النائب الكويتي السابق وليد الطبطبائي يثير ضجة في سلطنة عمان بعد تغريدة عن منعه من دخول السلطنة

2

أثارت تغريدة للنائب السابق في الكويتي، ، عن منعه من دخول سلطنة عُمان ضجة واسعة في مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة وأنه انبرى في الآونة الأخيرة بالهجوم على السلطنة والعمانيين.

القصة بدأت من هنا

وقال الطبطبائي في تغريدته الخبيثة، وفق ما رصدت “وطن”: “جلالة السلطان #هيثم_بن_طارق حفظه ﷲ، قبل عام سافرت إلى ماليزيا عبر الطيران العماني وفي العودة أحببت أن ازور #عمان فإذا بالمسؤولين بمطار #مسقط يمنعونني من الدخول ولم يبينوا لي السبب فهل لأني اعارض العلاقة مع #نظام_الاسد أم لأني انتقد # مع #الكيان_الصهيوني أم المسألة مذهبية؟”.

ردود فعل غاضبة على تغريدة الطبطبائي

رواد مواقع التواصل الاجتماعي ردوا على تغريدة البرلماني الكويتي مذكرينه بتغريداته التي هاجم فيها سلطنة عمان وشعبها، مؤكدين على حق عُمان طرده وعدم قبول دخوله أراضيها.

اقرأ أيضاً: “شاهد” فيديو مؤثر لـ وليد الطبطبائي يقلب الكويت وعبدالله النفيسي يتزعم حملة لرفع الظلم عنه

وقال أحدهم مستشهداً بتغريدات الطبطبائي السابقة: “اشكر ربك انه بس منعوك لو دوله ثانيه كان سحبوك حتى الجني الازرق ما راح يعرف مكانك، انت عكل اتهاماتك وتهكمات ع السلطان الله يرحمه وعمان محد رفع عليك قضيه، اشكر ربك انه ما عندنا سوالف رفع قضايا وملاحقة مغردين دول الخليج التطرف والمذهبية ماله مكان في عمان”.

وقال آخر: “يا وليد اولا تطهر واغسل نفسك من العار وتوضى وتب الي الله، وبعدها ادخل الي الاماكن الطاهرة، واعلم انني اريد لك لخير واعلم أنك من دولة شقيقة فنحن وهم كالجسد المربوط لا يفرقه أحد وانت من ثوبها وهذا يعني أنك مرحب فيه الا بالحالات الاستثنائية، وانت تعلم ما هو قصدي!”.

المغرد العماني الشهير “الشاهين” رد على تغريدة السياسي الكويتي قائلاً: “ليكن في معلومك استاذ وليد وفي معلوم كل من يستخدم دماغه ليفكر بهذه الطريقة، علاقات عمان أو عدمها مع دول اخرى هو شأن ثنائي لا دخل لأطراف اخرى او مواطني دول اخرى بدخول عمان من عدمه أما قيامك بزج المذهبية في الأمر فهو لأمر سقيم ورأي عقيم واهانة للبلد الوحيد عربياً الذي نبذ المذهبية”.

أما الإعلامي العماني يوسف الرواحي فعلق على التغريدة قائلاً: “في ٥ ديسمبر ٢٠٢٠ صرحت بأنك منعت من التصويت في مجلس البرلمان لأمر سياسي، وفي ٢ أبريل ٢٠١٨ صرحت لمجلة “الرأي”عن منعك لدخول لندن، وفي ٢٠٠٩ منعت من الدخول الى علم مصر وتم ترحيلك الى بيروت، إذا هذه ليست المرة الأولى تمنع من دخول الى بلد ما فسأل حروفك وسلوكك وباطنك عن سبب المنع”.

الجدير ذكره، أن النائب الكويتي انبرى منذ مدة في الهجوم على سلطنة عمان وسلطانها الراحل قابوس بن سعيد، إلى جانب الإساءة للعمانيين في شتى المجالات، فيما لم تقدم عمان على رفع أي دعوى قضائية ضده أو محاسبته على ذلك.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. هزاب يقول

    خخخخخ! قالوا الكويتيين حلفائهم! وحكمة كابوس وسباح! خخخخخخخ! آخرتها هذا المسكين خوفهم ولا يريدوا يدخل بلدهم! يمكن يشتري حلوى ! وينتعش اقتصاد البلد اللي سرق علاوات الموظفين لدفعها للمسرحين من العمل!؟! خخخخخخخ1 بس انت يا الكويتي : ايش تريد من دويلة فاشلة محكومة من جهاز المخابرات البريطانية؟ دولة مفلسة! تشحت! وتطر! دولة دخلت من زمان رفوف النسيان! وبعدها امبراطورية تقاد ولا تقود1 خخخخخخخخخخخ! مع مهازل مسقط عمان مش هتغمض عينيك! هههههه

  2. العربي يقول

    هزاب ترا بعدها الإمبراطورية العمانية توجعك خلك على الشبك عند الباب تتذكر البريطاني اللي حكمتو عليه مؤبد وبعد يومين طلع براءة حسب علمي جاكم تلفون من (كاتب) وزير الخارجية البريطاني يعني من موظف غير معروف أساسا وفكيتوه من السجن.. خلك على حجمك والا نخليك غصب تحت النعال يا حشرة. عاد ما أبي أزود يكفيك هذا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More