحدى المرات على متابعة، تمنت الموت لوالدتها. فما كان منها إلا أن ردت عليها بقسوة.

وكتبت المتابعة لابنة هيفاء وهبي تعليقاً قال فيه عن انفجار مرفأ بيروت: “يا ريت ماتت وخلصنا من قرفها لأمها”، فردت عليها في الحال قائلة لها: “إن شاء الله يا قذرة حسبي الله ونعم الوكيل فيكي”.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More