عزمي بشارة يتناول وقف حساب ترامب بتويتر من زاوية مختلفة تماما وما ذكره يستحق التأمل

0

علق السياسي والمفكر العربي البارز الدكتور ، على قرار إدارة شركة “” بوقف حساب الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته وحرمانه من التغريد.

تويتر يوقف حسابات ترامب

وكان موقع تويتر أقدم، الجمعة، بشكل دائم على إلغاء حساب دونالد ترامب بسبب “خطر حدوث مزيد من التحريض على العنف” وفق بيان رسمي، وزاد قرار تويتر من عزلة ترامب بعد حظر حسابيه على موقعي فيس بوك وإنستغرام إلى أجل غير مسمى.

عزمي بشارة: ترامب يستحق أكثر

وقال عزمي بشارة في سلسلة تغريدات له بتويتر رصدتها (وطن) إن ترامب يستحق أكثر من حرمانه من “التغريد”، ولكن قدرة شركة خاصة على اتخاذ هكذا قرار وتوقيته متى شاءت مسألة فيها نظر.

وتابع موضحا أن فضاء التواصل الاجتماعي بات مرفقا عماميا، ومصلحة عامة، والقرار بشأن حدوده وحدود التعبير داخله يفترض أن يقوم على وضع حدود لاعتبارات الملكية الخاصة، حسب قوله.

وشدد بشارة في الوقت ذاته على أن هذا لا يعني أن الحل يكمن في إخضاع هذه الشركات للرقابة الشعبية “فهي متأثرة بها أصلا بالعرض والطلب إلى درجة الشعبوية التي قد تكون معادية لحقوق وحريات أصحاب الرأي المختلف.”

وأضاف:”ما لا مفر منه هو تنظيم عملها وصلاحياتها وحقوق المواطنين المشاركين وحرية التعبير فيها بالقانون.

اقرأ أيضاً: ماذا قال المفكر العربي البارز د.عزمي بشارة عن دلالات وخلفيات التطبيع بين الإمارات وإسرائيل وتداعياته؟

المفكر العربي قالها

هذا ولفت المفكر العربي في تغريداته إلى أنه ثبت أن ضغط النخب والإعلام يجبر هذه الشركات على أخذ قضايا الديمقراطية في أميركا بالاعتبار.

واستطرد:”ولكن لا توجد آليات للضغط عليها خارج أميركا كي تأخذ قضايا الشعوب الأخرى بالاعتبار، كما في حالة حرية القادة الإسرائيليين في التحريض على العنف والاحتلال والاستيطان.”

وسائل التواصل لعبت دورا مهما في تعزيز حرية التعبير

واختتم الدكتور عزمي بشارة تغريداته بالإشارة إلى أن وسائل التواصل لعبت دورا مهما في تعزيز حرية التعبير في الدول السلطوية.

ولكنها  ـ بحسب بشارةـ منحت الأنظمة حرية إنشاء الجيوش الإلكترونية ونشر الشائعات والاكاذيب والتحريض على العنف ضد المخالفين، إضافة إلى القدرة على الرقابة.

خسارة ترامب

وبدأت دائرة الدعم حول ترامب تضيق تدريجيا عقب الأحداث التي شهدها مبنى الكابيتول الأربعاء، ما شجع الديمقراطيين في مجلس النواب إلى جانب بعض الجمهوريين إلى الدعوة لتنحيته قبل موعد تسليم السلطة للرئيس المنتخب ، فيما استقال العديد من المسؤولين حوله، ما اضطر ترامب إلى نشر فيديو يستنكر فيه الأحداث في خطوة اعتبرت مفاجئة.

وعلّق موقع تويتر الجمعة “بشكل دائم” حساب دونالد ترامب، مشيرا إلى مخاطر حصول “تحريض جديد على العنف” من جانب الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته، بعد يومين على أعمال الشغب التي قام بها عدد من أنصاره الذين اجتاحوا مبنى الكابيتول ساعات عدة.

وتضمن بيان رسمي للموقع أنه “بعد المراجعة الدقيقة للتغريدات (المنشورة على الصفحة الرسمية لترامب) وللسياق الحالي، علقنا الحساب نهائيا بسبب خطر حدوث مزيد من التحريض على العنف” من جانب الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته.

الارعن ترامب

وقام ترامب بعد إغلاق صفحته بنشر تغريدة مستخدما الحساب الرسمي لرئيس الولايات المتحدة @بوتوس (كلمة بوتوس تُشكل اختصارا لعبارة رئيس الولايات المتحدة بالإنكليزية). لكنه تم حذف التغريدات سريعا.

وقال موقع تويتر إن “استخدام حساب آخر في محاولة للالتفاف” على حسابٍ تم سابقا تعليقه هو أمر “مخالف لقواعدنا”.

ولم تستفق الولايات المتحدة بعد من هول الأحداث التي وقعت، الأربعاء، داخل مبنى الكابيتول العريق في واشنطن، حين اقتحم حشد من المتظاهرين الذين كانوا يلوحون برايات بعضها كتب عليه “ترامب رئيسي”، الحواجز الأمنية أمام مقر الكونغرس وعاثوا في المبنى خرابا ودخلوا إلى قاعات والتقطوا صورا لهم فيها، مرددين ما يقوله ترامب من أن الانتخابات الرئاسية مزورة.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More