AlexaMetrics سمير النمري أزعج ابن زايد بتقاريره الفاضحة فسلط عليه هذه المذيعة | وطن يغرد خارج السرب
اعلامية إماراتية تهاجم سمير النمري

سمير النمري أزعج ابن زايد بتقاريره الفاضحة للإمارات فسلط عليه هذه المذيعة “الرداحة”

نشر الإعلامي اليمني ومراسل قناة “الجزيرة” سمير النمري، مقطع فيديو أثار موجة من الجدل، لإعلامية في إحدى القنوات المدعومة من الإمارات، تهاجمه فيه وتحقّر أداءه ونشاطه الإعلامي.

مذيعة إماراتية تهاجم سمير النمري

وقالت الإعلامية المحسوبة على الإمارات في المقطع المتداول والذي رصدت (وطن): “معانا مجموعة لا أعلم ليش الله خالقها حتى الآن، جماعة الإخوان، مثل ما تعودنا عليهم لهم رأي ثاني في موضوع المطار، بمنتهى السفالة وقلة الأدب والعنصرية، وأقولها وأنا كل غصة أتكلم بهذا الموضوع.”

سمير النمري

وتابعت هجومها:”طلع لنا الأستاذ سمير النمري، العم الخبير السمير والمراسل الشامل هذا، وقت ما كتب عن استشهاد وكيلة وزارة الأشغال العامة ياسمين العوضي الله يرحمها في هجوم المطار، كتب مقتل، هو من حقه يكتب مقتل للجميع، ولكن لما يكتب للكل استشهاد وليها مقتل، وهنا نشوف عنصرية الصحفي، وهنا تشوف كيف التجاوز عن الآداب الاعلامية”.

اقرأ أيضاً: وسائل إعلام ممولة إماراتياً تنشر مزاعم عن مراسل الجزيرة في سلطنة عمان .. هكذا ردّ “النمري”

واستمرت في مزاعمها: “للأسف سمير لأنه مش من نفس الانتماء كانت الأستاذة ياسمين، لازم يكون في تصنيف معاهم، ما بين مقتل وما بين شخص آخر يقولون شهيد، أنت مش إخوان تكون قتيل، أنت إخوان وشغال معاهم تكون شهيد”.

بذاءة الاعلامية الاماراتية

وعلق الإعلامي اليمني على المقطع بعد أن نشره على صفحته بموقع تويتر وقال: “تواصل وسائل الإعلام الإماراتية نشر بذاءتها واستهداف كل من يعارض توجهات الإمارات في اليمن.

وأضاف:”إضافة إلى شتائمها وسبابها؛ تسخر هذه المذيعة من كوني خبير في صحافة الموبايل وتقول إنها أول مرة تسمع بهذا الشيء”.

ردود فعل

فيما علق أحد المغردين على الإعلامية تلك وقال: “لاتلومها جالسة سنوات ماحد عبرها في أرض اللواء . ماصدقت لاقت لها برنامج تقدمه .”

وكان عدد من القتلى والجرحى قد سقطوا، الأربعاء، 30 ديسمبر/كانون الأول 2020، جراء ثلاثة انفجارات استهدفت مطار عدن الدولي، بالتزامن مع وصول طائرة تقل أعضاء الحكومة اليمنية الجديدة إلى مدرج المطار وأثار الحادث جدلا واسعا.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *