زوجة حاكم الشارقة جواهر القاسمي ترفض التطبيع الإسرائيلي الإماراتي في تغريدة جريئة.. ماذا سيفعل ابن زايد بها؟!

0

وجهت زوجة حاكم إمارة الشارقة بالإمارات المتحدة الشيخ ، جواهر، انتقادات حادة للتطبيع الإماراتي مع إسرائيل في مجال التعليم.

وانتقدت الشيخة ، عقد لقاء افتراضي عبر “الفيديو كونفرانس”، بين وزارتي التربية والتعليم الإسرائيلية والإماراتية، لبحث التعاون في مجالات عدة.

زوجة الشيخة جواهر القاسمي

وقالت الشيخة جواهر القاسمي، في تغريدة جريئة عبر تويتر رصدتها “وطن”، تعليقاً على الاجتماع: “مناهجهم.. توصي بقتل العربي واغتصاب العربي”.

ردود وتعليقات

وأثارت التغريدة زوجة حاكم الشارقة موجة ردود واسعة، لا سيما في ظل الخوف الذي تزرعه السلطات في قلوب المواطنين في الداخل حال التعبير عن رفضهم لكافة أشكال التطبيع.

تغريدة سابقة للشيخة جواهر

الجدير ذكره، أن الشيخة جواهر القاسمي، قامت فور إعلان التطبيع مع إسرائيل، بإعادة نشر خبر من “سي إن إن”. بعنوان “تركي الفيصل: إقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس هو ثمن تطبيع مع إسرائيل”.

أما بدور القاسمي، ابنة حاكم الشارقة، تجاهلت التعليق على اتفاق التطبيع، لكنها أبقت تدوينة عبر “انستغرام” كانت نشرتها قبل يومين من إعلان الاتفاقية.

وجاء في التغريدة: “أنا فلسطينية حتى تحرر فلسطين، ولبنانية حتى تشفى بيروت”.

ويشير ذلك، إلى رفض حكام الشارقة لجهود التطبيع التي تقودها أبوظبي وتفرضها على بقية حكام ومؤسسات الدولة.

اتفاقية التطبيع

وكانت الإمارات مع وقعتا في منتصف سبتمبر/ أيلول 2020، على اتفاقيتين لتطبيع العلاقات مع إسرائيل.

وجرى ذلك في احتفال بالبيت الأبيض بمشاركة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، وسط رفض فلسطيني واسع.

وتوج هذا الاتفاق سلسلة طويلة من التعاون، والتنسيق، والتواصل، وتبادل الزيارات بين تل أبيب وأبوظبي.

وأصبحت أبوظبي أول عاصمة خليجية تقدم على التطبيع مع إسرائيل وثالث دولة عربية بعد “1979” والأردن”1994″.

قرار بدون اجماع

الجدير ذكره، أن حكام الشارقة، وعجمان، ورأس الخيمة، وأم القيوين، والفجيرة، لم يصدروا أي تأييد رسمي لاتفاق التطبيع، فيما تجاهل جل أبنائهم وأبناء عمومتهم التعليق أيضا.

وجاء إعلان اتفاق التطبيع بين تل أبيب وأبو ظبي بعد تصريح نتنياهو ومسؤولين آخرين في أكثر من مناسبة بوجود تقارب مع الإمارات. ومع دول عربية وإسلامية أخرى.

كما زادت وتيرة التطبيع، خلال الفترة الأخيرة، بأشكال متعددة بين إسرائيل والعرب، عبر مشاركات إسرائيلية في أنشطة رياضية. وثقافية واقتصادية تقيمها دول عربية، بينها الإمارات.

المجلس الأعلى للاتحاد

وفي السياق، يقول معارضون إماراتيون إن أبو ظبي، التي يتحكم بقرارها ولي عهدها محمد بن زايد، همّشت أي دور مفترض لأعضاء المجلس الأعلى للاتحاد.

والمجلس الأعلى يتكون من شيوخ الإمارات السبع، ويجب أن يتشاركوا جميعا في اتخاذ القرارات السيادية، إلا أن أبو ظبي تنفرد بذلك منذ سنوات. بحسب ناشطين.

وقال المعارض حمد الشامسي، إن استطاعت مؤخرا تهميش المجلس الأعلى للاتحاد، وبدأت تتخذ القرارات نيابة عن الدولة منفردة.

وأشار الشامسي، إلى أن ذلك يمثل انقلاباً على الدستور، وذلك في إشارة إلى تهميش الإمارات الأخرى.

وأوضح أنه وفقا للمادة 113 من دستور دولة الإمارات، يعتبر المرسوم بقانون، بشأن إلغاء قانون مقاطعة اسرائيل، لاغ إذا لم يصادق عليه المجلس الأعلى للاتحاد خلال أسبوع من تاريخه.

قانون مقاطعة إسرائيل

والعام الماضي، ألغت الإمارات بموجب مرسوم رئاسي، قانون مقاطعة إسرائيل، وسمحت لمواطنيها بالتعاون التجاري والمالي مع الإسرائيليين.

جاء ذلك في مرسوم أصدره الرئيس الإماراتي خليفة بن زايد آل نهيان، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الرسمية في البلاد.

وذكرت الوكالة أن “رئيس الدولة أصدر مرسوما بقانون اتحادي رقم (4) لعام 2020، بإلغاء القانون الاتحادي رقم (15) لسنة 1972 في شأن مقاطعة إسرائيل والعقوبات المترتبة عليه”.

وقالت: “يأتي المرسوم الجديد ضمن جهود دولة الإمارات لتوسيع التعاون الدبلوماسي والتجاري مع إسرائيل”.

وأشارت إلى أن ذلك من خلال وضع خريطة طريق نحو تدشين التعاون المشترك، وصولا إلى علاقات ثنائية من خلال تحفيز النمو الاقتصادي، وتعزيز الابتكار التكنولوجي.

وسمحت الإمارات لمواطنيها، بموجب المرسوم، “بعقد اتفاقيات مع هيئات أو أفراد مقيمين في إسرائيل أو منتمين إليها بجنسيتهم أو يعملون. لحسابها أو لمصلحتها أينما كانوا”.

وحسب القرار فإن ذلك يكون على الصعيد التجاري أو العمليات المالية أو أي تعامل آخر أيا كانت طبيعته”.

وأضافت الوكالة: “كما سيتم السماح بدخول أو تبادل أو حيازة البضائع والسلع والمنتجات الإسرائيلية بكافة أنواعها في الدولة والاتجار بها”.

تبادل السفراء

وقبل عدة أيام، أعلنت وزارة الخارجية الإسرائيلية عبر حسابها على تويتر افتتاحها رسميا السفارة الإسرائيلية في الإمارات، تزامنا مع وصول القائم بأعمال السفارة الإسرائيلية إيتان نائيه إلى أبوظبي.

وقالت الوزارة “ستعمل السفارة على تعزيز العلاقات بين الدولتين. هذه خطوة أخرى في تنفيذ اتفاق السلام التاريخي بين إسرائيل والإمارات”.

وفي وقت سابق، أعلنت الإمارات المصادقة على فتح سفارة لها في تل أبيب.

جاء ذلك خلال ترؤس الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم ، لاجتماع الحكومة في قصر الوطن بأبو ظبي، وفق ما نقلته وكالة أنباء الإمارات الرسمية (وام).

وبحسب “وام”، “صادق المجلس على إنشاء سفارة الإمارات في تل أبيب في دولة إسرائيل”، دون تفاصيل أكثر.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More