AlexaMetrics ولي العهد المجنون يقتل سلمان العودة لرفضه السجود له | وطن يغرد خارج السرب
سلمان العودة

ولي العهد المجنون يقتل سلمان العودة لرفضه السجود له ونجله يكشف معلومات جديدة صادمة

لا تزال قضية الداعية الإسلامي المعروف سلمان العودة، المعتقل في سجون ابن سلمان، حاضرة، ويزداد التضامن معها اتساعاً يوماً بعد يوم.

عبدالله العودة

وفي حوار مع عبد الله العودة نجل الداعية الإسلامي أجراه مع موقع قناة “الحرة”، تحدث العودة حول كم الانتهاكات الفظيعة التي يتعرض لها والده داخل المعتقل.

وكان عبدالله العودة، نشر  مقال رأي في صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية قبل أيام للتذكير بقضية والده،  عن أوضاع معتقلي الرأي الحاليين، ورؤيته الشخصية لمستقبل السعودية والتحديثات التي تجريها الحكومة السعودية حاليا، بما في ذلك ملف تمكين المرأة.

العودة تعرض لعذيب شديد

وأكد نجل الداعية السعودي خلال الحوار, تعرض أبيه للتعذيب، قائلا “نعم، تعرض الوالد لما يصنف دوليا بأنه تعذيب، بدءا من قذفه في مؤخرة السيارة، وتعصيب عينيه، وتقييد يديه داخل الزنزانة”.

وتابع إن والده “تعرض أيضا لما يسمى التسهير لأيام عديدة أثناء فترات التحقيق داخل السجن، كما تعرض للحرمان من النوم لأيام متواصلة والحرمان من العلاج لفترات طويلة حتى تدهورت صحته ونقل إلى العناية المركزة في أكثر من مرة. ”

نقص الرعاية الطبية

كما لفت عبدالله العودة إلى نقص الرعاية الطبية لوالده، وقال “كل هذه الانتهاكات مجتمعة إضافة إلى الإهمال الطبي المتعمد خلال كل الأشهر الماضية، قاد إلى أن يفقد نصف سمعه وبصره، بحسب كلام طبيب السجن نفسه”.

اقرأ أيضاً: “شاهد” تضامن عُماني من نوع خاص مع الداعية سلمان العودة.. ما علاقة مفتي السلطنة؟

وأشار نجل الداعية الإسلامي سلمان العودة إلى تلقيه تهديدات بالقتل والإيذاء شبه يوميا  وأضاف “قبل فترة، بسيطة قال لي أحدهم ممن يضع صورة محمد بن سلمان (ولي العهد السعودي)، إنه سوف يستغل ما أسماه الفوضى في الولايات المتحدة كي يقتلني أو يغتالني.

وقد تحدثت مع السلطات المحلية حول هذا الموضوع، وهم يأخذونه على محمل الجد، وسيتعاملون مع الموضوع”.

ملف التحديث الاجتماعي

وعن ملف التحديث الاجتماعي الجاري في السعودية، عبر العودة عن رأيه قائلا “أعتقد أنه تبين لكثير من الناس، أنها مجرد أوهام، وبأن القضية عبارة وعود تم التعهد بها فيما يخص الإصلاح الاجتماعي، وما سمي بتقوية المرأة أو ما سمي بتمكين المرأة.

وأضاف أنه خلال هذا البرنامج نفسه، تم اعتقال أهم من نادى بتمكين المرأة، وإعطائها حظ في المجال العام، مثل لجين الهذلول، عزيزة اليوسف، إيمان النفجان، سمر بدوي، ونوف عبدالعزيز الجريوي، وأخريات بلا شك هن رائدات في مجال تمكين المرأة في السعودية، التي طالبن على مدار عقود، بتمكين المرأة بشكل حقيقي، وإشراكها في التنمية”.

مطالب سياسية متعلقة بالحقوق والحريات

وتابع العودة “لكن، لأن هذه النوعية من المطالب أيضا تشمل مطالب سياسية متعلقة بالحقوق والحريات، فلا يمكن للعهد الحالي أن يتقبل مثل هذا الشيء، ولهذا أقاموا لهن المعتقلات وتحرشوا بهن جنسيا، وصعقوهن كهربائيا داخل المعتقلات، وآذوهن بما يرى ويسمع العالم، وقد أثبتت التقارير الدولية ذلك، مثل تقارير الأمم المتحدة، و”هيومان رايتس ووتش”، ومنظمة العفو الدولية، وقد تحدثنا كثيرا حول هذا الشيء”.

وفي نهاية الحوار، أوضح العودة دور مؤسسته “DAWN”، حيث قال “لا تقوم رسالة DAWN فقط على تسليط الضوء على الضحايا من المعتقلين والمعتقلات، ولكن أيضا على المنتهكين والجناة، وفضحهم وملاحقتهم دوليا وقانونيا، وصناعة وخلق وكتابة ملفات متكاملة عنهم لأجل فضحهم وفضح تاريخهم السيئ، وملاحقتهم محليا ودوليا، قانونيا، بما تكفله الأنظمة المحلية والعالمية”.

سلمان العودة

وسلمان العودة واحد من 20 شخصية تم توقيفهم في منتصف سبتمبر 2017، وبينهم كتاب وصحفيون، في سياق حملة استهدفت معارضين في المملكة.

ووفق منظمة العفو، وجهت السلطات السعودية للعودة في أغسطس 2018،  37 تهمة، من بينها الانتماء إلى جماعة الإخوان المسلمين، والدعوة إلى إجراء إصلاحات في الحكومة و “تغيير النظام” في المنطقة العربية.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. لعنات الله تعالى و رسوله صلعم على من يعلن الحرب على أولياء الله تعالى الصالحين
    بدل أن يكون ابو منشار بالقبر ها هو يصول و يجول حبله على قاربه المشؤوم
    اللهم أطلق صراح أوليائك الصناديد الذين يذكروننا بالبطل ابن تيمية رحمة الله تعالى عليه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *