رسمياً .. الطب الشرعي بمصر يحسم سبب وفاة حاتم علي بعد تشريح جثمانه

0

كشفت مصلحة الطب الشرعي المصري اليوم الثلاثاء 26 يناير/كانون الثاني، أن وفاة المخرج والفنان السوري حاتم علي. كانت طبيعية ولا شبهة جنائية فيها.

وفاة حاتم علي المخرج السوري الشهير

وكان حاتم علي قد فارق الحياة في العاصمة المصرية القاهرة قبل قرابة الشهر من الآن.

وقالت وسائل إعلام مصرية إن تقرير الطب الشرعي النهائي الذي تسلمته نيابة قصر النيل (وسط القاهرة)، الثلاثاء. في واقعة وفاة حاتم على، أفاد بأن الوفاة طبيعية ولا شبهة جنائية.

وفارق المخرج والفنان السوري حاتم علي الحياة في 29 من ديسمبر/كانون الأول من العام المنصرم 2020. على إثر أزمة قلبية حادة، وهو بعمر الثامنة والخمسين، داخل أحد فنادق القاهرة.

توفي داخل غرفته في بالقاهرة

وقالت وسائل الإعلام آنذاك حول حادثة الوفاة أن شرطة النجدة المصرية تلقت بلاغا من أحد الفنادق. بالعثور على حاتم على، متوفيا داخل غرفته، وتبين من المعاينة ارتداءه كامل ملابسه، ولا توجد أي أثار عنف في غرفته.

فيما تناقلت أنباء أخرى “غير مؤكدة” أن قنصلية نظام بشار الأسد السورية بالقاهرة. طالبت من الطب الشرعي تنفيذ قرار النيابة العامة المصرية بتشريح جثة المخرج الراحل.

وذلك من أجل أن تعرف أسباب الوفاة، وعدم النظر إلى رغبة أسرته بعدم التشريح، الأمر الذي لم يتم التأكد منه وقتها.

وعقب الوفاة تم تشريح الجثمان قبل أن يتم نقله إلى سوريا ليوارى في مقابر عائلته.

أبرز وجوه الدراما السورية

ويعتبر المخرج السوري حاتم علي من أبرز الوجوه الذين طوروا من الدراما السورية وجعلوها منافسة لنظيرتها المصرية. التي تصدرت مشهد الدراما العربية لعقود.

وكان الكاتب والسيناريست عدنان العودة، قال إن المخرج الراحل حاتم علي تعرض لحالة صحية منذ العام 2015 إلا أنه لم يعرها أي اهتمام.

كما أنه طلب منه في ذلك الوقت تناول الأدوية المسيلة للدم تجنباً لتعرضه لأزمة قلبية.

وقال العودة في عبر ”فيسبوك “: ” لمن يسأل إن كانت وفاة حاتم طبيعية، في سنة 2015 كان ضيفي بدبي. وكنا ماشيين بمول ابن بطوطة على ما أذكر وديمة عاملة عشا، حكينا عن سورية والوضع والولاد وإلخ.”

وتابع:”وكالعادة الحديث بيناتنا بيجر وإجت سيرة فواز الساجر وكيف مات بالسكتة بالحمام، قام ضحك حاتم. وقلي بتعرف من فترة كنت معزوم عند جماعة يمكن ببيروت وفتت عالحمام. بتذكر إني فتت وسكرت الباب وغبت عن الوعي اجتو اول جلطة بالحمام، ولما فقت فقت ع صوت المعزبين يدقوا باب ”.

حزن كبير

وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي بفلسطين والأردن وعموم الوطن العربي. حالة من الحزن الكبير على رحيل المخرج السوري، الذي لمع اسمه ودوره في مسلسله الشهير “التغريبة الفلسطينية”.

والذي مثل معايشة واقعية لألم الشعب الفلسطيني ونكبته عام 1948. إضافة لأدواره البارزة في الدراما السورية وأعماله التي لقت نجاحاً كبيراً على المستويات كافة.

كما نعى الفنان السوري نخبة من الفنانين والأجانب، والقيادات السياسية الفلسطينية.

وحاتم علي من مواليد 1962، وهو ممثل وكاتب ومخرج سوري. بدأ حياته بالكتابة المسرحية وكتابة النصوص الدرامية والقصص القصيرة، وتخرج من المعهد العالي للفنون المسرحية بدمشق عام 1986.

وأخرج المخرج السوري الراحل أعمال درامية عديدة خلال العقدين الأخيرين. كان أبرزها مسلسل الزير سالم عام 2000، والثلاثية الأندلسية المعروفة باسم قريش، عام 2002، والمسلسل الشهير ربيع قرطبة عام 2003.

كما أخرج مسلسلات “صلاح الدين الأيوبي” (2001) و”التغريبة الفلسطينية” (2004)، و”الملك فاروق” (2007)، و”الفاروق عمر” (2012). و”أهو ده اللي صار” (2019).

التسجيل الصوتي الأخير

تداولت حسابات فنية عبر “إنستغرام” التسجيل الصوتي الأخير للمخرج السوري حاتم علي كان أرسله لصديقه المخرج الأردني سامر جبر.

ويقول حاتم علي في التسجيل الصوتي: “أهلين سامر صباح الخير ياحبيبي، عنا هون بتعرف الوقت لسة بس أنا بصحى بكير”.

كما قال: “أنا بمونتريال، ماشي الحال قاعدين بهالحجر بانتظار أن يحدث شيء في هذا الكوكب لحتى نعرف نشتغل”.

وتأثر الجمهور بسماعهم الرسالة الصوتية الأخيرة لحاتم علي وخاصة جملة “بانتظار أن يحدث شيء في هذا الكوكب” وما حدث أنه رحل في نهاية عام 2020.

“تعبان ووحيد!”

ومن التعليقات المُلفتة، ما كتبته مُتابعة باسم رزان سعدية وقالت: إنها رأت المُخرج الراحل في منامها يطلب زيارته.

وكتبت رزان: “أتمنى أن يذهب أي أحد في الشام لزيارة قبره وسقيه”.

وتابعت: “شاهدته في المنام، وكان يجلس بغرفة لوحده وقال لي أنا تعبان وأشعر بالملل لوحدي وأريد أن يزورني أحد ويعيش معي، تعبت من الوحدة”.

كما طلبت رزان أن يذهب أحد ليسقي قبره: “أنا لا أعرف حاتم علي شخصياً، ولكن وفاته أثرت فينا ولا أعلم كيف جاءني في المنام”.

وتابعت: “والله على ما أقول شهيد، أنا لست في الشام، لذلك أطلب منكم هذا الطلب. وأتمنى أن يصل تعليقي لأحد أقربائه”.

تنبأ بوفاته

وبعد رحيل حاتم علي، أعاد رواد مواقع التواصل تداول فيديو من مشهد يتنبأ فيه بوفاته ومكان دفنه.

وكان الفيديو المتداول من إحدى حلقات مسلسل “ما بتخلص حكاياتنا” حيث يؤدي دور المخرج الراحل دور ميت ينتهي طريقه في مقبرة “باب الصغير” حيث دفن فعلاً.

كما نشرت شركة “غولدن لاين” الفيديو عبر حسابها في “انستغرام” كتحية لعلي من احد مسلسلاتها. علماً بأن الحلقة بعنوان “زيارة خاطفة” من كتابة محمد ابو اللبن وإخراج رامي حنا.

كان حاتم علي توفي إثر نوبة قلبية في القاهرة الثلاثاء ٢٩ كانون الأول/ ديسمبر الماضي عن عمر ٥٨ عاماً.

وشُيّع جثمان حاتم علي من العاصمة السورية دمشق بعد وصوله من القاهرة.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More