AlexaMetrics طبيبته مارادونا النفسية أخفت معلومات حساسة ومهمة عن المحققين | وطن يغرد خارج السرب
وفاة مارادونا متأثرا بنوبة قلبية

هل قتل الاسطورة مارادونا.. طبيبته النفسية أخفت معلومات حساسة ومهمة عن المحققين والشكوك حولها

صدم موقع “كواترو” الإسباني، محبي أسطورة كرة القدم الأرجنتينية الراحل دييغو مارادونا، بعد أن كشف معلومات جديدة بشأن وفاته العام الماضي، مؤكداً أن الأخصائية النفسية أوغستينا كوساشوف، والتي أشرفت عليه متهمة بإخفاء معلومات حساسة ومهمة للغاية عن الأسباب التي أدت إلى وفاة الأسطورة.

الاخصائية النفسية رفضت التعاون مع لجنة التحقيق

وأوضح الموقع الإسباني، إن الأخصائية النفسية متهمة برفض التعاون مع لجنة التحقيق المختصة بالكشف عن ملابسات وفاة مارادونا، في ظل البحث بفرضية وفاته لأسباب جنائية، خاصة وأنها آخر من التقى الأسطورة الأرجنتيني قبل وفاته.

حالة مارادونا الصحية

وحسب الموقع، فقد قام مختصون بمكتب المدعي العام في سان إسديرو بالعاصمة بوينس أيرس، بتفتيش هاتفين من نوع آيفون تمتلكهما، اكتشفوا أن أوغستينا قامت بتخزين بيانات جديدة تتعلق بحالة مارادونا الصحية بشكل عام بعد خمسة أيام من وفاته.

معلومات حساسة اخفتها الطبيبة

وأشار الموقع، إلى أن البيانات المخزنة تحتوي على معلومات حساسة عن الأيام التي تلت إصابته بجلطة دماغية ثم تماثله للشفاء، قبل أن تتدهور حالته الصحية لاحقاً ثم يتوفى بأزمة قلبية، في حين تثار الشكوك حول طبيعة وأسباب الوفاة.

اقرأ أيضاً: “شاهد” هل قُتل مغسل الموتى الذي التقط “سيلفي” مع جثة مارادونا وعثروا عليه عارياً في حاوية قمامة!

وحسب الموقع، فإن التحقيق يطرح فرضية تعرض الأسطورة الأرجنتيني للإهمال خلال فترة استشفائه الأمر الذي أدى في نهاية الأمر إلى وفاته، مشيراً إلى أن الأخصائية النفسية رفعت البيانات إلى “أيكلود”، وحفظتهم بكلمة سرية تختلف عن تلك التي تستخدمها في فتح هاتفيها.

وبين الموقع، أن تصرفات الأخصائية النفسية أشار شكوكاً حول طبيعة تلك البيانات التي ترفض الكشف عنها، لافتاً إلى أن التحقيق قد يتطور إلى مستوى آخر، في حال استمرار الأخصائية في رفض فتح البيانات أمام المحققين.

القضاء الارجنتيني

وفي وقت سابق، طالب بيان صادر عن شقيقات مارادونا، وهن كلوديا نورا وآنا إستيلا وريتا مابل، القضاء في الأرجنتين بالقصاص المتسببين في وفاة دييجو، مؤكداً سعيهن لمعرفة الحقيقة كاملة، فيما حثت ابنة مارادونا، الجمهور على عدم إلقاء اللوم على والدها، في ارتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في الأرجنتين، في رسالة عاطفية نشرتها قبل أيام.

في سياق آخر، كانت جيانينا وشقيقتها، قد وجهتا أصابع الاتهام إلى الطبيب الشخصي لوالدهما ليوبولدو لوك، على العلاج الذي تلقاه والدهما في الأيام التي سبقت وفاته، بعد أن غادر المستشفى إثر عملية جلطة في الدماغ.

تفتيش منازل ومكاتب

الجدير ذكره، أنه تم تفتيش منازل ومكاتب ليوبولدو لوكي والطبيبة النفسية للاعب كرة القدم السابق أوجستينا كوزاشوف، كجزء من تحقيق النيابة العامة الجارية في وفاة مارادونا نتيجة أزمة قلبية بالقرب من بوينس آيرس.

وتوفي ماردونا في تشرين ثاني/نوفمبر الماضي بعد تدهور حاد على حالته الصحية، فيما شكلت وفاته جدلاً واسعاً مع فرضيات أن تكون الوفاة عملية قتل مدبرة، حيث يجري التحقيق مع جميع المقربين من الأسطورة الأرجنتيني.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *