AlexaMetrics عبدالخالق عبدالله يغرد خارج السرب: هذا ما حدث في 2013 وأغضب الإماراتيين
عبدالخالق عبدالله ينتقد قانون الجنسية

عبدالخالق عبدالله يغرد خارج السرب: هذا ما حدث في 2013 وأغضب الإماراتيين لكنه تحقق الآن

أثار الكاتب الإماراتي عبدالخالق عبد الله، مستشار ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، حالة من الجدل عبر حسابه الشخصي بتويتر. بتغريدة حول قرار حكومة الإمارات الأخير تجنيس الوافدين وفق ضوابط معينة.

وقال عبدالخالق عبدالله بتغريدته التي أثارت الجدل ورصدتها (وطن)، مستدعياً حديث كاتب إماراتي كان قد طالب بهذا الأمر قبل ثمانية أعوام. “للتذكير وللتاريخ: في 2013 عندما دعا كاتب إماراتي وناشط بوسائل التواصل الاجتماعي تجنيس الوافدين بضوابط واضحة ومفيدة”.

وأوضح أن هذا الاقتراح أثار جدلًا واسعًا وغاضبًا وبرز حينها وسم “كاتب لايمثلني.

كاتب لا يمثلني

وأشار مستشار ابن زايد إلى أنه بعد 8 سنوات من تلك الدعوة فتحت الإمارات باب التجنيس الذي كان مقفلًا بقفل حديدي. مضيفا “كاتب سبق زمانه وليته يعود للكتابة”.

ومعروف أن الكاتب الإماراتي المقصود في تغريدة عبدالخالق عبدالله، هو سلطان سعود القاسمي والذي قدم هذا الاقتراح في 2013. لكنه قوبل بهجوم عنيف، وها هو يطبق اليوم.

وتفاعل عديد من المغردين والنشطاء مع حديث الأكاديمي الإماراتي، معلقين بآراء وتساؤلات عديدة، حول طبيعة هذا القرار، ومن المستفيد منه.

وقال أحد المغردين بهذا السياق في تعليقه: “فكرة ممتازة والله يوفقكم بس هل سوف تجنسون العرب والمسلمين الذين قضوا أكثر من عشرين سنة. في الإمارات وأصبحوا يعيشون الإمارات ويتنفسونها في حياتهم. أم أنها فقط لهدف آخر. اعرف كثير من العرب والمسلمين الذين يعيشون في الإمارات من ثلاثة أجيال ومازالوا أجانب.”.

فيما تحدث معلق آخر حول دوافع التجنيس تلك، وقال في تعليقه على تغريدة عبد الخالق عبد الله ما نصّه: “دوافع التجنيس. دائما محل خلاف ونحن في دول الخليج تعداد السكان قليل والاقتصاد مرتفع”

وتابع:”يأتي التجنيس على حساب السكان الأصلين كل دولة خليج قبل 70 سنة كان عدد المواطنين دون السعودية لا يتجاوز المليون. والنصف واليوم كم عددهم وغدا كم سيصبح حماية المواطنين واجبة كحماية أجدادهم للوطن”.

تجنيس الوافدين 

فيما رد معلق آخر على المستشار الإماراتي حول رأي الكاتب القديم في موضوع التجنيس، وقال: ” الكاتب دعا لتجنيس الوافدين الموجودين. فعلا في الدولة، القرار الجديد دعا لاستقطاب الأشخاص اللذين يمثلون شريحة معينه وتجنيسهم، يوجد فرق كبير بين الفكرتين، وكل منها لها ايجابيتها وسلبياتها”.

أما أحد المغردين فذهب للقول ” تغريدة شدتني حقيقة ولي فيها وجهة نظر متواضعة، رؤية القيادة لا يستقرأها غير الكتاب والمفكرون الرائعون. قد يفقدها الكثير في وقت ما أو لم يستوعبوها”.

وتابع: ” هناك من الأفكار تم طرحها في 2002 إلى غاية 2007 وكان الرد لا يمكن تطبيقه أو قيد الدراسة أو غير مجدي الآن أصبحنا نراها ونسعد بها هي فراسة”.

ولفت إلى أن “قرار تعديل الجنسية الجديد  وأدخلت الإمارات، تعديلات جديدة على قانون الجنسية الإماراتية، من شأنه أن  يجيز منح الجنسية. والجواز الإماراتي لفئات معينة تضم مستثمرين وموهوبين في الدولة.”

مصلحة للإسرائيليين

واعتبر متابعون أن هذا القرار جاء في سياق المصلحة الإسرائيلية، وهو ما تم إقراره لهذا الهدف.

وجاء ذلك القرار عبر إعلان حاكم دبي ورئيس مجلس الوزراء الإماراتي محمد بن راشد، في تغريدة له عبر موقع تويتر.

وقال ابن راشد في تغريدته ، إنه وبتوجيهات من رئيس دولة الإمارات خليفة بن زايد تم اعتماد تعديلات قانونية على الجنسية الإماراتية.

وحسب ما قال ابن راشد، فإن التعديلات تجيز منح الجنسية والجواز الإماراتي للمستثمرين والموهوبين والمتخصصين. من العلماء والأطباء والمهندسين والفنانين والمثقفين وعائلاتهم.

وأشار حاكم دبي في حديثه حول القرار، إلى أن الهدف هو “استبقاء واستقطاب واستقرار العقول التي تساهم بقوة في مسيرتنا التنموية”.

تعديل قانون الجنسية

وتابع ابن راشد في حديثه بأنه “سيتم ترشيح الشخصيات المؤهلة للحصول على الجنسية الإماراتية. عبر مجلس الوزراء والدواوين المحلية والمجالس التنفيذية. وتم وضع معايير واضحة لكل فئة”.

مشيراً إلى أنه سيسمح القانون لهذه الكفاءات بالاحتفاظ بالجنسية الأخرى التي يحملونها، وسيحافظ جوازنا الإماراتي. على تصدره وتفوقه عالمياً”.

ويخضع قانون الجنسية للقانون الاتحادي رقم 17 لعام 1972 بشأن الجنسية وجوازات السفر الإماراتي، وقد يتم تجنيس.الأجانب ومنحهم. الجنسية الإماراتية لكن العملية محدودة بسبب انخفاض عدد السكان الإماراتيين، ومخاوف من فقدان الهوية الوطنية.

مواطنو دول مجلس التعاون

وجدير بالإشارة بأنه يُسمح لمواطني دول مجلس التعاون الخليجي بالعيش في الإمارات دون قيود، ولهم الحق في حرية التنقل.

وحتى عام 2017، كان للطفل المولود من أم إماراتية وأب أجنبي الحق في التقدم بطلب واستلام الجنسية الإماراتية بمجرد بلوغه سن 18. إذا رغب في ذلك.

وتم تعديل هذا القانون في أكتوبر 2017 حيث أصبح بإمكان الأمهات الإماراتيات منح الجنسية الإماراتية لأطفالهن بمجرد بلوغهم سن 6 سنوات.

ويشار إلى أن هذا القرار كان قد سبقه بعدة أسابيع إعلان وزارة الخارجية الإسرائيلية، بأن التأشيرات الإماراتية المقدمة إلى الإسرائيليين. سيتم تعليقها حتى شهر يوليو القادم.

حيث كانت السلطات الإماراتية قد أعلنت أنها ستوقف التأشيرات الممنوحة لأصحاب الجنسية الإسرائيليية، وذلك ضمن جهود الإمارات. في مجابهة انتشار فيروس كورونا “كوفيد19”.

وقال بيان الوزارة: “أَبلغت وزارة الخارجية الإماراتية أنه وفقًا لاتفاقية الإعفاء من التأشيرة الموقعة، وفي ضوء الجهود المبذولة للحد من انتشار فيروس كورونا. سيتم تعليق اتفاقية الإعفاء من التأشيرة حتى الأول من يوليو/تموز”.

وتابعت الخارجية في بيانها قائلة إنه “تم تعليق الاتفاقية وفقًا للمادة 12 (2) من الاتفاقية، والتي بموجبها يجوز لكل طرف تعليق تنفيذ الاتفاقية. من بين أمور أخرى، لأسباب تتعلق بالصحة العامة”.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. الشخص ال انولد في بلد بيحبها غصب عنه نفس محبته لامه ال والدته ويوجد ناس بالخليج من ٦٠ سنه وعاشوا وماتو وأولادهم صار اعمارهم فوق ٤٥ سنه واولاد اولادهم صار أعمارهم فوق ٢٠ سنه والا تم تجنسهم مع انهم بيحبو البلد ال اتولد فيها وطلباتهم بسيطه حتي اذا تجنسو راضين يكونو مواطنين درجه ٢ او ٣ بامتيازات ورواتب اقل من المواطن الاصلي بهذه الطريقه الطرفين مستفيدين الدوله والموجود في البلد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *