الأقسام: حياتنا

قتل الشاب الأردني حمزة الجحاوشة يُفجر غضباً واسعاً .. هكذا استدرجوه وأنهوا حياته!

أثارت جريمة قتل الشاب الأردني (22 عاما) متأثرا بجراحه بعد أسبوعين من الاعتداء عليه، غضباً واسعاً.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن عم الشاب المغدور تفاصيل ما حدث، قائلاً إن شابين دخلا منزل حمزة في إحدى مناطق البادية الوسطى، قبل أن يقدم لهما وجبة طعام.

وقام الشابان باقتياد الشاب الأردني حمزة الجحاوشة إلى منطقة مجهولة واعتدوا عليه بأداة حادة و”ماسورة حديدية”.

وتمكنت الأجهزة الأمنية من إلقاء القبض على الجناة بعد تواريهم عن الأنظار، وبوشرت على الفور التحقيقات بالقضية.

وجاءت عطوة اعتراف بالخطف والشروع بالقتل، إلا أن الضحية فارق الحياة أمس الجمعة.

الأردنيون غاضبون

وأثارت جريمة قتل حمزة الجحاوشة غضباً واسعاً في . ودشن ناشطون هاشتاج #الإعدام_لقاتلي_حمزة_الجحاوشة، طالبوا خلاله القضاء بالضرب بيد من حديد على ظاهرة “الزعرنة” التي تؤرق الأردنيين.

“بهاء وفتى الزرقاء”

وهزت الأردن جريمتان بشعتان قبل فترة بسبب انتشار ظاهرة البلطجة، آخرها جريمة الفتى بهاء.

حيث تعرض فتى يُدعى “بهاء” ويبلغ من العمر 15 عاماً، إلى اعتداء وضربات باستخدام أداة حادة (بلطة)، من قبل شخص. قرر الانتقام من والده لوجود خلافات مالية سابقة .

وأعادت قصة بهاء حينها لأذهان الأردنيين قضية “فتى الزرقاء” صالح، التي وقعت قبل أشهر. وهزت الرأي العام الأردني بعد أن أقدم مجموعة من المجرمين على قطع يديه وفقئ عينيه.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*

The field is required.

This website uses cookies.