AlexaMetrics فيديو من مطار الملك خالد بالرياض سيزعج ابن زايد لأول رحلة قطرية | وطن يغرد خارج السرب
أول طائرة قطرية تصل مطار الملك خالد

فيديو من مطار الملك خالد بالرياض سيزعج ابن زايد لأول رحلة قطرية تصل السعودية

حطت أول رحلة طيران قطرية للسعودية عقب المصالحة الخليجية في مطار الملك خالد الدولي بالرياض، في مشهد مزعج جدا لحاكم الإمارات الفعلي محمد بن زايد، الذي فشل هذه المرة في تقويض جهود المصالحة كما فعل سابقا.

قطيعة استمرت 3 سنوات

وبعد 3 سنوات من القطيعة في أسوأ أزمة بتاريخ الخليج كادت تعصف به، أقلعت طائرة تجارية تابعة للخطوط الجوية القطرية في رحلة هي الأولى بين قطر والسعودية منذ ثلاث سنوات ونصف، من الدوحة وهبطت في مطار الملك خالد الدولي.

حصار قطر

وكانت السعودية والإمارات والبحرين ومصر، أعلنت في يونيو 2017 قطع العلاقات مع قطر، متهمة إياها بالتقرب من إيران ودعم مجموعات إسلامية متطرفة، الأمر الذي نفته الدوحة قطعيا وقالت إن الحصار الجائر كان يهدف لتقويض سياستها.

ومنذ ذلك التاريخ أغلقت الدول الأربع مجالها الجوي أمام الطائرات القطرية، ومنعت التعاملات التجارية معها وأوقفت دخول القطريين الى أراضيها، حتى المصالحة.

أول رحلة سعودية

هذا وستقلع طائرة تابعة للخطوط الجوية السعودية من الرياض إلى الدوحة في تمام الساعة 13,40 ت غ، بحسب جدولها على الانترنت. ومن المتوقع أن تسيّر الشركة طائرات من مدينة جدة في وقت لاحق.

اقرأ أيضاً: تزامنا مع المصالحة في العلا.. “شاهد” طائرة وزير المالية القطري تحط في مطار القاهرة

وجاء في تغريدة على حساب شركة الخطوط الجوية القطرية بعد إقلاع الطائرة الإثنين “خلال الأيام القادمة، تستأنف الخطوط الجوية القطرية رحلاتها إلى وجهتين في المملكة العربية السعودية في جدة والدمام”.

وأشارت الخطوط القطرية الى أنها ستستأنف رحلاتها إلى الرياض “بواقع رحلة يوميا إلى مطار الملك خالد الدولي”.

قمة العلا

وعقب قمة العلا والتوقيع على المصالحة أعلنت الإمارات والبحرين فتح مجالهما الجوي للطيران القطري، لكن لم يتم الإعلان عن موعد استئناف الرحلات المباشرة.

كما أعلنت شؤون الطيران المدني في البحرين أنه سيتم “السماح للطائرات القطرية في مجالها الجوي وتعديل النشرات الملاحية للطائرات القطرية اعتباراً من صباح يوم الإثنين”، بحسب ما أوردت وكالة أنباء البحرين.

وعقب إغلاق السعودية مجالها الجوي، اضطرت الطائرات القطرية للتحليق فوق إيران، غريمة الرياض وواشنطن التقليدية، ودفع رسوم باهظة لطهران في العملية.

100 مليون دولار

ونقلت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية عن مصادر دبلوماسية أنّ قطر تدفع 100 مليون دولار سنوياً في مقابل التحليق في أجواء الجمهورية الإسلامية.

كما تركت الأزمة أثرا اقتصاديا في كل المنطقة خصوصا مع انخفاض أسعار النفط وتأثيرات فيروس كورونا المستجد.

وخلال سنوات الأزمة، لم يتمكن السعوديون من زيارة الدوحة لتمضية عطل نهاية الأسبوع، كما كانوا يفعلون سابقا، بينما كان المقيمون في قطر من الأجانب غير قادرين على الذهاب إلى دبي دون المرور عبر سلطنة عمان، ما يجعل الرحلة تستغرق وقتا أطول.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *