إيران تكشف أكبر خطأ ارتكبته السعودية ضدّها .. فما قصة صدام حسين!

"صواريخنا دفاعية ورادعة"

0

هاجم مساعد وزير الخارجية الإيراني ، والسعودية. قائلاً إنهما ليستا في موقع يؤهلهما للحديث عن قدرات الصاروخية. كاشفاً عن أكبر خطأ ارتكبته ضد إيران.

وأوضح عراقجي، في رسالة للبلدين، أن السعودية والإمارات تخزنان كل أنواع الأسلحة. لافتاً إلى أن هذين البلدين ليسا في وضع يسمح لهما بالقول إن إيران تزيد من قدراتها العسكرية.

وأضاف عراقجي: “صواريخنا دفاعية ورادعة، والسعودية والإمارات وإيران حقائق إقليمية ويجب أن نعيش معاً في هذه المنطقة”.

وتابع عراقجي: “لا يمكن لأحد أن يشطب الآخر. مشيراً إلى أن التنافس بين إيران والسعودية والإمارات أمر لا مفر منه، ويمكننا أن نديره ونحن نرفض المواجهة.

“أكبر خطأ ارتكبته السعودية”

وأشار إلى أن “السعودية ارتكبت الكثير من الأخطاء في العراق ولبنان وسوريا وفاجأت الجميع بدعم وإيجاد تنظيم الدولة “داعش”.

وأكمل بالقول: “أكبر خطأ ارتكبته السعودية يتمثل في دفع الآخرين لمواجهة إيران “، مشددا على أنه لا مكان للسلاح النووي في العقيدة الدفاعية الإيرانية.

وأكد المسؤول الإيراني، أن الفرصة لا تزال متاحة أمام طهران وواشنطن للعودة إلى الاتفاق النووي.

وحسب عراقجي، فإن بلاده مستعدة للمضي قدماً بدون الاتفاق النووي إذا أراد الطرف الآخر ذلك.

وتابع عراقجي: “وجود القوات العسكرية الأجنبية في الخليج لا يساعد على حل القضايا السياسية والأمنية وضمان استقرار الخليج أمر متروك فقط لدول المنطقة”.

العلاقات مع أمريكا ستكون ممتازة!

الجدير ذكره، أن وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان، أعرب عن تفاؤله بأن العلاقات مع الولايات المتحدة الأمريكية. ستكون ممتازة تحت إدارة الرئيس الجديد .

ودعا الوزير السعودي إيران إلى تغيير أفكارها وأن يركز النظام بطهران على رخاء شعبه.

يذكر أن أنتوني بلينكن، مرشح الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن لمنصب وزير الخارجية. أعلن العمل على مشاركة دول الخليج وإسرائيل بأي مفاوضات نووية بشأن إيران.

وقال أنتوني بلينكن، لدى استماع مجلس الشيوخ له، إن “إدارة جو بايدن ملتزمة بعدم حيازة إيران السلاح النووي.

وأشار إلى أن إدارة بايدن ستشرك دول الخليج وإسرائيل في أي مفاوضات نووية بشأن إيران. مضيفا أن حيازة إيران السلاح النووي سيجعلها أكثر خطورة مما هي عليه الآن.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More