“النتيجة دمار المنطقة .. فاحذروا” .. ناصر الدويلة ينشر تغريدات مرعبة عن الحرب القادمة في الخليج

0

أكد النائب السابق في مجلس الأمة الكويتي، ، على موقفه بشأن إمكانية اندلاع العربي بين الولايات المتحدة وإيران في الأيام الأخيرة من حكم الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب.

وقال الدويلة في سلسلة تغريدات رصدتها “وطن”: “بقيت أيام محدودة على ولاية ترامب وهو في حالة من الفشل الكبير والاحباط وصار محاصر بقضايا قد تودعه السجن مدى الحياة فهو عاجز محبط ومخذول ومع ذلك لا استبعد ابدا اندلاع الحرب في حتى آخر دقيقه من ولايته فالأمر لا يتعلق بحساب الربح والخسارة بقدر من يتعلق بايدلوجية اليمن المتطرف”.

وتابع الدويلة: “استقال معظم موظفي الصف الثاني في البيت الابيض وكثير من موظفي الصف الأول بسبب هوج ترامب وسفاهته واعتقادهم أنه سيقودهم في النهاية لكارثة”.

ووتوقع أن ترامب سيمضي قدماً في ضرب مع تعديل بسيط هو أن تبدأ اسرائيل بالضرب وهو يساندها والنتيجة واحدة دمار المنطقة فاحذروا.

وتابع الدويلة: “هدف الحرب القادمة هو تدمير منشآت المشروع النووي الايراني ومخازن الصواريخ بعيدة المدى ومصانع رئيسية للسلاح وهي لا تجاوز خمسة وسبعين هدف من أهداف الصف الأول.

اقرأ ايضاً:  هكذا سترّد إيران على اغتيال العالم النووي محسن فخري زاده

وأضاف: “من المقرر تخصيص عشر قنابل لكل هدف أي سبع مائة وخمسون قنبلة مسيرة وهي متوفرة في مسرح عمليات الشرق الأوسط فقط ضغطة على زر”.

وأكمل: “إذا اتبعت امريكا واسرائيل استراتيجية الردع المتدرج والرد المرن فستبدأ بضربات محدودة تتزايد بحجم الرد الايراني لكن الوقت الباقي لترامب لا يكفي لهذه الطريقة لذلك ستبدأ بضربة واحدة شاملة لأهداف اليوم الأول بالصواريخ وطائرات متلصصة “شبح” وتشمل أهداف الأيام الباقية تدمير الحرس الثوري”.

الحرس الثوري: منظوماتنا الصاروخية جاهزة للدفاع عن البلاد

واليوم الجمعة، أفادت وسائل إعلام إيرانية بأن قائد الحرس الثوري حسين سلامي تفقد إحدى القواعد الصاروخية قرب المياه الخليجية جنوب البلاد.مشيرةً إلى انّ القاعدة تابعة لقوات البحرية في الحرس الثوري وبها صواريخ متطورة وذات قدرة تدميرية عالية.

وقال قائد إنّه لا خيار لدى طهران سوى تعزيز قدراتها الدفاعية والهجومية لمواجهة أي تهديدات.مؤكداً أن منظومات الصاروخية على أتم استعداد للدفاع عن البلاد وإحباط أي مخططات.

قاذفتان إلى منطقة الخليج

وأكدت مصادر أميركية إرسال قاذفتين إلى منطقة الخليج ضمن مهمة جديدة لردع طهران.

وقالت شبكة فوكس نيوز إن قاذفتين إستراتيجيتين من طراز “بي-52” (B-52) توجهتا من قاعدة في داكوتا الشمالية إلى منطقة الخليج ضمن مهمة جديدة لردع إيران.

وأوضحت الشبكة أن هذه هي المهمة الرابعة من نوعها خلال شهرين لهذه الطائرات.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More