كاتب سعودي يقترح على الملك سلمان إزالة السيف من علم السعودية.. لماذا؟

1

تسبب الكاتب السعودي فهد عامر الأحمدي، في موجة جدل واسعة بين النشطاء السعوديين على تويتر، بعد اقتراحه على النظام السعودي. الذي يمثله بن عبدالعزيز، إزالة رمز السيف من على .

علم السعودية والملك سلمان

وقال فهد الأحمدي في تغريدة له بتويتر رصدتها (وطن) على حسابه الرسمي، إنه يقترح إزالة السيف من علم المملكة.

وأرجع ذلك من وجهة نظره إلى عدم مناسبته ـ اي السيف ـ (أولا) لعصرنا الحالي.

وتابع الكاتب السعودي مبررا اقتراحه:”ولعدم تؤائمه (ثانيا) مع قوله تعالى:  لَا إِكْرَاهَ فِي الدِينِ”

وكشف الأحمدي أن السبب الثالث لاقتراحه هذا، هو لنفي ادعاءات العنف والقتل عن الدين الإسلامي، حسب قوله.

واختتم تغريدته بالإشارة إلى أن العلم السعودي “تغير ست مرات لم يكن في مرتين منها يحمل سيفا” ونشر بتغريدته صورا توضح ذلك.

أحسنوا الظن أصدقائي

وطالب فهد عامر الأحمدي متابعيه في تغريدة أخرى أن يحسنوا الظن به، وقال:”أحسنوا الظن أصدقائي.. فتغيير الأعلام ظاهرة معتادة، والدين لم يكن يوما بالسيف أو قطع الرقاب”

اقتراح الأحمدي أحدث موجة جدل واسعة بتويتر واستنكر العديد من السعوديين ومنهم شخصيات بارزة، مقترحه.

غضب الأمير السعودي سطام بن خالد آل سعود

وقال الأمير السعودي سطام بن خالد آل سعود، ردا على مقترح الكاتب: “السيف هو رمز للقوة والعدل وجزء أصيل في تاريخنا. فلا ننسى أن ملوكنا يرفعون السيف أثناء العرضة للتعبير عن القوة والعزة والكرامة وشارك فيها الكثير من رؤساء العالم ورفعوا السيف”

وتابع في تغريدته التي رصدتها (وطن):”فهل هذا يعني بأنهم يدعون للعنف، على نفس المبدأ نغير أسماؤنا وتاريخنا وشعار الدولة. حتى لا نتهم بالعنف كما تدعي”.

من جانبه قال الإعلامي محمد الشقاء مهاجما الأحمدي:”صاحب حول العالم ومصادر مضروبة؟!. لا استبعد مستقبلا تطالب بحذف الشهادتين. من باب مبدأ احترام الأديان والتعايش؛ حتى يصبح علمنا “قذافي” أخضر سادة!.”

وكتب له حساب بعنوان “أبوقحط”:”الخوف لو تتسائل الدول وين أختفى السيف وقتها الجواب ما راح يعجبك”

انتقاد

وعلّق الأكاديمي السعودي، الدكتور محمد حامد الغامدي، في تغريدة له، موضحا أنه ينظر  لوجود السيف كرمز تراثي عربي عريق. وقال: “هناك أعلام لدول على مستوى العالم تضع على علمها مثل هذه الرموز الوطنية. فلماذا الهرطقة على حذفه؟”.

وقال طارق بن عزيز إنه بتصوره الشخصي “ليست المشكلة في السيف، فهو مجرد رمز وله ارتباطه الوثيق بالمكان.”

لكن المشكلة بحسبه تكمن مع العبارات المقدسة في العلم، مقترحا أنه من الأفضل “أن لا يحمل أي عبارة مقدسة، فذلك يسمح باستخدامه. بأريحية أكبر تتناسب مع العصر ودون أن يكون بذلك إهانة لأي قداسة!”

كما هاجم الباحث والمستشار في الشؤون الأمنية، الدكتور محمد الهدلة، الكاتب الأحمدي.

وغرد بما نصه: “من يدعي انه في البداية لم يتضمن (العلم) سيف العدل والشرع دجال يحاول تشكيك السعوديين في رمزيتهم”.

وتابع:”ثم إن الإسلام لم ينتشر بـ اعواد النخل ولا بالجريد بل بالدعوة بالحكمة والسيف لمن خالف الشرع”

وكتب الدكتور زياد الشامري، مستنكرا مقترح الأحمدي:”العلم السعودي معروف في المحافل والمنظمات الدولية لدعم الإنسانية.”

وتابع:”والتاريخ خير شاهد، ووضع صورة تشرح دلالات السيف على العلم.

علم السعودية

ويشار إلى أنه يُعد العلم أو الشعار في المملكة العربية السعودية رمزاً للحاكم وللدولة، وللرمز دلالة واحدة ومعنى محدد يستوعبه. الجميع ويتفق على معرفة دلالته الوطنية والدينية.

وعُرف العلم السعودي بأنه مستطيل الشكل، عرضه يساوي ثلثي طوله، ولونه أخضر، ممتداً من السارية إلى نهاية العلم.

وتتوسط العلم الشهادتان (لا إله إلا الله محمد رسول الله) مكتوبة بخط الثُلُث العربي وسيف مسلول تحتهما موازٍ لهما.

وتتجه قبضة السيف إلى القسم الأدنى من العلم، وترسم الشهادتين والسيف باللون الأبيض.

ويدل رمز السيف على الصرامة في تطبيق العدل، بينما تدل الشهادة على الحكم بالشريعة الإسلامية للدولة.

وجاء ذلك متوارثاً من الراية التي كان يحملها حكام آل سعود حين نشرهم للدعوة، وتوسيع مناطق نفوذهم إبان الدولة السعودية الأولى.

حيث كانت الراية آنذاك خضراء مشغولة من الخز (النسيج) والإبريسم (أجود أنواع الحرير) مكتوب عليها لا إله إلا الله.

والعلم السعودي اليوم هو نفس الراية والبيرق الذي كان يحمله جند الدولتين السعودية الأولى والثانية منذ نشأتها.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. سمر يقول

    كيف يشيلوا السيف
    ليش في بتاريخهم غير السيف و السلب و النهب
    بس ممكن يحطوا بدل السيف منشار كهرباءي يواكب العصر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More