AlexaMetrics علاونة يتطاول على قطر من أبوظبي و جمال ريان يحذر ابن سلمان من الفخ | وطن يغرد خارج السرب
يوسف علاونة يهاجم جمال ريان

لصالح من يتطاول يوسف علاونة على قطر من أبوظبي؟ .. جمال ريان يحذر ابن سلمان من “الفخ”

علّق الإعلامي بقناة “الجزيرة” القطرية جمال ريان، على مقطع فيديو مقتطف من حديث الأردني يوسف علاونة، يهاجمه فيه بشكل فج، ويتهمه بالتعامل مع أجهزة مخابرات في نشاطه الإعلامي.

ماذا قصد يوسف علاونة؟؟

وقال علاونة في مقطع نشره جمال ريان عبر تويتر: “جمال ريان في تغريدة له على تويتر، أنا ما أدري هو حسابه ولا حساب مخابرات”.

وتابع: “المرتزق مدري شنو، هذا الكائن الذي يخرب المصالحة الخليجية، أنا ليش بدي أخرب المصالحة الخليجية يعني حتى لو صالحوا إيران، أنا ليش بدي أخرب المصالحة؟”.

جمال ريان يحذر 

من جانبه علق ريان على المقطع وقال: “وبعدين يا جماعة الخير ، لصالح من يشتم هذا الكائن قطر وقادتها من أبوظبي”

واعتبر أن ما يقوم به علاونة تحد واضح لقادة دول الخليج وعلى رأسهم الأمير محمد بن سلمان “الذي سجل له بامتياز نجاح قمة العلا للمصالحة الخليجية”.

اقرأ المزيد: وزير خارجية قطر يكشف مصير الخلافات مع الإمارات بعد المصالحة

وتفاعل عديد من المغردين والنشطاء مع تغريدة الإعلامي جمال ريان .

واعتبر مغردون أن كل هذه التصرفات التي يقوم بها علاونة وغيره يهدف للتأثير على اتفاق المصالحة الخليجية.

وعلق مغرد آخر واصفاً ما يقوم به علاونة بأنه مدفوع الأجر وواضح أنه لا يعمل ولا يتكلم من رأسه.

وقال: “الله يرزقنا، ونقدر نشتريه، كلامه نابع من توجيه مدفوع..وليس عن عقيدة مقتنع فيها”.

هل تخططالإمارات لتخريب المصالحة!

ومنذ توقيع اتفاق المصالحة الخليجية في 5 يناير، تستمر الأبواق المدعومة إماراتياً بالتحريض ضد كل الخطوات التي اتخذت.

وذلك في محاولة منها لإبراز حالة من الخلاف والفرقة بين الأطراف الخليجية، في محاولات من شأنها تعطيل كل الجهود المبذولة.

وكانت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومعهم مصر قد أعلنوا مقاطعة وحصار قطر  2017، بدعوى دعمها للإرهاب.

الأمر الذي نفته الدوحة جملة وتفصيلاً، حتى العام 2021، وهو العام الذي تم فيه طي هذه الصفحة وإعادة العلاقات بين الأطراف المتخاصمة.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *