AlexaMetrics رحيل أبرز وجوه قناة الجزيرة الاعلامي الفلسطيني سامي حداد | وطن يغرد خارج السرب
وفاة ابر وجوه الجزيرة سامي حداد

بكاه كل من عرفه .. رحيل أبرز وجوه قناة الجزيرة الاعلامي الفلسطيني سامي حداد

أعلنت قناة الجزيرة وفاة أحد أبرز وجوه رعيلها الأول، الإعلامي الفلسطيني سامي حداد بعد عقود من العطاء ومسيرة في المجالين الإذاعي والتلفزيوني.

“أكثر من رأي”

اشتهر حداد ببرنامجه “أكثر من رأي” الذي استضاف فيه عدداً من الشخصيات والقادة السياسيين على مدار سنوات عدة.

ويعتبر من الرعيل الأول للقناة القطرية وأول رئيس تحرير فيها.

واشرف حداد على تدريب الصحفيين الأوائل بالقناة، وعرف فيها بالبرنامج السياسي أكثر من رأي.

زملاء سامي حداد ينعوه

زملاء سامي حداد في قناة الجزيرة، نعوه على مواقع التواصل الاجتماعي معبرين عن حزنهم لرحيل معلمهم الأول بالقناة.

وكتبت المذيعة إيمان عياد: رفيق العمل والشاشة والمشوار الطويل، من ترك بصمة مهنية في الرأي والرأي الآخر. وأثرا طيبا في قلوب كل من عرفه. الإعلامي الفلسطيني سامي حداد من جيل المؤسسين في قناة الجزيرة وأول رئيس تحرير للقناة، في ذمة الله. الرحمة لروحه وخالص التعازي لعائلته، والأسرة الإعلامية على الفقيد الكبير”.

بينما كتب المذيع محمد كريشان: وفاة الزميل العزيز سامي حداد أحد رموز “إذاعة لندن” لسنوات وأول رئيس تحرير لقناة “الجزيرة” عند انطلاقها عام 1996 وصاحب أول برنامج سياسي حواري مباشر فيها “أكثر من رأي”. رحمة الله عليه، لن أنسى مساعدته لي لدخول عالم التلفزيون عام 1995 في لندن ونصائحه الدائمة والصارمة.

في حين غرّد مقدم برنامج “الإتجاه المعاكس” المذيع فيصل القاسم: “رحمة الله على استاذنا ومعلمنا وزميلنا سامي حداد الذي كان من ابرز رجال الاعلام العرب على المستوى العربي.. لروحه السلام ولآل حداد أصدق التعازي وانا لله وانا اليه راجعون”.

أما المذيع البارز جمال ريان فقال: رحم الله سامي حداد احد عمالقة الاعلام العربي وابرز وجوه قناة الجزيرة ورواد انطلاقتها الاولى في منتصف التسعينات. كان اول مدير للاخبار في الجزيرة وارتبط اسمه ببرنامجه الشهير“أكثر من رأي”.وكان سامي عمل قبل ذلك ولعقود في القسم العربي بإذاعة بي بي سي، رحم الله أستاذي ومعلمي رحمة واسعة.

وقال المذيع أحمد منصور: توفي اليوم في لندن الزميل سامي حداد كان استاذا لنا جميعا وقد تعلمت منه الكثير وهذه بعض وصاياه المهنية لكل من يريد سلوك الطريق إلي النجومية التليفزيونية يشاركه نخبة من الزملاء”.

من هو سامي حداد؟؟

بداية تجربة سامي حداد كانت من الإذاعة الأردنية قبل أن يلتحق بإذاعة لندن.

وساهم في إطلاق تلفزيون بي بي سي عربي في نسخته الأولى عام 1994.

واشتهر حداد من خلال برنامج “أكثر من رأي”، الذي قدمه عبر شاشة الجزيرة، واستضاف خلاله ضيوفا مختلفين في التوجهات والآراء.

وقدم حداد برنامج “أكثر من رأي” منذ تشرين الثاني/ نوفمبر 2009، من لندن حيث كان يقيم.

في عام 1974 دخل حداد الإعلام عبر القسم العربي في إذاعة “بي بي سي”.

ومنذ عام 1978 شغل منصب رئيس قسم البرامج الإخبارية السياسية في “بي بي سي”.

أما في عام 1994، انتقل إلى قناة “بي بي سي” الفضائية رئيسا للقسم العربي، ومقدما لبرنامج “ما وراء الخبر”، قبل إغلاق القناة.

انتقل بعدها إلى قناة الجزيرة، وتحديدا في عام 1995، قبل أن يغادر إلى لندن ويقدم برنامج “أكثر من رأي” من هناك لمدة 15 عاما قبل أن يتوقف البرنامج عام 2009.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *