فضيحة جديدة للسياح الإسرائيليين في دبي!

لم يكتفوا بالسرقة!

0

كشفت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية عما وصفته بالفضائح الجديدة والمستمرة للسياح الإسرائيليين في ، وخاصة إمارة .

موقع “واينت” التابع للصحيفة العبرية تحدث عن سلسلة من الفضائح للسياح الإسرائيليين، محذرا من أزمة كبيرة في العلاقات بين البلدين بحال استمرار هذه التصرفات.

سياح “همج” داخل دبي وخلال الحفلات

وبالإضافة إلى ما ذكرته تقارير سابقة عن سرقة الإسرائيليين لمقتنيات وأدوات من داخل الغرف الفندقية بدبي. فإنهم بحسب الموقع يتصرفون بشكل اعتباطي وهمجي داخل الفنادق وخلال الحفلات.

كما أوضح تقرير الصحيفة العبرية أن السياح الإسرائيليون يتسببون بأضرار فادحة لسيارات يستأجرونها.

وبحسب شكاوى نقلها “واينت” فإنهم كذلك يقومون بإعداد الطعام والطبخ داخل الفنادق رغم حظر ذلك.

يتهربون من تسديد ثمن الخمور

علاوة على التهرب من تسديد ثمن الخمور التي يحتسونها داخل الغرف الفندقية.

حيث يتبعون حيلة خبيثة عبر تفريغ زجاجات النبيذ ومن ثم ملئها بالماء للتغرير بالموظفين وعدم دفع الحساب.

ويشار إلى أنه في شهر ديسمبر الماضي، زار الإمارات أكثر من 60 ألف سائح إسرائيلي.

الخبيرة السياحية عماليا لازروف، نقل عنها الموقع قولها:” إن الإسرائيلي عندما يتحدث مع الموظف الإماراتي باللغة العربية يعتقد أنه تحول إلى صديق له ويحاول التغرير به واستغلاله، محذرة من أن ذلك لن يستمر.”

غضب إماراتي

وقالت “لازروف” ردا على أحد الأسئلة، إن الإماراتيين بدأوا يشكون ويتململون من سلوك الإسرائيليين علانية.

كما لفتت إلى أن عددا كبيرا من الموظفين في الفنادق والمرافق السياحية ليسوا إماراتيين بل من السودان ومصر والأردن ولبنان.

وحذرت:”في حال لم نغير سلوكنا سنسدد ثمنا”.

كما نقل الموقع شهادة وكيل سياحة مصري يدعى “أبوخالد” والذي اشتكى من سوء سلوك الإسرائيليين، مؤكدا أنهم يسرقون كل ما خف حمله من الفنادق.

وروى أبوخالد شهادات مواقف شخصية له مع السياح الإسرائيليين في الإمارات.

وكشف مواقف مخزية عنهم من قبيل التهرب من الحساب وتخريب كل ما يستأجرونه من سيارات، وأدوات وخلافه.

يسرقون محتويات الفنادق

وكانت صحف عبرية أكدت أنه رغم مرور فترة زمنية وجيزة على الرحلات الجوية بين والإمارات؛ إلا أن تقارير بدأت تتحدث عن يسرقون محتويات من غرف الفنادق بدبي.

ونقلت صحيفة “يديعوت أحرونوت” عن رجل أعمال إسرائيلي قوله: “أزور الإمارات منذ سنوات عديدة حيث أقوم بأعمال تجارية هناك”

وتابع راويا قصته:”وفي الشهر الماضي وصلت إلى الفندق المعتاد الذي كنت أقيم فيه وشعرت بالفزع عندما وجدت في بهو الفندق إسرائيليين يتم فتح حقائبهم قبل تسجيل المغادرة للبحث عن أشياء مسروقة من الغرف”.

وأضاف: “رأيت مجموعة من الشباب وقد كدسوا المناشف وغلاية في حقائبهم، مؤكداً أنه تم العثور في حقيبة سائحة إسرائيلية أخرى بالفندق ذاته على مصباح، لا يتعدى سعره بضعة شواكل (الدولار يساوي 3.22 شيكل إسرائيلي).

وفي السياق، قال مدير أحد الفنادق المطلة على برج خليفة، وفق الصحيفة العبرية: “نستضيف مئات السياح من جميع دول العالم، بعضهم يحدث مشاكل”

وتابع:”لكننا لم نشاهد من قبل سرقة الأغراض، وفي الآونة الأخيرة رأينا سياحا إسرائيليين يأتون إلى الفندق ويكدسون (في الحقائب) كل ما تقع عليه أيديهم، يسرقون المناشف، وأكياس شاي وقهوة وحتى مصابيح”.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More