كويتية “قاصر” رفضت تحرش شابين بها فعاقبوها مع والدها وهذا ما حدث وأثار غضب الكويتيين!

0

أثارت مواطنة كويتية، جدلاً واسعاً، بين المغردين حين روت ما تعرضت له ابنتها القاصر من تحرش وعنف في مكان عام، بالقرب من منتزه المشرف بمنطقة الواحة في بالكويت.

تفاصيل القضية

وكتبت المواطنة التي تدعى “شروق” ما حدث مع ابنتها بتغريدة رصدتها “وطن” عبر “تويتر”، قالت فيها: “ابنتي عمرها 13 عاماً، قبل يومين كانت بممشى مشرف مع أبناء عمها فتحرش بها شابين أعمارهم 18 عاماً”.

اقرأ أيضاً: “شاهد” فيديو رقص غريب من الكويت بمشاركة عدد من السيدات يثير الجدل بين الكويتيين

وتابعت “شروق”: “حين لم تعرهم ابنتي اهتماماً قاموا بسحبها من شعرها، فاتصلت بوالدها”.

مشادة حصلت بين الاب والمتحرشين

وأشارت المواطنة الكويتية إلى أن مشادة حصلت بين زوجها والشابان المتحرشان، فقام أحدهم بسحب سكينة وطعن زوجها بها وهربوا، تم تسجيل قضية ضدهم، وتمكنت الأجهزة الأمنية من القبض عليهم، بحسب قولها.

غضب في

وانتشرت تغريدة المواطنة “شروق” على نطاق واسع، وسط مطالبات بإيقاف مسلسل العنف في شوارع الكويت، وعقاب الشباب أمام العامة، وعدم التراخي معهم، مُطالبين زوجها بعدم التنازل عن القضية.

أغرب تحرش في الكويت

وسبق أن شهدت الكويت واقعة تحرش غريبة من نوعها، وأثارت جدلا حينها بسبب رد الفعل المستغرب والغير متوقع من الفتاة المُتحرش بها.

حيث قامت فتاة كويتية بإهانة رجل أمن من مرور حولي دون مبرر مقنع، رغم أنها استغاثت به لإنقاذها من المتحرش في البداية إلا أنها في الوقت ذاته قامت بإهانته لسبب غريب.

وفي التفاصيل التي نقلتها صحيفة “الأنباء” المحلية وقتها، فقد تقدم شرطي من المرور إلى تسجيل قضية إهانة ضد فتاة في مركز السالمية.

وقال في البلاغ، إنه وفيما تشير عقارب الساعة إلى 7.50 دقيقة قبل بدء الحظر، استوقفته فتاة وأبلغته أن شخصًا يتحرش بها، فما كان من الشرطي إلا أن طلب من الفتاة أن ترشده عن الشخص المتحرش.

وأوضح الشرطي أنه وفيما كان يتوجه إلى الشخص لضبطه على خلفية ما ذكرته الفتاة، فوجئ بها تطلب منه أن يترك المتحرش ليذهب إلى حال سبيله.

وأضاف أنه فوجئ بالفتاة تقوم بالصراخ عليه وتتلفظ بعبارات غير لائقة، وأكد رجل الأمن وجود شهود على واقعة الإهانة التي تعرض لها.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More