AlexaMetrics هذا هو سبب صافرات الإنذار في طهران وحقيقة كذبة "العربية" عن سقوط طائرة تركية
طهران تكشف حقيقة صافرات الإنذار التي دوت في مناطق غرب العاصمة

هذا هو سبب صافرات الإنذار في طهران وحقيقة كذبة “العربية” عن سقوط طائرة تركية!

كشف مسؤولون إيرانيون السبب الحقيقي الذي أدى لانطلاق صافرات الإنذار غرب العاصمة طهران مساء الجمعة، وصحة ما نشرته بعض وسائل الإعلام عن سقوط طائرة تركية فوق مطار طهران الدولي .

سبب صوت الإنذار

ونفى المساعد الأمني لعمدة طهران، حميد رضا غودرزي ، ما تم تداوله على وسائل التواصل الاجتماعي بشأن سقوط طائرة في غرب طهران قائلا إنه “أمر غير صحيح”.

وأعلن غودرزي أن صوت الإنذار الذي صدر في بعض المناطق الغربية من طهران كان ناتجا عن عطل في أحد أنظمة الصوت جراء هطول الامطار الغزيرة.بحسب وكالة أنباء فارس الإيرانية

وقال: “فيما يتعلق بصوت الإنذار الذي صدر في بعض المناطق الغربية من طهران، كان هذا الصوت ناتج عن عطل في أحد أنظمة الصوت (الإنذار) بأحد المراكز القريبة من منطقة ازمايش في العاصمة طهران، والذي انقطع بعد بضع دقائق”.

طائرة تركية تغيّر مسارها

وأعلن مطار الإمام الخميني في طهران، اليوم السبت، أن طائرة تركية قد غيرت مسارها إلى العاصمة الأذربيجانية باكو بسبب سوء الظروف الجوية في العاصمة الإيرانية.

كما وجاء في بيان مكتب العلاقات العامة بمطار الإمام الخميني: “قام طيار الطائرة التركية بتغيير مسارها إلى باكو بسبب سوء الأحوال الجوية، وعند استقرار الأحوال الجوية في العاصمة الإيرانية ستعود الطائرة إلى طهران”.

“العربية” تروّج لأكاذيب!

وكانت قناة “العربية” السعودية اوّل من سارع الى نشر أكاذيب تزعم سقوط طائرة تركية فوق مطار طهران الدولي. وهي المعلومة التي نفاها المساعد الأمني لعمدة طهران حميد رضا غودرزي.

ونقلت “العربية” عن (سي إن إن الفارسية) ان الطائرة التركية حلقت فوق مناطق محظورة في سماء طهران.

وأضافت أنه تم إيقاف رحلات مطار الخميني وتحويلها إلى وجهات أخرى.

كما ادعت القناة أن التيار الكهربائي انقطع عن مناطق جنوب العاصمة طهران قرب مطار الخميني تزامنا مع صفارات الإنذار.

كما زعمت أنّ “الظلام مازال يخيم على مناطق في طهران بسبب انقطاع الكهرباء”.

ونقلت “العربية” عن من قالت إنّهم نشطاء إيرانيون أنه لم يُسمع مثل صوت هذه الصافرات منذ الحرب العراقية الإيرانية.

فيديوهات صافرات الإنذار

وتداول نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي مشاهد مصوّرة، تُظهر لحظة انطلاق صافرات الانذار في مناطق غربي العاصمة الايرانية طهران مساء الجمعة .

في حين ذكر عدد من المغرّدين أن بعض الفيديوهات المتداولة قديمة .

https://twitter.com/wwwx112211/status/1355279047920656389

إيران: الاسلحة النووية لاتصنع الامن لاصحابها

في شأن آخر، أكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف على ضرورة قيام البلدان المالكة للترسانات النووية تفكيكها بأسرع وقت ممكن.

ووصف محمد جواد ظريف ذلك النوع من الاسلحة بأنه لايصنع الامن لاصحابه.حسب تعبيره

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشرتك بين محمد جواد ظريف، مع نظيره التركي مولود تشاويش اوغلو الجمعة.

وقال “ظريف” إن اجراءات إيران النووية لا تعني أية محاولة لامتلاك سلاح نووي. بل ترفض عقائديا واستراتيجيا حيازة أي نوع من أسلحة الدمار الشامل.

وأضاف: إن طهران لاتعتبر الترسانات النووية مصدرا يعزز الأمن في العالم وتؤمن بضرورة تفكيكها بأسرع وقت.

وفي سياق آخر، قال ان طهران نددت بالعقوبات الاميركية المفروضة على تركيا.

وأعرب عن اسفه بإدمان الأدارة الأميركية على العقوبات، مؤكدا أن سياسة واشنطن ستلحق الاضرار بنفسها قبل بلدان العالم الاخرى.

خروج امريكا من الاتفاق النووي

ولفت الى تصريحات وزير الخارجية الامريكي انتوني بلينكن بشأن عودة امريكا إلى الاتفاق النووي.

وقال أن هذا الاتفاق وقع من قبل الادارة الأمريكية وإيران وخمس دول أخرى. وبعد مفاوضات طويلة تناولت جميع جميع القضايا. وتمت المصادقة على هذا الاتفاق من قبل مجلس الأمن الدولي.

واشار ظريف الى أن المواضيع التي لم تدرج في الاتفاق النووي. تم الاتفاق مسبقا على عدم ادراجها. مضيفا ان تلك المواضيع لايمكن اليوم ان تدرج فيه ايضا.

وتابع: ان الاتفاق النووي تم تدوينه تحت ظروف متبادلة من عدم الثقة. ومن هنا وضعت آليات تتيح لطرف معين عدم الوفاء بالتزاماته اذا تخلى الطرف الاخر عن تنفيذ التزاماته.

وتطرق ظريف الى خروج امريكا من الاتفاق النووي. موضحا ان امريكا لم تكتف بالخروج بل عمدت لفرض عقوبات وممارسة ضغوط على اولئك الذين تمسكوا بالاتفاق. ولقد شهدنا ان العقوبات شملت العديد من الشركات والبنوك التركية لهذا الغرض، وهذا ما يعد خرقا واضحا للقانون.

وأكد ان الاجراءات التي اتخذتها ايران في اطار الاتفاق النووي هي للرد على الاجراءات الاميركية. مشددا أنها لاتعني السعي للحصول على السلاح النووي. قائلاً: “لاننا نرفض هذا السلاح مبدئيا واستراتيجيا، ولا نعتبره وسيلة لتحقيق الأمن ، بل ندعو الى تفكيكه بأسرع وقت”.

العلاقات بين ايران وتركيا

وأشار الى العلاقات بين ايران وتركيا، موضحا انهما ارتبطا بعلاقات طيبة للغاية في اصعب الظروف وسيستمران فيها.

ونوه الى التعاون بين طهران وانقره علي الصعيد الاقليمي. وقال ان هناك فرصا ممتازة للتعاون بين الجانبين ليس فقط في سوريا بل بشأن القوقاز ايضا.

واشار ظريف الى انه أثار لنظيره التركي رغبة كابول في ايجاد تعاون ثلاثي يضم ايران وتركيا.

ولفت الى توفر فرصة طيبة في مجالات التعاون مع بلدان القوقاز على صعد التنمية الاعمارية ومد الطرق وسكك الحديد والطاقة، عبر تشكيل مجموعة سداسية.

وصرح ظريف، في ختام المؤتمر الصحفي، ان طهران ترتقب زيارة الرئيس التركي رجب طيب اردوغان ، مشيرا الى أن موعد الزيارة سيحدد قريبا لعقد قمة التعاون الاستراتيجي. فضلا عن قمة الدول الراعية لمسار استانا بشأن سوريا.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *