عباس أبو الحسن وقصة طبيب الأسنان المتحرش تصدم المصريين والتحقيقات كشفت عن أمور مُخجلة

0

تلقت النيابة العامة المصرية مجموعة من التقارير لخبراء وفنيين مكلفين بفحص الأدلة المقدمة حول واقعة التحرش المتهم فيها طبيب أسنان شهير. التي كشفها الفنان عباس أبو الحسن، يقوم فيها بهتك عرض الرجال بالقوة، فيما اشتهرت القضية على مواقع التواصل باسم “طبيب الأسنان المتحرش”.

وكانت هذه الأدلة عبارة عن مجموعة من مقاطع الفيديو المقدمة من بعض المجني عليهم. يظهر خلالها الطبيب وهو يحاول ملامسة أجزاء جنسية من أجسادهم بالقوة.

وأيضاً شملت الأدلة تقارير خاصة بالهاتف المحمول المملوك للمتهم، وما رصدته كاميرات المراقبة المتحفظ عليها.

وأبرزت المقاطع المصورة للطبيب المتحرش، مفاجأة زادت من سوء موقفه في القضية، بملامسة الرجال وهتك عرضهم بالقوة.

ولا زالت نيابة استئناف محافظة القاهرة المصرية تواصل تحقيقاتها مع ذلك الطبيب، بعد القبض عليه بناءً على بلاغات تم تقديمها. ضده من 5 أشخاص، وجهوا له الاتهامات بهتك عرضهم بالقوة.

حيث لا زالت النيابة تستمتع إلى أقوال الشهود والإطلاع على التقارير الفنية الخاصة بالقضية، وأيضاً استجواب الطبيب المتهم.

جريمة هتك العرض

وتعتبر جريمة هتك العرض هي كل فعل يكون من خلالها الجاني قاصداً الإخلال بحياء المجني عليه سواء كان رجل أو انثى، ودون رغبته. وصورة ذلك كشف عورة المجني عليه أو ملامسة أعضاءه التناسلية على الملابس أو دونها.

ويعاقب القانون المصري على جريمة هتك العرض بالقوة أو التهديد بالسجن المشدد.

وبحسب موقع “اليوم السابع” فقد قبضت الأجهزة الأمنية المصرية على الطبيب المتحرش في عيادته في حي الدقي. بتاريخ الخامس والعشرين من يناير/كانون الثاني الجاري.

وتم عرضه على نيابة استئناف القاهرة، التي قامت بدورها باستجوابه وواجهته بالأدلة التي قدمها المجني عليهم ضده.

أفلام على هاتف الطبيب

وعثرت النيابة العامة بالهاتف المحمول للطبيب على أدلة فنية أخرى تعزز الاتهام ضده، ليقول بعدها أنه يعاني من خلل في الميول الجنسية. وأن هذا الخلل يجعله بلا وعي وإدراك لما يحصل منه.

وأصدرت النيابة المصرية أمراً بحبس المتهم على ذمة لقضية، وفحص الأدلة المتوافرة ضده.

عباس أبو الحسن

وفي السياق ذاته كشف الفنان المصري عباس أبو الحسن عن عدة مرات تحرش تعرض لها من قبل الطبيب “باسم .س.ن”.

وقال الفنان المصري إنه تعرف على الطبيب المتحرش قبل قرابة 35 عاماً حين التقى به في الجيم وكان خريجاً جديداً من كلية طب الأسنان.

وتابع: “كانت بصاته غريبة جدا ليا.. وكان معروف إنه بيفتح على الناس الحمامات وهي بتستحمى”.

وتابع أبو الحسن خلال مقابلة مع الإعلامي المصري عمرو أديب عبر برنامج الحكاية،أنه تم ضبط هذا الطبيب المتحرش مع حالة تعانى من. تأخر عقلى كان يعمل فى الجيم الذى كان يتردد عليه هذا الطبيب، ولكن تم التغطية على هذا الحادث نهائيا.

وزاد حول ما حصل معه شخصياً في مرة من ذلك الطبيب  “حصل معايا إنه مد إيده على عضوي الذكرى علشان يمسكه”.

وأردف: “لو كنت 100 دكر فى بعض هتحس برعب من اللى حصل.. لأن اللى بيحصل شئ مهين.. وانا ضربته كذا مرة وفرمته.. وعمل نفس الشئ تانى معايا فى الأسانسير للأسف.. وده بيحسسك بنوع من الترويع النفسي.. ولو انت مش سليم نفسيا تتكسر”.

ولفت الفنان عباس أبو الحسن إلى أن هذا الطبيب يستمتع حين يتعرض للضرب نتيجة ما يقوم به مع الرجال.

واعتبر أنه يجب أن يتم إخصاء هذا الرجل الذي يقوم بمثل هذه الأفعال، موضحاً أن هذا الطبيب ينتقي ضحاياه الذين يقوم باستهدافهم.

وأضاف أبو الحسن في حديثه حول الموضوع بأنه كان لديه صور وشهادات لناس كثيرة حول الطبيب المتحرش ذاته.

وزاد: “بس ماكنتش معايا شهادة المطرب تميم يونس، ولا شهادة واحد تانى كان معاه فيدوهات مرعبة لهذا الطبيب”.

تفاعلات عبر مواقع التواصل 

وتفاعل عديد من النشطاء والمغردين المصريين من رجال وسيدات مع حادثة الطبيب المتحرش، مغردين عبر وسم “الطبيب_المتحرش”. والذي تصدر قائمة الوسوم الأكثر تداولاً عبر تويتر في مصر.

ومن تلك الآراء التي نُشرت حول الموضوع، قول أحد المغردين ما نصّه :”الطبيب_ المتحرش اللى اتحرش برجالة كتير. دى غلطة الرجالة اللى اتحرش بهم لسنين وما حدش فيهم قال حقيقته لغاية لما بقى طبيب مشهور وزادت جرائمه.”

وتابع ضاربا المثل بفاروق حسني وزير الثقافة أيام مبارك:”زى فاروق حسنى اللى اتحرش برجالة كتير وما حدش قال حقيقته. وبقى وزير ودمر وزارة الثقافة. انتم من تصنعون من الاشرار عظماء بسكوتكم عن شرهم”.

فيما قال مغرد آخر مهاجماً لبعض المدافعين عن الطبيب المتحرش: “لو لقيت شخص متهم بالتحرش من عشرات الاشخاص، اللى مايعرفوش بعض. اخر فكرة ممكن تيجى ف بالى انى ادافع عنه”.

فيما كان تعليق مغرد آخر حول الموضوع ” تحبوا أجيب لكم ضباط ودكاترة وشيوخ متحرشين جنسيا ويستحون النساء بالإجبار. وتحت تأثير عقاقير طبية ومخدرات وجن؟ عباس أبو الحسن: وقائع الطبيب معي متكررة وآخرها قال لي بحبك، وشجعتني الفتيات على فضح المتحرش”.

 موقف النقابة العامة لأطباء الأسنان المصرية 

هذا وأصدرت النقابة العامة لأطباء الأسنان من جانبها بيانا رسميا بشأن واقعة الطبيب المتحرش.

وقالت النقابة في بيانها تعقيباً على الواقعة التي أخذت رواجاً واسعاً:”بشأن ما أُثير مؤخرًا عن واقعة اتهام طبيب الأسنان بتهمة مخلة بالشرف. فإن النقابة العامة تتابع باهتمام بالغ تحقيقات النيابة العامة”

وتؤكد النقابة العامة أن أولوياتها تتمثل في المقام الأول لحماية أعضاء المهنة وسمعتهم وشرف المهنة وآدابها العامة، والحفاظ على السلم المجتمعي.

وزادت: “كذلك لن تتردد في توقيع أقصى درجات العقوبة على المخطأ بما يتناسب مع فعله ردعًا له وحماية لسمعة مهنة عريقة ومحترمة. وبمجرد انتهاء التحقيقات الرسمية والعرض على القضاء تطبيقًا للائحة وقانون النقابة”.

وتابعت النقابة في بيانها قائلة: “كما تستنكر النقابة العامة لأطباء الأسنان المعلومات المغلوطة المُثارة بشأن تأثير مخدر الأسنان الموضعي. على غياب الوعي الكامل للمريض”.

وأوضحت:”وهذا كلام عارِ تمامًا من الصحة وأنه لا يؤثر إطلاقًا على وعي المريض وإدراكه، وأن التخدير الكلي الذي يغيب فيه وعي المريض لا يتم إلا داخل غرفة عمليات مجهزة وفي وجود طبيب تخدير متخصص وفريق عمل من الأطباء والتمريض”.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More