AlexaMetrics آشلي بايدن تخطف الأضواء قبل وصول والدها للبيت الأبيض | وطن يغرد خارج السرب
آشلي بايدن محط أنظار وسائل الاعلام

آشلي بايدن تخطف الأضواء قبل وصول والدها للبيت الأبيض .. هل تكرر تجربة إيفانكا ترامب؟

بدأت الأضواء تسلط على عائلة الرئيس الأمريكي المنتخب جو بادين، وبشكل خاص ابنته أشلي مع اقتراب تنصيب والدها رئيساً للولايات المتحدة.

وسيجري تنصيب بايدن الاربعاء رئيساً للولايات المتحدة الأمريكية للسنوات الأربع المقبلة، وسط إجراءات أمنية مشددة.

هل ستسير آشلي على خطى ايفانكا؟

وتطرح وسائل الإعلام الدولية الكثير من التساؤلات حول إمكانية أن تسير آشلي على خطى سابقتها ايفانكا ابنة الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب.

وفي السياق، أشارت صحيفة “الغارديان” البريطانية، إلى الظهور البارز لأشلي حينما صعدت على المنصة، بعد أن ألقى والدها خطابَ فوزه الانتخابي. وأخذت ترقص وتلوح بذراعيها، في حماسة لا تنقطع، احتفالاً بالفوز في الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

رقصت ولوحت بذراعيها

وحسب الصحيفة البريطانية، فإنه من المتوقع أن تكون أشلي بايدن، البالغة من العمر 39 عاماً، ابنة أولى مختلفة تماماً عن سالفتها إيفانكا ترامب. مضيفةً: “رغم أنه من غير المحتمل أن يكون لها دور رسمي في إدارة والدها، فإن أشلي بايدن، مثل إيفانكا ترامب، سيكون لها صوت ورأي عند والدها في القضايا التي لها اهتمام شديد بها. خاصةً أنها الابنة الوحيدة لجو وجيل بايدن، وهي الأخت غير الشقيقة لهنتر بايدن والراحل بو بايدن”.

آشلي بايدن
آشلي بايدن

وأشارت الصحيفة البريطانية، إلى أن أشلي تدخلت لممارسة الضغوط على السياسيين ذوي النفوذ في وقت مبكر من عمرها. حيث أنها في سن التاسعة جزعت من أجل الدلافين التي تعلق في شباك صيد التونة، وضغطت على والدها الذي كان عضواً في مجلس الشيوخ الأمريكي آنذاك عن ولاية ديلاوير.

وأضافت الصحيفة: “وصل جو بايدن إلى منزله في ويلنغتون آنذاك، ليجد في انتظاره ملصقات ومشروعات بحثية تدعو إلى حماية الدلافين. لكن أشلي الشابة ذهبت إلى واشنطن؛ للتحدث مع أعضاء الكونغرس بشأن الأمر، وأعدَّ والدها، جنباً إلى جنب مع سيناتور ولاية كاليفورنيا، باربرا بوكسر، مشروعَ قانون معلومات المستهلك لحماية الدلافين لعام 1990”.

“زوجة بايدن”

وقالت الصحيفة: “فيما أمضت الوالدة، جيل بايدن، حياتها كلها في دائرة الضوء مع زوجها، عاشت أشلي حياة هادئة بولاية ديلاوير، وبينما كانت إيفانكا ترامب تظهر مع والدها في برنامجه The Apprentice. كانت أشلي بايدن تعمل أخصائية اجتماعية بقسم خدمات الأطفال في ديلاوير”.

وسبق لأشلي أن وصفت خلال مقابلة صحيفة كيف أن التزام عائلة بايدن بالخدمة العامة قد انتقل إليها، لافتة إلى أنَّ شغفها بالخدمة العامة بدأ في سن مبكرة للغاية؛ فوالدها كان موظفاً حكومياً طوال حياته، ووالدتها كانت معلمة بمدرسة عامة، وهذا بمثابة جزء من تكوينها الوراثي.

اشلي درست الأنثروبولوجيا الثقافية

أشلي التي درست الأنثروبولوجيا الثقافية بجامعة تولين في لويزيانا، وتخرجت بدرجة الماجستير في العمل الاجتماعي بجامعة بنسلفانيا. كان قد أُلقي القبض عليها؛ لحيازتها مخدر الماريغوانا في الجامعة.

وبعد ذلك، تولت أشلي بايدن قيادة مركز ديلاوير للعدالة، من عام 2014 إلى عام 2019. وهو مركز يُعنى بالعمل على مواجهة المشكلات المتعلقة بالعدالة الجنائية”.

“أطلقت ابنة بايدن إبادن قيادتها للمركز حملةً ضد عقوبة الإعدام والتمييز العنصري، وحملات أخرى لتأييد مشروعات تعزز المشاركة السياسية والاجتماعية للشباب”.

“ليفليهود”

كما كرست أشلي جزءاً من حياتها لمنح أولئك الذين يحتاجون صوتاً من الشباب وعائلاتهم في الوصول إلى الموارد والعمل. حيث أطلقت علامة الأزياء “ليفليهود” التي تحمل طابعاً خيرياً خلال أسبوع الموضة في نيويورك عام 2017. وتعاونت مع موقع Gilt Groupe عبر الإنترنت، لجمع الأموال لبرامج المجتمع التي تركز على القضاء على عدم المساواة في الدخل بالولايات المتحدة”.

اقرأ أيضاً: “شاهد” صور حفل زواج تيفاني ابنة ترامب من ابن ملياردير سعودي تثير الجدل فما القصة؟

جو بايدن حينها احتفى بجهود ابنته، مُعبّراً عن افتخاره الكبير بابنته. التي قال إنها تحاول تغيير العالم إلى الأفضل منذ أن كانت في الثالثة من عمرها. على حد قوله.

فيما عبّرت أشلي أكثر من مرة، عن انتقادها زيادة معدلات الفقر. وسبق أن صرّحت بأن ما يشهده الأطفال الآن ليس الحلم الأمريكي. بل هو ما وصفته بالتمييز وحياة الحد الأدنى والعيش على الحافة”.

ايفانكا ترامب وعلامة المجوهرات

وبينما أطلقت إيفانكا ترامب علامة مجوهرات في عام 2007، وسرعان ما تبعتها علامة الأزياء التي تحمل اسمها. ورغم أن العلامة التجارية حظيت بالنجاح على مر السنين فقد تم إغلاقها في عام 2018. على ما يبدو بسبب تضارب هذه المهنة مع منصبها في البيت الأبيض. كما أنها استندت إلى دراستها لفتح مجموعة من الشركات، لتحقيق أرباح شخصية كبيرة.

أشلي بايدن متزوجة منذ ثماني سنوات بهوارد كيرين، وهو جراح تجميل. كان أخوها غير الشقيق “بو” قد عرفها به لأول مرة.

شاركت أشلي بنشاطٍ في حملة والدها الرئاسية، وتحدثت في المؤتمر الوطني للحزب الديمقراطي لعام 2020. ونظّمت فاعلية للنساء بولاية ويسكونسن.

كما تحدثت عائلتها عن كيف أنها، بعد الفاجعة التي خلفتها وفاة أخيها “بو” بسرطان الدماغ في عام 2015، التزمت بمواصلة عمله. لاسيما في مجال إصلاح العدالة الجنائية.

وفي السياق، قالت صحيفة “التليغرام” البريطانية. إنه حتى الآن لم يصدر سوى قليل من البوادر عن دورٍ لأشلي في إدارة والدها. إلا أن أصدقاء لها أشاروا إلى أن مهمتها في العمل السياسي والاجتماعي ستستمر.

يذكر أن ايفانكا ترامب حصلت على مقعد في البيت الأبيض كمستشار خاص لوالدها بمجرد توليه المنصب. ورغم أن الوظيفة لم تكن مدفوعة الأجر إلا أن المنصب كان قوياً ومنحها دوراً وقرارات مهمة للإشراف عليها.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

شؤامه لاأضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *