ترامب يمنح ملك المغرب وسام الاستحقاق المرموق والأخير يهديه وسام محمد

0

كافئ الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، ملك لقبوله مع وإعادة العلاقات معها بمنحه وسام الاستحقاق المرموق.

وأعتبر ترامب أن ذلك لـ “تأثيره الإيجابي” على المشهد السياسي في الشرق الأوسط بشأن العلاقة مع إسرائيل.

محمد السادس عزز الشراكة مع أمريكا

وقال بيان صادر عن ، إن “الملك محمد السادس عمل على تعزيز الشراكة الدائمة والعميقة بين مملكة المغرب والولايات المتحدة في المجالات كافة، ورؤيته وشجاعته وخصوصا قراره استئناف العلاقات مع إسرائيل كان له أثر ايجابي على المشهد السياسي بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا”.

اقرأ أيضاً: تقرير يكشف: هذا ما يريده الملك محمد السادس من التطبيع .. وهل سيُسمح له بدخول الأقصى؟!

واعتبر البيان الامريكي، أن خطوات الملك المغربي تمثل “بداية عهد جديد من الأمن والازدهار للولايات المتحدة والمغرب”.

ولفت إلى أن وسام الاستحقاق هو وسام عسكريّ يُمنح تكريما لإتمام مهمة استثنائية، أو للمسؤولين الأجانب، ولا يمكن أن يُمنَح إلا من قبل الرئيس.

رد الجميل لترامب

وفي سياق ذي صلة، قال مصدر رفيع في الإدارة الأميركية، لـ”رويترز”، إن ترامب تسلم الجمعة أرفع وسام من الملك محمد السادس، وذلك بسبب دوره في التوصل لاتفاق تطبيع بين إسرائيل والمغرب.

وحسب الوكالة، وفي احتفالية خاصة أقيمت في المكتب البيضاوي، قدمت الأميرة لالة جمالة العلوي، سفيرة المغرب إلى الولايات المتحدة، لترامب “”.

ووسام محمد هو جائزة لا تمنح سوى لرؤساء الدول، وقدم كهدية من العاهل المغربي الملك محمد السادس.

مكافأة كوشنر وآفي بيركوفيتش

وفي السياق، تلقى المستشار الخاص لترامب، جاريد كوشنر، ومبعوث الولايات المتحدة إلى الشرق الأوسط آفي بيركوفيتش، جائزتين أخريين.

لعملهما على الاتفاق الإسرائيلي المغربي الذي جرى التوصل إليه. ولم يتم السماح لوسائل الإعلام بحضور مراسم منح الجوائز.

الجدير ذكره، أنه في العاشر من كانون الأول/ديسمبر، أعلن ترامب أن المغرب تعهّد تطبيع علاقاته مع كيان الاحتلال الإسرائيلي.

وأن الولايات المتحدة تعترف بالسيادة المغربية على المتنازع عليها.

أكد العاهل المغربي الأمر واصفاً قرار واشنطن بشأن الصحراء الغربية بـ “الموقف التاريخي”.

فيما رحب نتنياهو أيضاً باتفاق التطبيع مع المغرب.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More