“شاهد” هل وقف ترامب وراء التسريب الصوتي لاقتحام الكونجرس.. فشل مخطط المجنون وأيام سوداء بانتظاره

1

علق مجلسا النواب والشيوخ، الليلة الماضية، جلسة التصديق المشتركة على فوز الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن عقب اقتحام أنصار الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب مبنى الكونجرس، بعد أن دعاهم للتوجه للمبنى لمنع ما وصفوها بسرقة الانتخابات.

اقتحام مبنى الكونجرس

وأظهرت مقاطع فيديو رصدتها “وطن”، لقطات اقتحام أنصار ترامب لمبنى الكونغرس الذين وصلوا إلى الشرفة القريبة من المنصة التي ستشهد تنصيب الرئيس بايدن، ووقعت مصادمات بين الأمن ومحتجين من أنصار ترامب داخل مبنى الكونغرس.

الشرطة تطلب الدعم بعد اقتحام الكونجرس

إلى جانب ذلك اقتحم أنصار ترامب قاعة مجلس الشيوخ التي كانت تشهد جلسة التصديق على فوز جو بايدن، الأمر الذي دفع شرطة واشنطن لطلب دعم إضافي في حين أعلن عمدة المدينة فرض لحظر التجول في كافة الأرجاء.

استخدمت الشرطة الغاز المدمع لمنع مزيد من أنصار ترامب من اقتحام مبنى الكونغرس بعد وقوع اشتباكات بين المتظاهرين والشرطة، حيث أطلقت عناصر الأمن في الكونغرس النار لحماية أعضاء المجلس خلال اقتحام أنصار ترامب قاعات الجلسات.

4 قتلى واعتقال العشرات

وفي السياق، أعلن قائد إدارة شرطة العاصمة واشنطن، أن حصيلة هذه الأحداث كانت أربعة قتلى، لقوا حتفهم داخل مبنى الكابيتول، فيما تم اعتقال 52 شخصاً شاركوا في الأحداث.

وأوضح قائد الشرطة في واشنطن، روبرت كونتي، أن من بين القتلى امرأة أصيبت برصاص الشرطة، فيما قضى ثلاثةٌ آخرون جراء “حالات طوارئ طبية”.

كانت امرأة أصيبت بطلق ناري، في وقت سابق الأربعاء، عندما حاول محتجون اختراق أحد الأبواب المحصنة في مبنى الكابيتول، وقد تم نقلها إلى المستشفى قبل أن تموت متأثرة بجراحها.

الاقتحام استمر لساعات

ووفقاً لوسائل إعلام أمريكية، فإن القتيلة تدعى آشلي بابيت، وهي من عتاة مناصري ترامب، وقد أتت إلى واشنطن من سان دييغو في جنوب كاليفورنيا.

اقرأ أيضاً: سيدعمها ابن سلمان وسيمولها ابن زايد.. الجميلة ايفانكا ترامب تلمح لدخولها سباق الرئاسة الأمريكية المقبل

كما أشارت الشرطة في بيان، إلى أن أنصار ترامب قد قذفوا “مواد كيميائية مزعجة” أثناء اقتحام “الكابيتول” الذي استمر لساعات قبل أن تتمكن قوى الأمن من إخراج المحتجين، فيما أكد مسؤولون في شرطة العاصمة أيضاً أنه تم العثور على قنبلتين أنبوبيتين، إحداهما داخل اللجنة الوطنية الديمقراطية.

الكونجرس استأنف جلسة التصديق

واستأنف الكونغرس الأمريكي جلسة التصديق على نتائج الانتخابات الرئاسية، بعد تعليق استمر 6 ساعات على خلفية اقتحام مؤيدين للرئيس دونالد ترامب مقره، حيث أنه وقبل تعليق جلسته، لم يتمكن الكونغرس من فرز سوى 12 من أصوات المجمع الانتخابي البالغة 538.

وفي كلمة له بعد استئناف الجلسة، قال زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ، السيناتور ميتش ماكونيل، إن الكونغرس سيواصل عمله بطريقة قانونية ودستورية للتصديق على الفائز بانتخابات الرئاسة.

ترامب يتحمل المسؤولية

من جانبه، اعتبر زعيم الأقلية الديمقراطية بمجلس الشيوخ، تشاك شومر، أن ترامب يتحمل المسؤولية الكاملة لأعمال العنف التي وقعت أمس، مشيراً إلى أن الأحداث التي شهدتها واشنطن، لم تكن لتحدث لولا وجود ترامب.

وفي السياق، قالت وكالة “أسوشيتد برس”، إن السيناتورات الجمهوريين كيلي لوفلر وستيف داينس ومايك براون قرروا عدم الاعتراض على نتائج انتخابات الرئاسة بعد أحداث اقتحام الكونغرس.

وأدان نائب الرئيس الأمريكي، مايك بنس، مثيري الشغب المؤيدين لترامب الذين اقتحموا مبنى الكابيتول الأمريكي الكونجرس بينما أجرى الكونغرس متابعة لفرز الأصوات الانتخابية التي ستؤكد فوز الرئيس المنتخب جو بايدن.

ترامب يحرض أنصاره

بدوره، خاطب ترامب خاطب مناصريه، مطالباً إياهم بالعودة إلى ديارهم والكف عن ارتكاب أعمال العنف والشغب داخل الكونجرس؛ لكنه عاد ليكرر عدم اعترافه بنتيجة الانتخابات قائلاً: “هذه الأحداث تقع عندما يجرد الوطنيون العظماء، الذين عوملوا بطريقة سيئة وغير عادلة لوقت طويل، من فوز ساحق ومقدس بطريقة وحشية وغير قانونية”، حسب تعبيره.

وقال ترامب: “لم يكن لدى مايك بنس الشجاعة للقيام بما كان ينبغي القيام به لحماية بلدنا ودستورنا”، ودعا ترامب مناصريه عبر تويتر لدعم شرطة الكونغرس وقوات إنفاذ القانون والحفاظ على سلمية الاحتجاجات.

وكانت خطوة عدّ الأصوات والتصديق عليها في الجلسة المشتركة لمجلسي الكونغرس حدثا روتينيا يهدف إلى تقنين نتائج يقبل بها المرشحان وحزباهما، لكن بسبب استمرار رفض الرئيس ترامب الاعتراف بالهزيمة وادّعائه سرقة الانتخابات وتزويرها تتجه الأنظار إلى ما يمكن أن يؤول إليه الاجتماع، وسط ضغط ترامب على نائبه بنس كي يقلب النتائج لمصلحته.

ولم تعلن وسائل الإعلام الأميركية نتائج الاقتراع بعد، كما لم يقر المرشحان الجمهوريان ديفيد بيردو وكيلي لوفلر بهزيمتهما.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. يمدحون الزبنة.. يقول

    كان ينبغي ان تكون هناك انظمة تشرع وجوب حماية اي رئيس منتهية فترت رئاسته دبلوماسياً.. بحيث لاتكون هناك ثفرات امنية تستغل بشكل سيئ ومتجاوز خصوصاً فيمايخص الجوانب الاستغلالية..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More